الرئيسية / مختارات من أبحاث الفرسان / التطريز الشعري/خشان خشان

التطريز الشعري/خشان خشان

 

التطريز: لون من الألوان الأدبية و الشعرية تفنن به الشعراء المتأخرون، و أولع به بعضهم ولعا شديدا،وقصدوا به أن يجعل الشاعر الحروف أوائل الأبيات تشكل اسما معيناً. فإذا أراد الشاعر تطريز اسم ” أحمد” ،جعل الحرف الأول من البيت الأول ألفاً،و جعل الحرف الأول من الثاني حاءً،و هكذا،

 

قال أحدهم مطرزا اسم “خديجة”:

(خ) خلت خال الخد في وجنته ******* نقطة العنبر في جمر الغضـا ( د) دامت الأفراح لي مذ أبصرت****** مقلتي صبح محيا قد أضـا (ي) يتمنى القلب منه لفتــة ****** و بهذا الخط للعين رضــا (ج) جاهـل رام سلوًّا عنـه إذ ******* خطر الوصل و أولاني النضا (هـ) هامت العين به لمـا رأت ******** حسن وجه حين كنا بالأضا و للمعتمد بن عباد قصيدة جميلة (مطرزة) في زوجته التي اختار لها اسم “اعتماد”يقول فيها:

(ا) أغائبة الشخص عن ناظري ******* و حاضرة في صمـيم الفــؤادِ (ع) عليكِ مني سلام بقدر الشجو*****نِ و دمع الشؤون و قدر السهـادِ (ت) تملكتِ منِّي صعب المـرا ****** مِ و صادفتِ ودّي سهل القيـادِ (م) مرادي لقياكِ في كلِّ حـينٍ ****** فيا ليـت أنّي أٌُعطـى مـرادي (ا )أقيمي على العهد ما بيننـا ****** و لا تستحيلـي لطـول البعـادِ (د) دسستُ اسمكـِ الحلو في طيِّه***** و ألّفتُ فيهِ حروف “اعتـمـاد”

***

 

أقترح أن يقوم كل مشارك بتطريز اسمه أو اسم مشارك آخر يهديه له. وهذا تطريز اسم أخي ( حماد )

حــــــماد في الشعر لا ينفك يبتكر …….. فمنه كل جميل الشعر ينتظر مـــــــا زال في كل فنٍّ لا يَشُقّ له ……. يوما غباراً أخو جنِّ ولا بشر مــــا كان من قوله في نثره حكمٌ ………أو كان من شعر في نفحه عَطِرُ‏ آنـًــا بمنسرح يأتي بقافية ……….. وتارة بخفيف الشعر ينهمر‏ دعوت ربي يكون الخير عاجلَه …….. ويوم بعث مقامُ الخلْدِ والنّهرُ خشان خشان

عن admin

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *