www.omferas.com
شبكة فرسان الثقافة

حملتنا بالمنّ حملاً ثقيلْ،

0

حملتنا بالمنّ حملاً ثقيلْ،

حملتنا بالمنّ حملاً ثقيلْ، فحسبنا اللهث، ونعمَ الوكيلْ
وقلتَ: إني محسنٌ مجملٌ، ولم تكن من أهلِ هذا القَبيلْ
وإنما كانَ اتفاقً جرَى ، وسوفَ أجزيكَ بهِ عن قَليلْ
وإن أمت من قبلِ فوزي به فَفي سَبيلِ اللَّهِ خَيرُ السّبيلْ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

mobile porn