منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 30
  1. #11
    المزدلفة , والحجاج لزيارتهم لها , صورة لمن ينقلها في مشاركته , وشكراً لكم

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    شاعرة وناقدة

  2. #12


    مصعب نسيم
    ترى مقلتي من كثرة الدمع لا ترى = سوى الله في نومي , ولم أرغب الظَّلما
    تركت متاع العمر حباً لخالقي = وليس لذاتي مستقر به تُحمى
    وإني ومن ماتوا فهذا مصيرنا = إلى القبر ــ يا ربّاه ــ فاكتب لي السِّلما
    ويا ربّ إني في هواك متيمٌ = أودك ترحمني , تريد لي النعمى
    وإني بلا حب الإله متاهة = وعشقي لغير الله قد يحمل الوهما
    وكل أماني النفس حجاً مباركاً = أظل به عبداً شكوراً ولا أظما

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #13
    سامحوني . لقد غبت عنكم طويلاً , أشكرك , مساجلة روعة , سأحضر وأشارك , سلامي لكم وللمشرف على هذه المساجلة وللإدارة الحكيمة التي تنظم مثل هذه المساجلات الإيمانية ,

  4. #14
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آمنه أم وليد مشاهدة المشاركة
    سامحوني . لقد غبت عنكم طويلاً , أشكرك , مساجلة روعة , سأحضر وأشارك , سلامي لكم وللمشرف على هذه المساجلة وللإدارة الحكيمة التي تنظم مثل هذه المساجلات الإيمانية ,

    نرحب بك أختنا الأستاذة آمنة أم وليد , نتشرف بنشر أشعارك , لك الشكر .

  5. #15
    القريحة لا تتقبل بعض الأحيان لقول الشعر , ولكن حاولت , وأشكركم على قبول أبياتي هذه

    أختكم /


    د . آمنة أم وليد
    ومن حج بيت الله صان فؤاده +++ من الإثم والزلات كــــان لها فصما
    يشوقك في المحراب مسرى محمدٍ +++ فتنسى به ذكراك فاطم أو سلمى
    يشدك شوق الأنبياء وذكرهم +++ وتعشـــــق لقياهم ومجـــــــــدهم دوما
    تعود كطفلٍ صافي الذهن طاهراً +++ وصارت لك الجنّات تقطفها غـُنما


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #16

    مساجلة / حنين الأنام للبيت الحرام
    إشراف غالب الغول
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ
    غالب الغول

    يهاجر قلبي باكياً يقصد الشمّا ......... وودعت خير الأهل بالعطف والرحمى

    أهيم بإيماني وصدق جوارحي ...............لنيل رضاء الله كي يمحوَ الإثما

    أناجيك يا ربي لتغفر هفوتي .............. وأنت ترى دمعي لأجلك كمْ يُـهمى

    فناديتني للبيت لبيك ها أنا ................ لبيتك أسعى في هوى حبّك الجمّا

    أتوق إلى أنس الحبيب محمدٍ .............. أليس شفيع الله قد يوسع النعمى

    تقبّلْ رجائي يا إلهي ونجني .............. من النار, تواقاً لجنتك العظــــمى

    @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
    الأستاذ زهير أبو حذيفة


    وحجاج بيت الله طافوا بلهفة ... وأفواجهم قد تمـــــلأ البرّ واليمّا

    وكل حبيب للإله يشوقه .... قـــبول صــــلاة قد يُزيلُ بــــها الهمّا

    تعاليت يا رحمن فارحم نفوسنا ... فأنت كريم لا تطيق لنا السقما

    فديتك يا ربي وأنت معيننا ... فـلا تُـبقِ لي ذنباً ولا تبق لـي جرما


    ودربك يا ربي سأمشيه طائعاً ... فأهبــطه وهداً وأصـــــعده أكما
    @@@@@@@@@@@@@@
    الأستاذة ريمه الخاني

    فياليت ربّ الكون يأتي بتوبة && يكف بها ذنـــبي ويمحوا ليَ الضــــيما
    أقول لمن حجّوا أودُّ دعاءكم && على كــــل طاغٍ يبتغي الظـــلم والهدما
    فأنتم وقد لبّى الإله دعاءكم && وطالت نجــــوم الكـــــون همتــــكم شمّا
    أقوم بليلي شاكر الله خشية && وأقضــــــي نهاري طائعاً أبتغي الصوما
    وأبكي بليلي ذاكراً قبر والدي && كظمت , وهل في القبر أحتمل الكظما
    سأنوي , إلى البيت الحرام , زيارة && لأرسم فوق القـــــلب آياته وشما
    @@@@@@@@@@@@@@@@@
    الأستاذ / مصعب نسيم

    ترى مقلتي من كثرة الدمع لا ترى = سوى الله في نومي , ولم أرغب الظَّلما
    تركت متاع العمر حباً لخالقي = .........وليس لذاتي مستقر به تُحمى
    وإني ومن ماتوا فهذا مصيرنا = إلى القبر ــ يا ربّاه ــ فاكتب لي السِّلما
    ويا ربّ إني في هواك متيمٌ = .......أودك ترحمني , تريد لي النعمى
    وإني بلا حب الإله متاهة =........ وعشقي لغير الله قد يحمل الوهما
    وكل أماني النفس حجاً مباركاً = .......أظل به عبداً شكوراً ولا أظما
    @@@@@@@@@@@@@
    د . آمنة أم وليد
    ومن حج بيت الله صان فؤاده +++ من الإثم والزلات كــــان لها فصما
    يشوقك في المحراب مسرى محمدٍ +++ فتنسى به ذكراك فاطم أو سلمى
    يشدك شوق الأنبياء وذكرهم +++ وتعشـــــق لقياهم ومجـــــــــدهم دوما
    تعود كطفلٍ صافي الذهن طاهراً +++ وصارت لك الجنّات تقطفها غـُنما
    @@@@@@@@@@

    رهام فتوش


    طريق الهدى للمؤمنين منارة ...... تنير سبيل الرشد لا تعرف النــــوما


    وطوبا لمن زار النبي محبة .... وجاهد في التقوى أو احتمــــل العزما


    فكان الذي مدت له النفس باقة .... من الورد مثل الثوب يمتشق الجسما

    فقد عاد لا ذنباً عليه يشقه .... تراه مضيئ الوجـــــــــــه إذ يشبه النجما
    @@@@@@@@@@@@@
    سليلة الغرباء


    و أذَّنَ بالحَجِّ المُنَاديَ فَـاسْمعُوا = تقاريرَ أسْمَاءٍ، وَحَظَّا عــلا سَهْـــــــمَا

    تَهيَّأَتِ الأفْوَاجُ لَبَّيْـك رَبُّنَــــــــــا = أَتَى مَوْسِمُ الغُفْرَانِ نَغْنَـــمُهُ غَــنْـــــــمَا

    يَمُوجُ بَيَاضُ الجَمْعِ لَبَّيْكَ رَهْبَةً = عَلَى وَصْلِ فَرْضِ الله لَبَّيْكَ و الرُّحْـــمَى

    مَلاَمِحُ تَسْبِي بالمشاهِدِ مَنْ يَــــــرَى = وَيَسْمَعُ أصْــــــدَاءً لِــنَاسِكِها دَوْمَــا


    إلى المَسْجِدَيْنِ القَــــوْم شَدُّوا رِحَالَهُمْ = بِتَلْبِيَّةِ التَّوْحِيدِ شَقُّوا لَهُـمْ عَــــزْمَا

    حنِينٌ أثَارَ الَعَصْفَ بالنَّفْـــسِ هَزَّهَا = تَصَــــــــــدَّرَ مِحْرَابًا أَهيمُ بِـــه هَيْـــمَا

    وَهَبَّتْ رِيَاحُ الشَّوْقِ بالرُّوحِ أرْسَلَتْ = شُرُوقَ حَنِينِي فاسْتَفَاضَ بيَ الضَّيْـمَا

    وَاَجْمِلْ بِهِ ضَيْمًا أَذَلَّ تَنَائِــــــــــيًا = بِرُوحِي أعَزَّ الوَمْقَ مُسْتَـــفْتِحَ العِـــــلْمَا

    تَعَلَّلْتُ بِالآمَالِ والنَّفْــــحُ سَاقَــــنِي = إلى مَلْمَحِ الحجَّاجِ فِي يَقْظَـــــتِي حُلْــمَا

    عَسَى أَطْرُقُ المِيقَاتَ يَومًا عَسَى المُنَى = أَطُوفُ بِبَيْتِ الله ارْتَــادُهُ رَسْــــــمَا

    طَرِيقِي طَوِيلُ السَّيْر يا بَحْر فانْطَوِي = وَزَادي قَلِيلُ المَدِّ و الظَّرْفُ قَدْ أحْمَى

    تَرَجَّيْتُ أَنْفَاسِي تَنَشُّق نَسْـــــــمَةٍ = تضيء بِرُوحِي فِي مَسِيرتِهَا ِسِــــــــــلْمَا

    فَرَدَّتْ : لَكِ اللهُ المُيَسِّـــــــــرُ قَادِرٌ = عَلَى فَتْحِ أَبْوابٍ بِأَسِبـَابِهَا يَــــــــــــوْمَا

    أسِيرَةُ مَرْضَـاةِ الإلهِ أَنَا الَّـــــــــتِي = أسيــرُ عَلَى دَرْبِ النَّجَاةِ هُوَ الأَسْــــمَى

    أُحِبُّ سَبِيلَ اليُسْرِ والرُّشْد مَبْـــــدَئي = أُحِبُّ شُهُودَ الفَجْرِ والسَّبْق والعـزْمَا

    فَعَدَّدْتُ أَرْكَان البِــــــــنَاءِ أشُـــــــــدُّهُ = بِخَامِسِ رُكْنٍ والأساسُ أَتَى قِسْــــمَا

    أيَا مُسْتَطِيعَ الـزَّادِ والوِرْدِ قُـــمْ تَــرَى = رَحِيلًا تَوَارَى واللَّبِيبُ رَعَى فَهْـــمَا

    تَرَى رَحْمَةً تُسْلِي الضَّعِيفَ بِحَــــــالِهِ = فَإِنْ مَلَكَ الإمْكَانَ عَجَّلَهُ اليَــــــــوْمَا

    وقَدِّمْ فُرُوضَ الله فِي سِعَةِ الرّخَا (م) ءِ ، في شِدَّةِ الإعْصَارِ هَلْ يَنْفَعُ اللَّوْمَا

    أيا راحِلينَ اليَوْمَ في مَوْكــــــــبٍ يُرَى = بِأَوَّلِهِ الأَقْمَارُ ، آخِرُهُ نَجْــــــــــــمَا

    وَزمْزَمُ للْعَطشانِ أَطْهَرُ مَـــــوْرِدٍ = رَوَى ظَمَأَ الحَيْرَانِ سِرًّا شَفَى سُقْـــــمَا

    سلامِي إلى أَهْلِ الدِيارِ رِسَالَـــــة = صَلاتِي عَلَى خَيْرِ الأَنَامِ عَلا اِسْـــــــمَا

    هَنيئًا لِمَنْ طَاف البِقَاع مُقَــــــدِّسًا = وَفِي مُهْجَـتِي طَافَ الحَنِينُ نَمَى حَجْمَا

    @@@@@@@@@@@@@@



  7. #17

    وأنا أقوم أيضاً بتقديم هذه الأبيات وشكراً لك على مجهودكم .
    رهام فتوش

    طريق الهدى للمؤمنين منارة ...... تنير سبيل الرشد لا تعرف النــــوما

    وطوبا لمن زار النبي محبة .... وجاهد في التقوى أو احتمــــل العزما

    فكان الذي مدت له النفس باقة .... من الورد مثل الثوب يمتشق الجسما

    فقد عاد لا ذنباً عليه يشقه .... تراه مضيئ الوجـــــــــــه إذ يشبه النجما


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    شاعرة وناقدة

  8. #18
    مساجلة شامخة , شكراً للنشاط الإداري , وبارك الله بكم جميعاً وسوف ألتحق بكم في الوقت المناسب ,


    المسجد النبوي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #19
    أهلاً بك شاعرنا حسن , ننتظر نشاطك أيها الكريم , وبارك الله بك .

  10. #20
    تمنيت لو أنني أحج وأعتمر , وتكون والدي أو والي أو أحدى عماتي وخالاتي معي , لأردفه ( أحمله ) على ظهري , لمزيد من الأجر والثواب , وهذه أمنيتي , ولكن ( البين ) والبعد , حال دون تحقيق أمنيتي , وأمنيتي التي حققتها هي إرضاء الله وإرضاء الوالدين , وبهذا حققت أحلامي ,وإليكم هذه الأبيات المتواضعة.


    ولو كنت في أرض الحجاز معي أبي ... لأردفته ظهري وسرت به شهما
    ولكننا والبين ضد طموحنا ..... ويكــفي رياحين الرضــا حققــت حلــما
    نذرت لــربّــي أن أحج بعمــرة ...... وأدعو لأهلي أن يزيد لنــا النعــمى

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مساجلة 2015 للفرسان / إشراف غالب الغول
    بواسطة غالب الغول في المنتدى مساجلات الفرسان
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 01-23-2015, 08:18 AM
  2. معـلقة محبة الله ورسوله ( مساجلة) / إشراف غالب أحمد الغول
    بواسطة غالب الغول في المنتدى مساجلات الفرسان
    مشاركات: 51
    آخر مشاركة: 08-25-2014, 11:41 AM
  3. قصائد مساء الخير / إشراف غالب الغول
    بواسطة غالب الغول في المنتدى الشعر العربي
    مشاركات: 59
    آخر مشاركة: 08-02-2014, 11:03 AM
  4. المساجلة الرمضانية الحرة / إشراف غالب الغول
    بواسطة غالب الغول في المنتدى الشعر العربي
    مشاركات: 50
    آخر مشاركة: 08-07-2013, 09:44 AM
  5. مشاركات: 67
    آخر مشاركة: 08-05-2013, 09:13 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •