www.omferas.com
شبكة فرسان الثقافة

عذرتكَ، إذ حالتْ خلائقكَ التي

0

عذرتكَ، إذ حالتْ خلائقكَ التي

عذرتكَ، إذ حالتْ خلائقكَ التي أطلتَ بها باعي، وقصرتَ آمالي
لأنكَ دنيايَ التي هيَ فتنتي، فلا عَجَبٌ ألاّ تَدومَ على حالِ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

bodrum escort bayan ankara escort bayan mobile porn wso shell