أَجْعَلُ الحُبّ بين حِبي وبينِي

أَجْعَلُ الحُبّ بين حِبي وبينِي

أَجْعَلُ الحُبّ بين حِبي وبينِي قاضياً إِنني به اليوْمَ راضِ
فَاجْتَمعْنَا فقلْتُ يَاحُبَّ نفسِي إنَّ عيني قليلة ُ الاغتماضِ
أنتَ عذَّبْتَنِي وأَنْحَلْتَ جِسْمِي فارحم اليَوْمَ دائم الأَمْرَاض
قال لي لا يحلُّ حكمي عليها أنت أولى بالسقم والإحراض
قلتُ لمَّا أجابني بهواها شمل الجورُ في الهوى كلَّ قاضِ

عن admin

شاهد أيضاً

حظي من الخبر منحوس وأعجب ما

حظي من الخبر منحوس وأعجب ما

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *