واللهِ ربي لا نفارقُ ماجداً،

واللهِ ربي لا نفارقُ ماجداً،

واللهِ ربي لا نفارقُ ماجداً، عَفَّ الخَلِيقَة ِ، ماجِدَ الأجدادِ
متكرماً يدعو إلى ربّ العلى ، بذلَ النصيحة ِ رافعَ الأعمادِ
مِثلَ الهِلالِ مُبارَكاً، ذا رَحمة ٍ، سَمْحَ الخَليقة ِ، طَيّبَ الأعْوَادِ
إنْ تَتْرُكوهُ، فإنّ رَبّي قادِرٌ، أمسى يعودُ بفضلهِ العوادِ
واللهِ ربي لا نفارقُ أمرهُ، ما كانَ عَيْشٌ يُرْتَجَى لمَعادِ
لا نبتغي رباً سواهُ ناصراً، حتى نُوَافي ضَحْوَة َ المِيعَادِ

عن admin

شاهد أيضاً

حظي من الخبر منحوس وأعجب ما

حظي من الخبر منحوس وأعجب ما

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *