فواللهِ ما اختارَ الإلهُ محمداً

فواللهِ ما اختارَ الإلهُ محمداً

فواللهِ ما اختارَ الإلهُ محمداً حَبيباً، وبينَ العالمينَ لهُ مِثْلُ
كذلكَ ما اختارَ النّبيُّ لنَفسِهِ عَليّاً وصيّاً، وهوَ لابنَتهِ بَعلُ
وصيرهُ دونَ الأنامِ أخاً لهُ، وصِنواً، وفيهم مَن له دونه الفَضْلُ
وشاهدُ عقلِ المرءِ حسنُ أختيارِه، فما حالُ من يَختارُهُ اللَّهُ والرُّسلُ

عن admin

شاهد أيضاً

بنى الأرض هل من سامع فأبثَّهُ

بنى الأرض هل من سامع فأبثَّهُ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *