منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: جديد الأبحاث 103

  1. #1

    جديد الأبحاث 103

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    مازال البحث عن وسائل تشخيصية من أجل اكتشاف السرطان في مراحله الأولى هو الشغل الشاغل لمعظم الباحثين في العالم.
    وفي إطار هذا السعي توصل الباحثون في مركز جونسون بجامعة كاليفورنيا إلى تطوير فحص بسيط لعينة من اللعاب، أمكن من خلاله تشخيص سرطان الرأس والعنق.
    واعتبر العلماء هذا الاكتشاف نقطة انطلاق نحو تطوير وسائل تشخيص أخرى للكشف المبكر عن بقية أنواع السرطان، ويؤكدون أن هذا الفحص البسيط للعاب هو كل ما نحتاجه لتشخيص السرطان في مراحله الأولى.
    فقد كشف الباحثون مؤخراً عن أربع علامات حيوية وهي جزيئات تتعلق بالحمض النووي (أر.أن.أي) أمكن توظيفها في الكشف الدقيق عن وجود سرطان الرأس والعنق، بحيث قدرت حساسية هذا الفحص بنسبة 91%.
    ويقول الباحث ديفد وونغ أستاذ الطب الحيوي بجامعة كاليفورنيا إن الطريقة الجديدة تعتمد على فحص بسيط وآمن لتشخيص الأمراض وبخاصة السرطان، ويمكن أن تقدم دليلا علميا على إمكانية استخدام فحص اللعاب كنقطة بداية نحو تطوير وسائل تشخيص لأمراض أخرى مثل سرطان الثدي.

    ثورة تشخيصية

    ويعتقد الباحثون أنهم بهذا الفحص يقدمون بديلاً عن الدم والبول للبحث عن علامات السرطان مادام اللعاب يحتوي على نفس البروتينات الدالة على الإصابة بالمرض، رغم وجودها بنسب أقل عن مستويات وجودها في الدم.
    ويعود الفضل في هذا الكشف إلى التطور الحديث الذي حققته التكنولوجيا المجهرية في دراسة الجزيئات والذرة، مما أحدث "ثورة" في مجال التشخيص.
    ويعكف فريق البحث على دراسة ما يمكن أن يحتويه اللعاب من مواد أخرى ضمن 3000 علامة نووية تنتمي إلى الحمض النووي (أر.أن.أي).
    واعتمد هؤلاء على قياس أربع علامات نووية فقط تدل على الإصابة بسرطان الرأس والعنق، ثم استطاعوا التمييز بين مجموعة من المصابين ومجموعة أخرى من غير المصابين بالسرطان بواسطة فحص اللعاب.
    ويتميز فحص اللعاب بكونه أكثر أماناً من التشخيص الذي يعتمد على الدم، بالإضافة إلى كونه أسلوبا رخيصاً وسريعاً.
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  2. #2
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    اكتشف باحثون أميركيون للمرة الأولى وجود علاقة بين العلاج بالأنسولين لمرضى السكري الذين يعانون من قصور القلب وارتفاع احتمالات تعرضهم للوفاة.
    ورد ذلك في بحث منشور بعدد هذا الشهر من مجلة "القلب" الأميركية المتخصصة.
    فقد قام باحثون من جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس بدراسة السجلات الطبية لـ 554 مريضا ممن كانوا يعالجون من مرض السكري بحقن الأنسولين، وكانوا أيضا يعانون من حالة متقدمة من مرض قصور القلب.
    وبعد أخذ العوامل الصحية الأخرى في الاعتبار، انتهت الدراسة إلى أن العلاج بالأنسولين يرفع –بصورة واضحة– احتمال الوفاة بالنسبة لمرضى الحالات المتقدمة من قصور القلب.
    وجد الباحثون أن معدل الوفاة بين مرضى قصور القلب الذين يعالجون من السكري بالأنسولين كان يفوق، بأربعة أضعاف، مثيله لدى مرضى قصور القلب الذين يُعالجون من السكري بعقاقير بواسطة الفم.
    وامتدت حياة 85.8% من مرضى قصور القلب الذين يُعالجون من السكري بعقاقير عبر الفم لعام على الأقل، بينما امتدت بنفس المدة حياة 62.1% فحسب من مرضى قصور القلب الذين يُعالجون من السكري بالأنسولين.
    وكانت دراسات سابقة قد أظهرت أن ثمة علاقة بين النوع الثاني من مرض السكري والعلاج بالأنسولين وقصور القلب.
    ولكن هذه الدراسة الجديدة من جامعة كاليفورنيا هي الأولى التي تشير لدور الأنسولين في رفع احتمالات الوفاة لمرضى هبوط القلب الذين يعالجون من السكري، وإن كانت الحاجة لا تزال ماسة لمزيد من الدراسات لفهم آلية حدوث ذلك، ولتحديد أفضل الأساليب للتحكم في سكر الدم لدى مرضى السكري وقصور القلب، دون أن يؤدي ذلك لتفاقم حالتهم الصحية.
    يُذكر أن ثمة نوعين من مرض السكري الأول منهما، يهاجم الجهاز المناعي للجسم –على سبيل الخطأ– متلفا خلايا "بيتا" الموجودة في جُزيرات البنكرياس، وهي التي تُنتج الأنسولين، وينتج عن تدمير هذه الخلايا زيادة سكر الغلوكوز في الدم بصورة كبيرة، ومن ثم ظهور مرض السكري.
    أما الثاني -وهو الأكثر شيوعا- فإن خلايا "بيتا" تنتج الأنسولين، ولكنه يكون بكميات ضئيلة، أو بكميات مناسبة ولكن لا يستطيع الجسم الاستفادة منه لسبب أو لآخر.
    ويعاني من قصور القلب في الولايات المتحدة وحدها حوالي 5 ملايين شخص، كما أن نسبة تتراوح بين 25 و 44% من مرضى قصور القلب يعانون كذلك من مرض السكري.
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  3. #3
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أثبتت تجارب باحثين كرواتيين أن منتجات النحل مثل العسل والشمع وغذاء الملكات وحمض الكافييك أو حتى المادة السامة المفرزة أثناء لسع النحل، تلعب دورا وقائيا وعلاجيا ضد مرض السرطان. جاء ذلك في عدد هذا الشهر من مجلة "علم الأغذية والزراعة" الأميركية.
    وتوصل الفريق التابع لجامعة "زغرب" بقيادة الدكتورة نادا أورسوليتش إلى هذه النتائج عندما درس الأثر العلاجي والوقائي للمركبات التي ينتجها النحل، وذلك عن طريق تجريب هذه المركبات -حقنا أو عن طريق الفم- على فئران تجارب محقونة بخلايا سرطانية بشرية.
    ولدارسة الأثر الوقائي كان يتم حقن الفئران بأحد منتجات النحل قبل الحقن بالخلايا السرطانية، بينما كان يتم الحقن بأحد المركبات التي ينتجها النحل بعد الحقن بالخلايا السرطاني لدراسة الأثر العلاجي.
    وبينت نتائج التجارب دور المركبات التي ينتجها النحل في تثبيط نمو الخلايا السرطانية، كما حسنت هذه المركبات من معدل إبقاء حيوانات التجارب على قيد الحياة لفترة أطول. فشمع العسل أو حمض الكافييك مثلا، قد أوقفا نموا سرطانيا تحت الجلد بصورة واضحة. كما أدى العسل إلى إيقاف انتشار نمو سرطاني تم حقنه في رئات الفئران. ونتج نفس الأثر عندما تم حقن خلايا سرطان
    المصدر:
    http://www.ebaa.net/sehha-hiyat/261/261.htm
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  4. #4
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    كشف باحثون أميركيون أن سوء التغذية خلال السنوات الأولى من العمر يؤدي إلى انحدار معدلات الذكاء لدى الأطفال وتوليد نزعة عدوانية في سلوكهم الاجتماعي تستمر معهم خلال فترة الطفولة وإلى أواخر فترة المراهقة، حسب ما أوردته دراسة بعدد هذا الشهر من المجلة الأميركية للطب النفسي.
    ففي مشروع بحثي استغرق 14 عاما، قام باحثون من جامعة جنوب كاليفورنيا، بقيادة الدكتور جيانغ هونغ ليو، بتتبع النمو الغذائي والسلوكي والإدراكي لأكثر من 1000 طفل من أصول هندية وصينية وإنجليزية وفرنسية، يعيشون في جزيرة موريشيوس التي تقع في المحيط الهندي قبالة السواحل الأفريقية.
    واختار الباحثون أطفالا عند سن الثالثة، وبدأوا بتقييم الحالة الغذائية لكل منهم من خلال البحث عن مؤشرات محددة، مثل وجود تشقق في الشفاه أو في زوايا الفم، كمؤشر على نقص أحد مركبات فيتامين "ب" (ريبوفلافين)، أو لون الشعر، حيث يؤدي نقص أحد البروتينات، خاصة في المناطق الاستوائية، إلى تلون الشعر باللون الأحمر البرتقالي، وكذلك سُمك وكثافة الشعر، وهما يتأثران بنقص عنصري الزنك والحديد، إضافة إلى مرض الأنيميا الذي يشير غالبا لنقص عنصر الحديد.
    كذلك، تم قياس معدلات إدراك وذكاء الأطفال. كما قام موظفون اجتماعيون بزيارة أسر الأطفال الذين تجري عليهم الدراسة للوقوف على الظروف الاجتماعية لهم مثل مستوى الدخل ومستوى تعليم الآباء ومهنهم.
    ولدى وصول الأطفال لسن 8 و11 و17 عاما، أجرى الباحثون تقييما لسلوكهم في المدرسة والمنزل. ومن خلال ذلك التقييم خلص الباحثون إلى أن ثمة علاقة مثبتة بين سوء التغذية وبين النزعة العدوانية في السلوك الاجتماعي.
    وبمقارنة الأطفال الذين كانوا يعانون من مشكلات سوء التغذية مع أقرانهم الذين لم تكن لديهم تلك المشكلات (مجموعة ضبط ومقارنة) اتضح أن الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية أظهروا سلوكا عدوانيا أكثر من أقرانهم الأصحاء بنسبة 41% عند سن 8 سنوات، وبزيادة قدرها 10% عند سن 11 سنة، وزيادة في السلوك العنفي بنسبة 51% عند سن 17 سنة.
    وقد عزا الباحثون ذلك إلى حقيقة أن نقص عناصر مهمة مثل الزنك والحديد أو مركبات فيتامين "ب" أو نقص البروتينات يؤثر سلبا على نمو الدماغ، مما يؤدي إلى نقص معدل الذكاء. وينتج عن ذلك سلوك اجتماعي عدواني. ولاحظ الباحثون أنه كلما ارتفعت درجة سوء التغذية، زادت حدة النزعة العدوانية في السلوك الاجتماعي.
    ومن النتائج المهمة لتلك الدراسة أنها تفسر من منظور جديد مشكلة العنف الاجتماعي، كإحدى نتائج سوء التغذية، مما يفتح الأفق أمام علاجها والوقاية منها.
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  5. #5
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    إذا كنت ترغب في دراسة الطب أو تدريسه لأبنائك، فينصحك باحثون أمريكيون بالتفكير ثانية في الموضوع،.. فقد وجد هؤلاء أن الأطباء أكثر عرضة للإصابة بالاضطرابات النفسية، بنسبة أعلى من الأشخاص الذين يعملون في وظائف وأعمال مهنية أخرى.وحسب موقع البراق وأوضح الباحثون في المركز الوطني لخدمات الاستشارة النفسية.
    أن أكثر الأمراض النفسية والعقلية شيوعا بين الأطباء كانت الكآبة والقلق والإجهاد العاطفي والإدمان على الكحول أو المخدرات والانتحار، مشيرين إلى أن معظم المشكلات كانت نفسية وعاطفية بحتة، وتركز معظمها في التوتر والضغط العصبي والإحباط.وأرجع الخبراء زيادة معدل هذه الاضطرابات بين الأطباء إلى ساعات العمل الطويلة، والعبء المهني الكبير، والضغط المتزايد على الأطباء في جميع المستويات.
    وأكد هؤلاء الحاجة إلى إجراء تقويمات شاملة للصحة الذهنية بانتظام لجميع أفراد المهنة، وليس للأطباء، الذين يطلبون المساعدة فقط، مع ضرورة إخضاعهم لاختبارات الصحة النفسية بانتظام، الأمر الذي يتيح التدخل المبكر، والعلاج السريع الفعال، لتلك المشكلات.
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  6. #6
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    تمكن باحثون لأول مرة من تحديد طفرة تحدث طبيعيا في جينات (مورّثات) الفئران وتؤثر في مستويات مادة كيميائية عصبية في الدماغ مرتبطة بحالات الاكتئاب والقلق والأعراض النفسية الأخرى هي مادة السيروتونين.
    ويتوقع أن يساعد هذا الاكتشاف الذي نشر في مجلة سيانس الأميركية أمس على تفسير التحسن الذي يشعر به "بعض" المرضى بعد تعاطي عقاقير (كأدوية باكسيل وبروزاك وزولوفت) المضادة للاكتئاب والتي تعمل على إحداث تغيير في مستويات مادة السيروتونين؛ بينما لا يشعر بهذا التحسن مرضى آخرون يتعاطون نفس العقاقير.
    وتشير نتائج هذه الدراسة إلى فروق وراثية (جينية) فعلية بين مريض وآخر في طريقة قيام الدماغ بصنع أو توليف السيروتونين، وهي تفتح المجال للبحث في معالجات "مشخصنة" بما يناسب كل مريض على حدة، وفي فهم طريقة عمل العلاج، وفي أسباب الاختلافات بين استجابات المرضى له.
    ومادة السيروتونين هي إحدى الناقلات العصبية وهي جزء من الدورة (العصبية) للدماغ ومسؤولة عن إنتاج الأفكار والعواطف والأفعال التي تشكل مجتمعة السلوك الإنساني، ففي الأفراد الأصحّاء يعمل السيروتونين مع ناقل عصبي آخر هو الدوبامين على إحداث "توازن كيميائي" ضروري لاستقرار وتوازن المزاج والعواطف.
    ولكن عندما يختل التوازن وينتج عن ذلك حالات مرضية كالاكتئاب المزمن، يعمد الأطباء إلى وصف أدوية من فئة عقاقير SSRI التي تقوم انتقائيا بالحفاظ على السيروتونين في مستويات تركيز عالية مما يساعد على استعادة التوازن وتحسين حالة المزاج لدى المريض.
    وقد أدرك الأطباء النفسيون -على مدى سنوات من العلاج- أن هذه الفئة من عقاقير SSRI مثل سيليكسا وباكسيل وبروزاك وزولوفت لا تعمل دائما كما هو متوقع منها في كل المرضى، بل إن نسبة الذين يحصلون على استجابة مؤثرة وتحسن في حالتهم النفسية لا تزيد على 30-40% من المرضى الذين يتعاطون هذه الأدوية، بينما يحصل البعض على استجابات جزئية أو ناقصة أو عدم استجابة على الإطلاق.
    ومن أجل فهم أفضل للاختلافات بين الأفراد في مستويات تركيز السيروتونين، قام الباحثون -بقيادة الدكتور مارك كارون أستاذ بيولوجيا الخلية في جامعة ديوك الأميركية- بالنظر عن كثب في جينات الفئران المسؤولة عن إنتاج إنزيم الدماغ ترايبتوفان هيدروكسيلاس/2 (Tph2). ويشتبه في أن هذا الإنزيم هي المادة الكيميائية المسؤولة عن استثارة إنتاج السيروتونين في الدماغ. وعندما ركز الباحثون على الجينات المسؤولة عن إنتاج الإنزيم Tph2 تبدت لهم فروق مذهلة بين فأر وآخر.
    ووجد الباحثون أن اختلافا معينا في جين Tph2 قد ارتبط مباشرة بمستوى إنتاج عادي للسيروتونين في دماغ الفأر، بينما وجدوا أن جين Tph2 آخر يختلف عن الأول في وحدة DNAواحدة فقط قد ارتبط بانخفاضات في مستوى تركيز السيروتونين تتراوح بين 50 و70%. في نفس الوقت يحذر الدكتور كارون من التسرع في توقع تكرار نفس الفروق الجينية في الإنسان قبل أن يتم إثباتها بالفعل.
    ويرتجى من هذه الدراسة الحصول على أفكار أو مفاتيح عما يمكن أن تكون عليه الاختلافات الجينية المؤثرة في الحالة النفسية لأفراد البشر. كذلك يحمل التنوع الجيني الهائل في البشر والذي يفوق نظيره في فئران المختبرات العلماء على الاعتقاد بأن الفروق الموجودة بين مختلف صور جينات Tph2 في البشر لا تقل بأي حال عن مثيلاتها في الفئران.
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  7. #7
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    يعكف باحثون من جامعة وسط فلوريدا بالتعاون مع باحثين من معهد جورجيا للتكنولوجيا (في الولايات المتحدة) على تطوير أداة تشبه النظارات لحماية أعين الجنود والطيارين وأفراد الشرطة حال التعرض لهجوم بأشعة الليزر التي قد تفقدهم بصرهم وتعرّض حياتهم للخطر.
    وقد توصل فريق الباحثين -الذي يضم مهندسين وكيميائيين واختصاصيي بصريات، يقودهم الدكتور إيريك فان أستريلاند- إلى التقنية التي تجعل أسطح العدسات قاتمة أو معتمة بسرعة كافية عند تعرضها لأشعة الليزر.
    والخطوة التالية هي دمج هذه التقنية في أداة صغيرة يستطيع الطيارون والجنود وأفراد الشرطة ارتداءها دون أن تعوقهم عن أداء مهماتهم؛ أي أن حجم هذه الأداة يجب ألا يزيد عن حجم النظارات التقليدية.
    ولا شك أن سرعة استجابة المادة الكيميائية -التي تصير قاتمة (أو معتمة) لدى تعرضها لأشعة الليزر- هي أهم الخصائص التي ستصمم عليها النظارات الواقية الجديدة، فشعاع الليزر يقطع مسافة قدم (30 سنتيمتر) في جزء من مليار جزء من الثانية، مما يعني أنه قادر -خلال جزء من مليون جزء من الثانية- على إصابة طيار في طائرة تسير بسرعة 10 آلاف قدم في الثانية.
    وستكون مواد العدسات شفافة حتى تسمح بالرؤية من خلال تلك النظارات الواقية، وكذلك سيراعى أن تكون هذه المواد قادرة على التعرف على الألوان المختلفة لأشعة الليزر، وستؤدي طاقة شعاع الليزر إلى استثارة إلكترونات المواد الكيميائية في العدسات لتصير قاتمة (معتمة) بصورة مؤقتة.
    وقد ذكر الدكتور أستريلاند أنه وفريقه لن يركنوا إلى المادة الواقية التي توصلوا إليها، وأنهم سيواصلون البحث أملا في التوصل إلى مادة سائلة، تتكسر بسرعة عند التعرض لهجوم بالليزر، فتمنع وصوله للعين، ثم تتجمع ثانية بسهولة عند انتهاء ذلك الهجوم، كما ستكون المادة السائلة مفيدة في حال التعرض لهجمات ليزر متعددة، لأن تكسّرها – ثم تجمّعها– كمادة واقية سيكون أسرع بسبب سيولتها.
    ورغم أن تقنيات الليزر لم تصل بعد إلى المستوى الذي يسمح باستخدامها على نطاق واسع في الحروب، فإنها –كما ذكر الباحثون– تتطور بمعدل سريع للغاية، كما أنها تصير في المتناول وبتكلفة أقل مع مرور الأيام.
    ورغم أن هناك فسحة من الوقت قبل أن يستخدم الليزر على نطاق واسع في الحروب، فإنه يخشى أن يستعمله بعض الجماعات الإجرامية ضد أفراد الشرطة.
    وشارك في تمويل هذه الأبحاث مركز أبحاث الجيش الأميركي، بمنحة بحثية قدرها مليون دولار، وينتظر أن يستمر التمويل خلال الأعوام القادمة.
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  8. #8
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    تتفاقم أعراض مرض تصلب الأوعية الدموية والأعصاب المتعدد من جراء الأحداث التي تسبب ضغوطا نفسية مثل الوفاة أو القلق للأسباب المالية أو لمشاكل العمل.
    وخلص باحثون هولنديون من مركز "إيرازموس" الطبي بمدينة روتردام في دراسة نشرت نتائجها في دورية بريتش ميديكال جورنال إلى أن الضغوط النفسية لها صلة بمضاعفة حدة أعراض المرض.
    وقال أخصائي الأعصاب بالمركز روجر هينتزين إن "العلم بالأحداث التي تسبب ضغطا نفسيا مرتبطة بنشاط المرض يضيف معلومات مهمة للمعرفة المحدودة التي لدى المرضى ومن يعالجهم عن هذا المرض الذي لا يمكن التكهن به".
    يشار إلى أن الأوعية الدموية والأعصاب المتعدد يعد مرضا مزمنا مستفحلا يحدث عندما تهاجم خلايا الجهاز المناعي الغلاف النخاعي الذي يحمي الخلايا العصبية في المخ والحبل الشوكي وتدمره. ويوجد حوالي مليون شخص في العالم مصابون بهذا المرض.
    ومن الصعب تشخيص المرض لأن أعراضه مثل الإحساس بالوخز والإجهاد وفقدان التوازن وصعوبة النطق تكون متقطعة. ويشيع هذا المرض الذي لا تزال أسبابه غير معروفة وليس له علاج، لدى سكان المناطق الباردة ويندر في أفريقيا وآسيا.
    من جانب اخر أثبت الأطباء أن الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب يتعرضون لخطر أعلى للإصابة بالأمراض الوعائية والأزمات القلبية.
    وتوصل الأطباء في جامعة أيموري بأتلانتا, إلى أن الاكتئاب يزيد خطر الإصابة بقصور القلب حتى بين الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم, ممن لم يعانوا من نوبات قلبية سابقة.
    ووجد الباحثون -بعد تقويم الاكتئاب كعامل ينبئ عن قصور القلب في حوالي 4500 شخص, تبدأ أعمارهم من 60 عاما لمدة أربع سنوات ونصف السنة, كان 220 منهم مصابين بالكآبة- أن المكتئبين أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب بحوالي الضعف من غير المصابين بهذه الحالة النفسية.
    وخلص هؤلاء في الدراسة التي نشرتها مجلة الطب الداخلي المتخصصة, إلى أن الكآبة ترتبط مع الزيادة في خطر قصور القلب ولا سيما بين المسنين المصابين بارتفاع ضغط الدم الشرياني.
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  9. #9
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يحلم جميع المحرومين من الشعر أن يتوصل العلم يومياً إلى إعادة الحياة في بصيلات شعرهم، وأن يتباهوا يوماً بشعورهم بدلاً من التباهي بـ «شعر بنت العم»!، لكن هذا الحلم لم يتحقق حتى الآن رغم الصور العديدة التي تنشرها هذه الشركة أو الأخرى عن مستحضراتها وعن مستخدميها «قبل الاستعمال وبعد الاستعمال».
    ويعرف العلم منذ فترة، أن الصلع لا يعني موت بصيلات الشعر كافة، وأن هناك بصيلات تمر بمرحلة «سبات» أو هدوء، يمكن بهذه الطريقة أو تلك، تحريضها على الاستيقاظ من النوم والتعويض عن البصيلات الميتة. ويقول العلماء الأميركيون، إنهم قد توصلوا إلى تحريض البصيلات «النائمة» على الاستيقاظ في الفئران المختبرية، الأمر الذي يعيد الأمل إلى رؤوس الكثيرين. ويشير العلماء إلى أن إمكانية نمو الشعر واستطالته لعدة سنوات أخرى، تبقى قائمة طالما بقيت البصيلات سليمة بعض الشيء. ويمكن ذلك من خلال تحفيز البشرة على إيصال المواد الضرورية إلى البصيلات باستخدام المواد المحفزة المختلفة، وتعتمد العملية على المرحلة التي تمر بها الشعرة، ولهذا فإن من الممكن إحياء نمو الشعر إذا كانت البصيلة «نائمة» وليست ميتة.
    وتوصل الباحثون إلى أن تحفيز البصيلة النائمة لفترة قصيرة يمكن أن يحفز كامل الجذر للنمو مجدداً، وكتب فريق العمل بقيادة الباحث ديفيد فان ماتر من ميشيغان نتائج بحثه في المجلة المختصة «الجينات والتطور».
    ويمكن تحفيز جذر الشعرة من خلال بروتين بيتا ــ كاتينين Catenin، الذي يلعب، كما هو معروف علمياً، دوراً أساسياً في تطور بصيلات الشعر الجنينية عند الإنسان، وفي عملية نشوء أورام البشرة المختلفة. وما كشفه علماء ميشيغان هو أن بروتين بيتا ـ كاتينين يلعب دوراً أيضاً في تحفيز بصيلات الشعر النائمة لدى الفئران المختبرية. وقارن العلماء نتائج أبحاثهم على الفئران الطبيعية مع النتائج على الفئران المعدلة وراثياً، بحيث أبرزت إمكانية فرز بروتين بيتا ـ كاتينين الفعال. وحرص العلماء في البحث على أن تكون الفئران المعدلة وراثياً قادرة على استعادة قدرتها على فرز هذا البروتين من خلال زرقها بمادة كيماوية معينة خلال فترة معينة، علماً أن مجموعة الفئران الاعتيادية كانت مؤلفة من فئران تمر بصيلات شعرها بمرحلة سبات أو «نوم».
    وللتأكد من النتائج، وبغية المقارنة، عمل ماتر وزملاؤه على حلاقة مناطق معينة في ظهور الفئران تماماً من الشعر، ثم زرق العلماء في جلود الفئران المعدلة، التي لا تفرز بيتا ـ كاتينين الفعال، مادة كيماوية محفزة، وعملوا بالتالي على إعادة تفعيل هذا البروتين. وانتظر الباحثون 15 يوماً قبل أن يرصدوا النتائج على مناطق الشعر المحلوقة في ظهور الفئران.
    ويقول ماتر وزملاؤه إن الفئران غير المعدلة وراثياً، أو الاعتيادية، لم ينبت لها أي شعر بالمقارنة مع الفئران المعدلة وراثياً، التي نمت لها «سجادة» جديدة من الشعر في المناطق المحلوقة. وكشفت الفحوصات الهستولوجية المجهرية عدم وجود اختلاف عضوي بين الشعر القديم والشعر النامي الجديد، بفضل المادة المحفزة لبروتين بيتا ـ كاتينين، كما لم يرصد العلماء أي فرق في نسبة النمو بين الشعر القديم والجديد. ومر الشعر الجديد بذات مراحل التطور التي تعيشها الشعرة الاعتيادية منذ نموها وحتى موتها وسقوطها.
    وكتب ماتر ان العامل الأساسي في نمو الشعر الجديد هو طول مدة الحافز الذي توفره المادة الكيماوية المحفزة لبروتين بيتا ـ كاتينين. وثبت من خلال التجارب على الفئران أن فترة تحفيز أطول تعني النمو المنفلت وغير المتسق للشعر، واضطراب نشاط بصيلات الشعر. ولهذا فإن التركيز على طول فترة التحفيز سيلعب دوراً أساسياً في تحفيز نمو الشعر الطبيعي مستقبلا
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  10. #10
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    قال باحثون ان الحقائق التي ينساها الناس خلال يوم حافل بالعمل ربما يمكن استرجاعها اذا اعقب ذلك النوم بشكل جيد.
    وطلب باحثون من جامعة شيكاجو من متطوعين تذكر كلمات بسيطة. ووجد كثيرون ان ذاكرتهم تخذلهم في نهاية اليوم لكن في صباح اليوم التالي استطاع اولئك الذين ناموا نوما مريحا استرجاع المعلومات بشكل افضل كثيرا.
    وقال الباحثون في تقرير لدورية نيتشر العلمية ان المخ يمكن ان يسترجع خلال الليل الذكريات التي كادت ان تنسى.
    وعندما يطلب من المخ تذكر شيئا لاول مرة تكون هذه المعلومة في حالة "غير مستقرة" وهو ما يعني انها ربما تكون قد نسيت.
    وفي مرحلة ما يضع المخ المعلومات المهمة في حالة اكثر استقرارا وثباتا.
    لكن الباحثين يرون انه من الممكن ان تعود الذاكرة المستقرة الى حالة عدم الاستقرار مرة اخرى عندما يتم استرجاعها.
    ويعني ذلك ان الذكريات يمكن تعديلها وحفظها مرة اخرى عند مواجهة تجارب جديدة.
    واستمع 12 متطوعا خلال التجربة الى كلمات عن طريق جهاز لتوليف الصوت وتعمد الباحثون ان تكون الكلمات صعبة الفهم.
    وفي البداية كانت النسخة المكتوبة للكلمات متوفرة لكن طلب من المتطوعين فيما بعد تحديد الكلمة من النسخة المسموعة فقط.
    واظهرت الاختبارات ان القدرة على استرجاع الكلمة الصحيحة تضعف في نهاية اليوم.
    لكن عندما تم اختبار المتطوعين مرة اخرى بعد نومهم نوما مريحا خلال الليل استطاعوا استرجاع بعض الكلمات التي "نسوها" في الليلة السابقة.
    وقال الدكتور دانييل ماركولياش احد الباحثين الذين شاركوا في الدراسة ان "النوم يعزز الذاكرة ويحمي الذكريات من التداخل او التلاشي في وقت لاحق. يبدو ان النوم ايضا يساعد على استرجاع الذكريات."
    واضاف قوله "قد يساعد النوم على استعادة المعلومات المفقودة اذا ضعف اداء الذاكرة بسبب تلاشي المعلومات."
    وقال كريم نادر من قسم علم النفس في جامعة ماكجيل في مونتريال ان الابحاث اصبحت تنظر للذاكرة على انها عملية تخزين اعادة وتخزين للمعلومات.
    وقال نادر "يساعد النوم الذاكرة في بعض الاحيان على "النضج" واستبعاد الذكريات غير المهمة."
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. جديد الأبحاث 99
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان أخبار العلوم.
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-29-2011, 03:02 AM
  2. جديد الأبحاث 98
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان أخبار العلوم.
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-25-2011, 07:53 AM
  3. جديد الأبحاث 77
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان أخبار العلوم.
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-04-2010, 02:28 PM
  4. جديد الأبحاث 66
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان أخبار العلوم.
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-30-2009, 01:07 AM
  5. جديد الأبحاث (35)
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان أخبار العلوم.
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-29-2007, 01:03 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •