www.omferas.com
شبكة فرسان الثقافة

عَرُوضُ سَمْرَؤُوتٍ/أ.د.محمد جمال صقر

على نمطٍ واحدٍ ومئة نمط عروضي تَنَمَّطَتْ مثلثاتُ سمرؤوت الخمسُ والمئة -إذ خضعت أربعٌ منها لأنماطِ أربعٍ غيرها!- ثم من داخل الحادية والمئة المختلفة الأنماط وزنَ بيتٍ أو طولَ بيتٍ أو رويَّ قافيةٍ أو مَجرَى رَويِّ قافيةٍ (حركةً)، كاد

لعبت به في “آردين” لاعبات الشمال!!‎ /محمود المختار الشنقيطي المدني

لعبت به في "آردين" لاعبات الشمال!! شهور مضت على نقلي قصيدة للشاعر البشير بن مباريكي – بكاف منعقدة وأصلها المبارك – / 1869 – 1935م. وآن لها أن تأخذ طريقها إلى الأحبة .. بين يدي الأسطر ... العنوان يشير إلى نص قصيدة

صْلٌ وَغَايَاتٌ /فِي مَحَبَّةِ أُسْتَاذِنَا الدُّكْتُورِ أَحْمَدْ كِشْكْ/أ.د.محمد جمال صقر

وَأَتَيْتَفَانْفَرَجَتْ أَسَارِيرُ الْكَلَامِ الْمُسْتَقِيمِاسْتَفْتَحَتْ لُغَةُ النُّحَاةِ عَلَى حَدِيثِ الشِّعْرِ وَالشُّعَرَاءْ................ ................ ................

إمارة بحجم عِمارة/مصطفى منيغ

برشلونة : مصطفى منيغ / Mustapha Mounirhابتسامَةُ البَدْءِ صَباحاً مَسٍيرَة الحياةِ في مثل الدِّيار الاسبانية ، تُعَدُّ شِيمَة المتمكِّنين ممَّا يريدون كمتطلبات الانسانية ، الواصلة حَقها بالتربية الجيِّدة أولاً ثم تطبيق القانون حيث الجميع

ملاءمة القطعة المثلثة/أ.د.محمد جمال صقر

حين رغبت قديما في دراسة بنية المثلثة الشعرية، تتبعت حركة أطوال القصائد العربية منذ أقدم مأثوراتها، وانتهيتُ في مظاهر تَقاصُرها إلى ظهور المثلثة على غيرها، ولا بأس فيما يأتي، أن أصطفي منها خمسة أمثلة أخرى متوالية متفاوتة، تزيد ذلك

عناصر الرسالة المنطقية العربية/أ.د.محمد جمال صقر

لن يكون المقصود بالنص الأدبي رسالةً حتى يكون مركبا ذا عناصر مختلفة مؤتلفة، وتلك هي صفة البُنْيانيَّة التي يتصف بها كُلُّ عمل مُتْقَن يعمله الإنسان، فيخرج مطبوعا بطابع بنيانه الإنساني نفسه، ذي الأجهزة المتفاصلة باختصاص كل منها بعمله،

أي قلق في حضرة محمود محمد شاكر/أ.د.محمد جمال صقر

بلغني أن لمحمود محمد شاكر أستاذنا أستاذ الدنيا، شريطا تسجيليا أَنشدَ فيه بعض قصائده؛ فزرتُه فيه عصر الجمعة 10/1/1992، أقايضه إنشادا بإنشاد؛ فاستسخفَ الاقتراح: إذا أردتَّ فأنشِد من غير تَمَحُّلَ! فطلبت نسخته من كتابه "أباطيل

أليس حسن الظن – بين الموحدين – أولى من”محاكم التفتيش”!؟/محمود المختار الشنقيطي المدني

كنت أشاهد حلقة عن "تفاسير الألوسي" .. فأعادني كلام ذكره مقدمها – جزاه الله خيرا – إلى عبارة سمعتها قديما من أحد الإخوة ..الدكاترة .. قال أنه كان يرغب في إعداد دراسة عن أحد علماء السلف .. لكنه توقف عند نقطة معينة ..مفادها أنه

عَنْوَنَةٌ مُحَيِّرَةٌ/أ . د . محمد جمال صقر

من آثار ظاهرة النص القصيرِ العَنْونةُ الُمحيِّرة، أي أن يجدَه متلقّوه قد اتخذ عنوانا مدهشا، لا علاقة ظاهرة له به، وإن خطر لبعضهم في تأويلها وَجهٌ، لم يمتنع أن يخطر لغيره وَجهٌ آخر...، وهلم جرا!هذه نصوص قصيرة ثلاثة، عناوينها على

مَنْطِق بالتَّطْبِيق نَاطِق/برشلونة : مصطفى منيغ / Mustapha Mounirh

المَنطق على نفس الطريق ينطق ، واقفاً لمن يُخَمِّنُ عَكْسَ التِّيَارِ كما دَلَّ عليها في السَّابِق، مُتحدِّثاً في صمت محسوب لدى الحاذق، لغة تُوَضِّح مَزِيًة السَّعْيِ المبكِّر قبل حلول ألأوان الضَّيق ، تُعًَوِّض ما أضاعته سياسة

موسوعة فرسان الثقافة الشعرية

bodrum escort bayan ankara escort bayan mobile porn wso shell