الرئيسية / موسوعة فرسان الثقافة الشعرية / مشاركات الزوار / لو لم تكن طرْقُ هذا الموت موحشةَ،

لو لم تكن طرْقُ هذا الموت موحشةَ،

لو لم تكن طرْقُ هذا الموت موحشةَ،

لو لم تكن طرْقُ هذا الموت موحشةَ، مَخشيّةً، لاعتراها القومُ أفواجا
وكان مَنْ ألقَتِ الدنيا عليه أذىً، يَؤمُّها تاركاً، للعيش، أمواجا
كأسُ المنيّةِ أولى بي، وأروَحُ لي، من أن أُكابدَ إثراءً وإحواجا
في كلّ أرضٍ صروفٌ، غيرُ هازلةٍ، يلعبنَ بالنّاسِ أفراداً وأزواجاً

عن admin

شاهد أيضاً

بعلم إلهي يوجِدُ الضعفُ شيمتي،

بعلم إلهي يوجِدُ الضعفُ شيمتي،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *