الرئيسية / شبكة فرسان الثقافة / الجو لطيف في أوربا : لنخرج الثانية ظهرا!/محمود المختار الشنقيطي

الجو لطيف في أوربا : لنخرج الثانية ظهرا!/محمود المختار الشنقيطي


هذا صدى لكُليمة كتبتُها قبل سنوات،تحت عنوان “إنها تمطر في الدول المتقدمة” ..

تنعي الكُليمة تقليدنا للغرب في الذهاب إلى العمل ..

السابعة والنصف أو الثامنة ،ونحن أمة “صلاة الفجر” أما هذا الصدى ..

فصدى لما مررت به في اليومين الماضيين .. حين كنت في أطهر بقاع الأرض .. حيث يُفترض أن تبرز روح الإسلام .. كنتُ في بكة .. مكة المكرمة.
حضرنا عرس أحد أبنائنا .. من أجل ذلك نزلنا في نفس الفندق الذي سيقام فيه “العرس”مع وعد بتخفيض لمن يحجز على هامش العرس .. وفوا بالتخفيض .. ولكن!!
الفندق اسمه”ريف مكة” وأذكر اسمه فقط للمقارنة .. مع فندق آخر ..
الملاحظة الرئيسة .. كانت حول “الإزعاج”عند حلول الثانية ظهرا .. من أجل الخروج .. أو التمديد .. والتسديد .. في التو والحين – كأنهم يتعاملون مع”لصوص” – وبإلحاح مستفز!!
جزء من المشكلة “قانون” يتعلق بوقت الخروج الموحد .. الثانية ظهرا .. ومنه جاء العنوان ..
الثانية ظهرا في البلاد الباردة إما أن يكون الفصل “صيفا”فيكون الوقت معتدلا .. أو يكون الفصل”شتاء” . . وأنعم وأكرم بالثانية ظهرا .. قبل أن يحل “الصقيع” و”التجمد” .. أما في بلادنا .. ودرجة الحرارة تتجاوز الخمسين .. في الظل!! فإن إخراج “أسرة”بها أطفال .. تقترب من”الجريمة”أو العمل غير الإنساني .. على أقل تقدير.
ومشكلتنا عدم الاهتمام .. أو السير بأعين مغمضة على أثر الدول المتقدمة ..
لو وُجد الاهتمام .. لوجدت الحلول .. وأبسطها أن يختلف الصيف عن الشتاء .. فتضاف ساعتان أو ثلاثة في فصل الصيف .. أو يُعوض عن التأخير في الخروج بأجر”الساعة”  .. على أن لا يزيد ذلك عن وقت أذان المغرب،مثلا .. ولا ضرر ولا ضرار.
اجزم أن قدرا كبيرا من المشكلة يكمن في”الإدارة” والأشخاص … ففي كل مكان ثمة فسحة للتعامل الإنساني .. ولو من أجل”الدعاية”للمكان.
قبل سنتين أو أكثر قليلا .. نزل بعض أهلنا في فندق “هلتون”بجوار الحرم المكي الشريف .. وفي يوم الخروج تم التحدث مع إدارة الفندق بوجود “رضيع”وصعوبة الخروج عند الثانية ظهرا .. فسمحوا بالبقاء حتى الخامسة والنصف أو السادسة .. هذا مع وجود مكان متسع جدا .. وبارد .. يمكن الانتظار فيه .. ووجود “مسجد”كبير جدا ومكيف يمكن الانظار فيه أيضا .. أما فندق”ريف”والذي يقع في “العدل”فلا تتوفر فيه أماكن الانتظار تلك .. وإنما ذلك الالحاح المزعج لمستفز ..
هنا إدارة .. وهناك إدارة .. وفيهما يكمن الفرق.

أبو أشرف : محمود المختار الشنقيطي – المدينة المنورة

رابط ( إنها تمطر في الدول المتقدمة!! ) : http://www.almaqal.net/archives/106093

عن admin

شاهد أيضاً

هى فلسطين وليست إسرائيل/محمد سيف الدولة

فى الذكرى المئوية لوعد بلفور لابد من التأكيد على عدة معانٍ وعلى بعض الرسائل المهمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *