وأخبرني عن الجبنِ..

وأخبرني عن الجبنِ..

 

وأخبرني عن الجبنِ..

وكيف يصارع الأحفادُ في الجبِّ..

وكيف يقاوم الأغرارُ في القُربِ..

فهل دُسّوا؟..

بأنفِ أنوفِ عزتنا وإن خبوا..

هلا يا جرحنا الدامي متى النصرُ؟.

وكيف يسارعُ المظلومُ للمنفى…

فيعرفُ مِن وجوهٍ  مالها أصلُ..

تحاولُ أن تكونَ  الحقَّ في البلدِ..

لها ربُّ…

وسهمٌ في كهوفِ  الظلمْ .

فكيفَ تكون جعبتنا..

تصارعنا..تضارعنا…

فتقتلُ جبهة الحركات كي ترصد عباءته..

ببسمه.. مالها أصلُ…

بصوره.. مالها حقُّ…

بحجه.. مالها سرجُ…

تصارعنا..تضارعنا…

فخبرني عن الجبنِ…

وكيف يصرّح القهرُ…

برغمِ  الظلم في كهف له ربُّ..

ويصرخُ..دمعنا المجروحُ  يا ولدي..

وتصرخُ أم ذي المكلومِ  يا كبدي…

ولم تعرف خطاياهُ!.

وخبرني عن الجبنِ..

سيذبحُ من سيهواهُ؟.

31-5-2012

عن admin

شاهد أيضاً

جدد طموحَكَ

جدد طموحَكَ   جددْ   طموحَكَ في مناحي غربتي     وادعم   حصونكَ في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *