الرئيسية / موسوعة فرسان الثقافة الشعرية / مشاركات الزوار / أتَتْ خَنساءُ مكّةَ، كالثّرَيّا،

أتَتْ خَنساءُ مكّةَ، كالثّرَيّا،

أتَتْ خَنساءُ مكّةَ، كالثّرَيّا،

أتَتْ خَنساءُ مكّةَ، كالثّرَيّا، وخَلّتْ في المَواطنِ فَرقَدَيها
ولو صَلّتْ بمَنزِلِها وصامَتْ، لألفَتْ ما تحاوِلُهُ لَدَيها
ولكنْ جاءت الجَمراتِ تَرْمي، وأبصارُ الغُواةِ إلى يَدَيها
ولَيسَ مُحَمّدٌ، فيما أتَتْهُ، ولا اللَّهُ القَديرُ بمُحمِدَيها
إذا ما رامَتِ الصّلَواتِ خَودٌ، يُظَنُّ هناكَ أفضَلُ مَلحدَيها

عن admin

شاهد أيضاً

لَعمْركَ! ما غادرتُ مطلِعَ هَضبةٍ،

لَعمْركَ! ما غادرتُ مطلِعَ هَضبةٍ،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *