ترى ينسخ الإصباح من ظلمة القبر

ترى ينسخ الإصباح من ظلمة القبر

ترى ينسخ الإصباح من ظلمة القبر ويكسر برد الموت محيٍ من الحر
أما هاتف يرثي لنفس يقيمها ويقعدها قولي ليها الدهر لا أدري
إذا التام بطن الأرض يوماً على الفتى أيخطو الحمام العقل أم هو يصرع
وكيف توارى نوره مستطيلة على حين قد ضاقت به الأرض أجمع

عن admin

شاهد أيضاً

جبر القلوب مقيلك الجبار

جبر القلوب مقيلك الجبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *