إلى الاديب العبقرية الذي

إلى الاديب العبقرية الذي

إلى الاديب العبقرية الذي آياته مالئة الوادي
إلى الفصيح الالمعي الذي كلامه يشجي كإنشاد
أهدى تحيات أخ آسف عداه دون الملتقى عادي
ليس حديثا مفترى إن أقل أولاد سركيس كاولادي
هل عجب في عيد تنصيرهم عندي له أبهج أعيادي
سركيس قلبي بينكم حاضر والجسم في قيد النوى بادي
إني على عهدي وما كنت في مهمة مخلف ميعادي

عدا علي الدهر في أحسن الساعات ساء الدهر من عادي

أبعدني اليوم فهلا أقتضي في غير هذا اليوم أبعادي
لكنني غاد على حيكم كل على أحبابه غادي
يا ابني عل الله موليكما ما جل من سعد وإسعاد
فيغتدي أنور في عصره مزدهرا كالكوكب الهادي
وبفريد يزدهي جيله إذا ازدهى جيل بأفراد

عن admin

شاهد أيضاً

إليكَ عَنِّيَ إنِّي هائِمٌ وَصِبٌ

إليكَ عَنِّيَ إنِّي هائِمٌ وَصِبٌ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *