www.omferas.com
شبكة فرسان الثقافة

لَكَونُ خِلّك في رمسٍ أعزُّ لهُ،

0

لَكَونُ خِلّك في رمسٍ أعزُّ لهُ،

لَكَونُ خِلّك في رمسٍ أعزُّ لهُ، من أن يكونَ مليكاً عاقِدَ التّاجِ
المَلْكُ يحْتاجُ أُلاّفاً لتنْصرَهُ، والميتُ ليسَ إلى خَلقٍ بمُحتاجِ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

bodrum escort bayan ankara escort bayan mobile porn wso shell