www.omferas.com
شبكة فرسان الثقافة

حالي وحالُكَ كالهِلالِ وشَمسِهِ،

0

حالي وحالُكَ كالهِلالِ وشَمسِهِ،

حالي وحالُكَ كالهِلالِ وشَمسِهِ، مُذ أكسَبَتهُ النّورَ في إشراقِهِ
فإذا نأى عَنها حَظي بكَمالِهِ، وإذا دَنا منها رُمي بمَحاقِهِ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

bodrum escort bayan ankara escort bayan mobile porn wso shell