امَّا لياليَ كنتُ جارية ً

امَّا لياليَ كنتُ جارية ً

امَّا لياليَ كنتُ جارية ً فحُفِفْتُ بالرقباءِ والجِلْسِ
حتَّى اذا ما الخدرُ ابرزني نُبِذَ الرجال بِزَوْلَة ٍ جَلْسِ
وبجارة ٍ شوهاءَ ترقبني وحَماً يخِرُّ كَمَنْبِذِ الحِلْسِ

عن admin

شاهد أيضاً

ياعَبْدَ هل لي منكم من عائدِ

ياعَبْدَ هل لي منكم من عائدِ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *