الرئيسية / موسوعة فرسان الثقافة الشعرية / شعراء فرسان الثقافة / أصغرَتْ مالَنا النّفوسُ الكِبارُ،

أصغرَتْ مالَنا النّفوسُ الكِبارُ،

أصغرَتْ مالَنا النّفوسُ الكِبارُ،

أصغرَتْ مالَنا النّفوسُ الكِبارُ، فاقتضتْ طولنَا السيوفُ القصارُ
وبنتْ مجدنَا رماحٌ طوالٌ، قَصُرَتْ عندَ هَزّها الأعمارُ
كم جلَونا بَمعرَكٍ كَربَ حَربٍ، وكؤوسُ المُدامِ فيها تُدارُ
أعرَبتْ عن صِفاتِنا عُجْمُ أقلا مٍ فِصاحٍ جِراحُهُنّ جُبارُ
فَلَئِنْ كانَ غابَ عن أُفُقِ المَجـ ـدِ سِناناً، فللبُدورِ سِرارُ

عن admin

شاهد أيضاً

سكناّ ولم يسكن حراك التبدد

سكناّ ولم يسكن حراك التبدد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *