نَفسي الفِداءُ لقادِمٍ

نَفسي الفِداءُ لقادِمٍ

نَفسي الفِداءُ لقادِمٍ جذبَ الفراقَ بباعِه
وهبّ الزمانُ لنا اللقا، ودَعاهُ في استرجاعهِ
عانقتُهُ عندَ القُدو مِ، وجَدّ في إسراعِه
فهوَ اعتناقُ لقائِهِ، وهوَ أعتناقُ وَداعِه

عن admin

شاهد أيضاً

بنى الأرض هل من سامع فأبثَّهُ

بنى الأرض هل من سامع فأبثَّهُ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *