الرئيسية / موسوعة فرسان الثقافة الشعرية / مشاركات الزوار / يكونُ أخو الدنيا ذليلاً، موطَّأً،

يكونُ أخو الدنيا ذليلاً، موطَّأً،

يكونُ أخو الدنيا ذليلاً، موطَّأً،

يكونُ أخو الدنيا ذليلاً، موطَّأً، وإن قيل، في الدهر، الأميرُ المؤيَّدُ
ولا بدّ من خطبٍ يُصيبُ فؤادَهُ بسَهمٍ، فيُضحي، الصائدَ، المتصيَّد
بقيتُ، وإن كان البقاءُ محبَّباً، إلى أن ودِدْتُ العيشَ لا يتزيّد
وسرْتُ، وقيدي بالحوادث مُحكَمٌ، كما سارَ بيتُ الشعرِ، وهو مقيَّد
وما العمرُ إلاّ كالبناءِ، فإن يَزِد على حدّه، فهو الرّفيعُ المشيَّد

عن admin

شاهد أيضاً

وجدتُكَ أعطيتَ الشجاعةَ حقّها،

وجدتُكَ أعطيتَ الشجاعةَ حقّها،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *