www.omferas.com
شبكة فرسان الثقافة

طغَى اليراعُ لبسطي في العنانِ لهُ،

0

طغَى اليراعُ لبسطي في العنانِ لهُ،

طغَى اليراعُ لبسطي في العنانِ لهُ، وهوَ الجَوادُ وظهرُ الطّرسِ مَيدانُ
فلا تؤاخذْ بطغيانِ اليراعِ، إذا جرَى عليّ، فللأقلامِ طعيانُ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

bodrum escort bayan ankara escort bayan mobile porn wso shell