دُموعي فيكَ لا تَرقَا،

دُموعي فيكَ لا تَرقَا،

دُموعي فيكَ لا تَرقَا، وداءُ القلبِ لا يرقَى
ومَحلُ الخَدّ مِن غَيْـر ـرِ مسيلِ الدمعِ لا يسقَى
دُموعٌ تُعطِشُ الخَـد ـ-ّ وأجفاني بها غرقى
ألا يا مالِكَ الرّق بمَنْ مَلَّكَكَ الرّقّا
إذا لم تقضِ أن أسعـ ـدَ لا تقضِ بأنْ أشقَى
تَصَدّقْ بالذي يَفنَى ، وخذْ أجرَ الذي يبقَى
وذكرْ عطفكَ الميّا لَ والرّدفَ بما ألقَى
سَيَذَّكَّرُ مَنْ يَخشَى ويتَجَنَّبُها الأشقَى

عن admin

شاهد أيضاً

أطلَّ صباح العيد في الشرق يسمع

أطلَّ صباح العيد في الشرق يسمع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *