منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1

    كل عام وانتم بخير وصحة وعافية

    *ما أكثر الفيلة في رمضان ...*
    قد تتعجبون من العنوان لكن سيزول العجب حين أبيِّن المقصد ..
    ولنبدأ بسرد هذه القصة التي ستوضِّح المطلوب ..

    جلس الإمام مالك في المسجد النبوي كعادته يروي أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم .. والطلاب حوله يستمعون .. فصاح صائح : جاء للمدينة فيل عظيم .. ( ولم يكن أهل المدينة قد رأوا فيلا قبل ذلك .. فالمدينة ليست موطنا للفيلة ) .. فهرع الطلبة كلهم ليروْا الفيل وتركوا مالكا ..
    إلَّا يحي بن يحي الليثي فقط .. فقال له الإمام مالك : لِمَ لَمْ تخرج معهم؟ هل رأيت الفيل من قبل ؟
    قال يحي : إنَّما رحلت لأرى مالكاً
    لا لأرى الفيل ..

    لو تأمَّلنا هذه القصة .. لوجدنا أنَّ واحداً فقط من الحضور هو من عَلِمَ لماذا أتى ؟ وما هو هدفه ؟
    لذا لم يتشتت .. ولم يبدد طاقاته يمنة ويسرة .. أما الآخرون فخرجوا يتفرجون .. فانظر لعِظَمْ الفرق بينهم ..

    لذا نجد أنَّ من حدَّد الهدف واستعان بالله .. وصل ..
    فكانت رواية الإمام يحي بن يحي الليثي عن مالك هي المعتمد للموطأ ..

    أمَّا غيره من الطلبة المتفرجين فلم يذكرهم لنا التاريخ ..

    وفي زماننا هذا يتكرر الفيل ..
    ولكن بصور مختلفة .. وطرائق شتَّى .. وخصوصاً في رمضان .. فالناس في رمضان صنفان : صنف قد حدَّد هدفه .. فهو يعلم ماذا يريد من رمضان .. وما هي الثمرة التي يرجو تحصيلها ..
    وصنف آخر غافل لاهٍ مفرِّط .. تستهويه أنواع الفيلة المختلفة ..
    فالقنوات الفضائية فيلة .. والمسلسلات والأفلام فيلة ..
    والأغاني والغيبة والنميمة وأنواع المحرمات فيلة ..
    والمضيِّعون للأوقات فيلة ..
    والفيس بوك والواتساب والإنستجرام والبوبجي فيلة هذا الزمان ..
    فاحذر الفِيَلة وبريقها ..
    فإنها ستسلب منك أفضل أوقات العام ..
    وحدِّد لك هدفاً في رمضان .. واستعن بالله ولا تعجز ..ولا تتشتت ..
    فإنَّ المحروم من حُرِمَ الأجر في موسم الأجور .. والمغبون من ضيَّع السلعة الغالية بثمن بخس ..

    نسأل الله عز وجل أن نكون من الفائزين المقبولين في رمضان .. وغيره .. آمين ...

    اللهم بلغنــا رمضـــان وليــلة القــدر
    و اجعلنــــا فيهما من الفائزيـــــن
    وبلغ قلوبـــنا الوصول إليــــك
    🍃 أسعدكـم الله في الداريـــن وكل عام وأنتم وأهلكم وأحبابكم بألف خير 🍃

  2. #2
    ميساء حلواني
    Guest
    أتمنّى أن يغسل هذا الشهر الفضيل دواخلنا كعادته.. وأن يخرج الأرواح العالقة بين مطرقة الغضب وسندان الندم، إلى رحاب التسليم والأمل بالجميل القادم..

    رمضان كريم.. وكلّ عام وأنتم جميعاً بخير..

  3. #3
    عبادة الخطيب
    Guest
    كل عام وانتم بخير..
    تفترض انو نحن هلق بخير وان شالله بنضل على اقل تقدير لرمضان القادم بخير

    معادلة صعبة تظبط عالسوريين

  4. #4
    تابوووو:
    أكلوا أموال الناس بالباطل، حتى إنهم أفتوا بالرشوة بحجة الضرورة.. ضرورة ماذا.. ضرورة بناء الثروة.. و هرباً من ألم الضمير بالغوا في صلاتهم و صيامهم وكل عباداتهم الصورية حتى وصل بهم الأمر أن طالبوا الناس أن تحمدهم بما لم يفعلوا.. عسى أنين الضمير أن يهدأ أو يتم طمسه.. والنتيجة: انهارت بلدان بكاملها بفعل هذه "المنظومة" وهذا "النهج" . أما الصيام و الصلاة المفتقرة إلى أي ثمرة معنوية فأعقبها مرضاً في الجسم و نفاقاً في القلب.. هكذا إلى أن أتت "ساعة الغفلة"..
    جئت مجدداً أيها الضمير.. لكن في البرزخ سكوناً تاماً للجوارح..لا مجال اليوم للإصلاح..إلا شهود العاقبة مع الصمت المطلق للموت..
    يا ليتني لم أنخرط في الفساد و كانت صلاتي و صيامي قصداً لا مبالغة فيها.. ألم تمت أيها الضمير؟! متّ أنا و بقيت أنت يا نفخة من روح الإله؟!
    كل عام وانتم بخير
    د.مراد محمد الخاني
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  5. #5
    صيدلانية/مشرفة القسم الطبي
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    2,011
    رمضان الاول ... ليش رمضان الاول ؟؟؟؟؟لان هاد الرمضان الاول بلاك ...مبارح اخدت معي سجادتك الصغيره عل المسجد ...ماخطرلي نهار انكش بغراض البيت وشوف شو جايب انت !!!كأنك ملهم ..وانت فعلا ملهم ..كنت جايب السجاده الصغيره الي بس للراس ...انت كنت بعيد ...بس موجود ..وهلأ صرت ابعد ...بس لساك موجود مبارح التقيت بحدا من ريحة الطفوله والشباب ..قال لي عمو مأمون !!!! مارح نصدق ...الولاد كتير بتحبه ...الشباب كتير بتعزه ...الكبار كتير بتحترمه ....بآخر الدنيا ...لسه بيحنولك وبيتذكروك ...بابا ....رمضانك عند الله اكرم وأحلى ....بس رمضاني انا بلاك ...💔💔💔💔لان رمضان معك كان اله روحه .....بابا ......انت بالدم ورح تبقى بالقلب ...بابا ......اشتقتلك 😔😔😔
    من كل شيءٍ اذا ضيعتهُ عوضٌ
    وما منَ اللهِ إن ضيعتهُ عوضٌ
    **********

    واعلم ان الله ما منعك الا ليعطيك
    وما ابتلاك الا ليعافيك
    وما أمرضك الا ليشفيك
    وما اماتك الا ليحييك

  6. #6
    أحيانا يأتينا رمضان، ونحن في زهونا، في ذروة انتصارنا..
    وأحيانا يأتينا ونحن نلعق جرحنا، مثخنين بالطعنات.. في درك هزيمتنا..
    أحيانا يأتينا ونحن محاطين بكل من نحب حولنا..
    وأحيانا يأتينا وقد غادرنا الجميع.. ليس سوى الذكريات تفطر وتتسحر معنا..
    أحيانا يأتينا وقلوبنا متلهفة للعطاء..
    وأحيانا يأتينا ليجد قلوبنا مجدبة.. قد سكنها الخواء..
    أحيانا يأتي ليجد أعيننا بانتظاره لتصب دموعها شوقا وحنينا..
    وأحيانا يأتي وقد نشفت دموعنا..
    في كل أحوالنا، في سمونا وسقوطنا، عندما يكون طيننا وحلا وعندما نكون أرضا خصبة منتشية بنفختها..عندما نكون واثقين أكثر مما يجب في أنفسنا، وعندما نكون مخذولين حتى من أنفسنا..
    عندما تزهو الدنيا لنا، وعندما تدبر وتشيح بوجهها عنا...
    عندما نعرف، وعندما لا نعرف، عندما نرى، وعندما لا نرى، يأتي رمضان، هو كما هو، ليأخذ بايدينا، يربت على أكتافنا حين، ويقول لنا أن هونوا على أنفسكم حينا.. وأن امسكوا جيادكم في حين آخر..
    رمضان، مثل سجل بياني لحياتنا ـ لكل منحنياتها.. لكل تذبذاتها..
    *******
    وعندما يقف هذا الخط البياني، ويصير مستقيما تماما..
    سيبقى رمضان يأتي ويمر على سوانا..

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •