يا من جعلَ الظباءَ للاسدِ تصيد،

يا من جعلَ الظباءَ للاسدِ تصيد،

يا من جعلَ الظباءَ للاسدِ تصيد، والسادة َ في مواقفِ العشقِ عبيد
ألهمْ حدقَ الملاحِ في الحكمِ بنا إنجازَ مَواعِدٍ وإخلافَ وَعيد

عن admin

شاهد أيضاً

وتمر المدينة برقاً

وتمر المدينة برقاً

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *