الرئيسية / موسوعة فرسان الثقافة الشعرية / شعراء فرسان الثقافة / جَزى اللَّهُ عنّا مالكَ الرّقّ كاسمِهِ،

جَزى اللَّهُ عنّا مالكَ الرّقّ كاسمِهِ،

جَزى اللَّهُ عنّا مالكَ الرّقّ كاسمِهِ،

جَزى اللَّهُ عنّا مالكَ الرّقّ كاسمِهِ، فلولا اسمُهُ ما كنتُ في الخلقِ أُعرَفُ
ولولا معاليهِ الشريفة ُ لم تكنْ عليّ ملوكُ الأرضِ تَحنو وتَعطِفُ
أُحَدّثُهمْ عن برّهِ دونَ سِرّهِ، وأُلحِفُ في تَعديدِ ما ليَ يُتحِفُ
وأُنشِدُ من مَدحي لهُ كلّ جَزلَة ٍ تُحَلّى بها أسماعُهُمْ وتُشَنفُ
قَصائدُ في ألفاظِهِنّ مَقاصِدٌ من الصخرِ أقوى بل من الماء ألطفُ
إذا رامَ أهلُ العَصرِ نَظماً لمِثلِها، وجاؤوا بلَفظٍ دونَها وتكَلّفُوا
ظَننتُ حِبالَ السّحرِ ما قد أتَوا بهِ، وتِلكَ عَصَا موسَى لها تتَلَقّفُ

عن admin

شاهد أيضاً

قضى والليلُ مُعتكر بهيمُ

قضى والليلُ مُعتكر بهيمُ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *