الرئيسية / قصائد شعريه مختارة / شذرات من الذكريات/خالد جابر

شذرات من الذكريات/خالد جابر

شذرات من الذكريات/خالد جابر

_________________________________
 1 ــ بسم الإله الذي في الروح ســـــوّاني
 وقدّر العـــــمر إكراماً لإنـــــــــــــــــسان ِ
 2 ـ العرضُ والأرض في الأنفاس مسكنها
 والحرب والقتل والتـــــــــشريد ليـّــــاني
 3 ـ النجم والبدر في ظلمائنا شبـــــــــــحٌ
 والليث في الفجر يخشى ناب ثعــــــــــبان ِ
 
4 ـ والعمُ والخال والجــــــيران في أرق ٍ
 والهمّ والغمّ في العَصْرين أضـْـــــــــناني
 
5 ـ لا تترك النفس في فوضى وترسلها
 فكلّ شيء له ضبط بمـــــــــــــــــــــيزان ِ
 
6 ـ واحفظ من الشعر ما أوصيك موعظة
 واقرأ سطوري على رسل ٍ بإمْــــــــــــعان ِ
 
7 ـ كل النوادر في القرطــــاس أكتــــبها
 ليعلم النــــــاس تاريخي وعـــــــــنواني
 
8 ـ الحلو والمرّ لا ندري بنفعــــــــهما
 وربما المر ّ يشفي بعــــــــــــــض أدْران ِ
 
9 ـ ليس الصديق الذي في اليُسرِ أضحكني
 وإنما إنْ رأى الأعداء صحّـــــــــــــــــاني
 
10 ــ في كل عام أرى أيّار مذبــــــــــــحة
 في القتل يَسعى وفي التشريد ينـْــــــــعاني
 
11 ـ وفيه أعلن بن غوريون دولــــــــته
 يُقتـّل الشّعب سفـّاحاً بأوطـــــــانـــــــــي
 
12 ـ وفيه غضـّتْ جيوش العربِ أعينها
 فأسْدلت عزمها والنـــــصر للغــــــــــاني
 
13 ـ وقاد فوْزي رجالاً كان بينـــــــهمُ
وصْفي الشهيد على رمضــــاء سِــــلوان ِ
 
14 ـ إن البَيان الثلاثي وجـــــــــهُهُ عبسٌ
 قد حدّدوا دولـــــــــة للمـــــــــارق الزاني
 
15 ـ جاءت لهمْ ( ناريمان)اليوم يصحبها
 فاروق مصر عـلى أنـّـات أحـْـــــــــــزاني
 
16 ـ فيه اختراعٌ لأولى الطـــــائرات أتت
 تدعى( كُوميت) ليعلو شرّ عــــــــــدواني
 
17 ـ مات الأديب الذي بالروح نَعـْــــشقه
 أحمدْ أمين بنجم ِ الضـّــــاد أحْيـــــــــاني
 
18 ـ وجاء من بعده استقــــــــلال أردننا
 يزهو بتاج العُلا والشــــــــبلُ يرعـــــاني
 
19 ـ فيه الجَلاءُ لجيش ( كلوبَ ) وا أسفي
 قدْ شلّ أفكارنا في حفـــل ميْســــــــــــــــان ِ
 
20 ـ وفيه يُشنقُ ( كوهين) على حـَــــــدث ٍ
 جاسوس حقد ٍ , فيا ويل لخــــــــــــــــوّان ِ
 
21 ـ أبطالنا فــجّروا أجْســــادهم عَلــــناً
 ليُحرق الخصم في ذل ٍ وإذعـــــــــــــــان ِ
 
22 ـ وجاء زلزال تركـــــــــــيا فزلزلها
 ليعصر الروح في أحشاء إنســـــــــــــــان ِ ِ
 
23 ـ جلـّودُ ليبيا أتى بيــــــــروت في غسق ٍ
 ليجلد الناس في بركان لــــــــــــــــــــــبنان ِ
 
24 ـ ( هيلاس ) قافلة البترول قد عَبَرَتْ
 ماء السويس لتروي سُـــــــحتَ عَطشان ِ
 
25 ـ وحَالة العُرب نيـّــــــــامٌ بكَهْــــفهمُ
 والغَربُ يجثو على أشــــــــــلاء إخواني
 
26 ـ والعُرْبُ خـُلـْف ٌ فلا تدري بِعلـّتهم ْ
 مثل الضرائر من صيدا لتطـــــــوان ِ
 
27 ـ قومٌ على ترفٍ ناغوا عشيــــــقتهمْ
 وآخرٌ هامَ في بيــــــــــــــــداء عُمْـــيان ِ
 
28 ـ والعُربُ باعوا مع الأيام نخـْـوتهمْ
 والغـَربُ يأكل من ألباب بســــــــــــتاني
 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ

التتمة:

http://www.omferas.com/vb/showthread.php?t=42663

http://www.omferas.com/vb/showthread.php?t=42681

http://www.omferas.com/vb/showthread.php?t=42818

http://www.omferas.com/vb/showthread.php?t=42879

http://www.omferas.com/vb/showthread.php?t=42947

http://www.omferas.com/vb/showthread.php?t=43121 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عن admin

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *