أمَا لأميرِ هذا المصرِ عَقلٌ

أمَا لأميرِ هذا المصرِ عَقلٌ

أمَا لأميرِ هذا المصرِ عَقلٌ يُقيم، عن الطريق، ذوي النّجومِ؟
فكم قطَعوا السّبيلَ على ضَعيفٍ، ولم يُعفُوا النّساءَ منَ الهُجوم
همُ ناسٌ، ولو رُجِموا استحقّوا بأنّهمُ شَياطينُ الرّجوم
إذا افتكَرَ اللّبيبُ رأى أُموراً، تردُّ الضّاحكاتِ إلى الوُجوم
إلى اللّيثينِ تُرسِلُ، باقتدارٍ، نَوائبَها، يدُ القَدَرِ الهَجُوم
فمِن أسدٍ يُعَدُّ من الضّواري؛ ومن أسَدٍ يُعَدُّ من النّجوم

عن admin

شاهد أيضاً

رأيتُ جماعاتٍ من الناس أولعتْ

رأيتُ جماعاتٍ من الناس أولعتْ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *