www.omferas.com
شبكة فرسان الثقافة

هديتي كتابي

0

هديتي كتابي

 

أسافر فيك يا عمري…بلا زورق..

أسافر رحلةَ  المعنى..وأستغرق..

وأنسى أنني في المقعد الخالي..

فهل أشرَق؟

 

 

فلا عين تتابعني..ولا صوت يناديني..ولا أغرق…

وأمضي في فضاء الحرف يجمعني ويثنيني  كزهرٍ لونه قاني…

جمانُ الحرف والجوهر..

فيأسرني…

أسافرُ رحلةِ الأشواقِ  أعنيها…

وأزرعها بحبٍ  ما به زيفٌ

بحبٍ ما به كذبٌ

بحبٍ ما به جدلٌ ..

وأمضي أسرعُ التقليبَ  في الدفتر..

لكي أسهر..وقد أسهو..

لكي ألقى مزاياه..

لكي يلقي مراياه..

وأشعرُ قلبيَ القاني تطالعني ثناياهُ!!..

ويحكي قصة التاريخ يحرقني…

فيكتبني وأكتبه..

أحبك؟ كن كما أرضى وترضاني..كما أبغي وتبغيني..

مساراً في مدى الإكرامِ  يمنحني مسافاتي…

أسافرُ فيك ..تجري في دماءِ الشوق أشجاني..

فألجمها وتمسكُ ثورةَ الآلام أسكتها وأنسى أنكَ الجاني!!!

فلا عينٌ سأبغضها..

ولا صوتٌ  يعذبني

ولا خلٌ سيبعدني وينساني..

وأدري أن صوتَ الحقِ يدفعني وقد تبقى  بقاياهُ..

وأرجعُ أكتبُ  الآهاتِ  تكتبني وأكتبها..

ولما أعرف الأسبابَ  لا أحزن!!!

أسافر فيك يا عمري..

أسافر فيك يا عمري..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

mobile porn