الرئيسية / موسوعة فرسان الثقافة الشعرية / مشاركات الزوار / سألتني عنْ رَهْطِ قَيْلٍ وعِترٍ،

سألتني عنْ رَهْطِ قَيْلٍ وعِترٍ،

سألتني عنْ رَهْطِ قَيْلٍ وعِترٍ،

سألتني عنْ رَهْطِ قَيْلٍ وعِترٍ، أينَ؟ إلاّ الحَديثُ قَيْلٌ وعِترُ
خابَ منْ خلّفَ الحياةَ هتيكاً، ما عليْهِ، منْ الدّيانةِ، سِتْرُ
والفتى والرّدى، كراكبِ لُجٍّ، إنّما نفْسُهُ من الموتِ فِتر
إنْ تَطُلْ عيشَةٌ، فإنّ المَنايا سوْفَ يُقضى لها، بمنْ عاشَ، وِتر
من عُيُوبِ الكبيرِ قولُهُمُ، إنْ زَلّ يوماً، قدْ أدرَكَ الشيْخَ هِتْرُ

عن admin

شاهد أيضاً

يا سِيدُ! هل لك في ظبيٍ تُغازِلُهُ،

يا سِيدُ! هل لك في ظبيٍ تُغازِلُهُ،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *