لا زالَ سعدُكَ دائماً

لا زالَ سعدُكَ دائماً

لا زالَ سعدُكَ دائماً ونُحورُ ضدّكَ داميَه
وعدوُّ ملككَ هائماً، وسحابُ جودكَ هاميَه
وحسودُ فضلِكَ سائماً، وسعودُ جدكَ ساميَه
والنضرُ حولكَ حائماً، وصدورُ ضدّكَ حاميَه
مولاي! إن أكُ واهياً، ونجومُ سعدي هاويَه
ما زِلتُ بَعدَكَ شائِماً تلكَ البروقُ الساميَه
أغدو لمَجدِكَ رائِماً، ويدُ النّدى لي راميَه

عن admin

شاهد أيضاً

بنى الأرض هل من سامع فأبثَّهُ

بنى الأرض هل من سامع فأبثَّهُ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *