منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 36

العرض المتطور

  1. #1

    لقاء الفرسان مع العلامة /سهيل زكار

    السلام عليكم

    هناك من يعمل بصمت وجد وإخلاص لديه الكثير مما لم نطاله ولم نتعلمه بعد, هم ثروة وطنية غنية وثمينة يجب أن نقدرها جيدا ونحسن الإفادة منها ومن منهلها العذب الصافي.
    لقاء مع الفرسان ومع علامة في التاريخ ومصدر عميق الغور قضى عمره في البحث والتنقيب عبر دهاليز تاريخية لم يصل إليها احد قبله.
    العلامة سهيل زكار .
    ولان تواصله عبر الشبكة العنكبوتية لن يسعفنا في التواصل مباشرة معه هنا,سنكون حلقة الوصل بينه وبينكم .
    من هو ااعلامة سهيل زكار ولمن لايعرفه:
    تابع الرابط في الفرسان:
    السيرة الذاتية واللقاءات:
    http://www.omferas.com/vb/showthread.php?30586-العلامة-سهيل-زكار
    بعض الكتب للتحميل:
    http://www.omferas.com/vb/forumdisplay.php?167-فرسان-المكتبة
    ***********
    ستكون الأسئلة عموما حول مشكل الحقائق التاريخية وإشارات استفهام حول امور يهمنا معرفتها على وجه الدقة:
    س1 -ذكرت أستاذنا الكريم في إحدى محاضراتك في مركز أبورمانة الثقافي بدمشق ان التاريخ ذكر أكثر من مسيح وقد كان على حد قولك اربعة وهذا اعتقد يتعارض مع ماذكره القرآن الكريم وهو مسيح واحد كيف تشرح لنا
    هذه الإشكالية التاريخية بإسهاب ووضوح؟
    س2هناك بعض إشارات استفهام حول كتاب/المحذوف من التوارة كاملا /و رأيت ان كتابك الثاني المترجم/النصوص الكاملة لمخطوطات البحر الميت يشرح بعض تلك الجوانب الغامضة لكننا نريدها منك كوثيقة تاريخية هامة تتواصل مع ما سطره القران الكريم بشأن التوراة وتطور ه حتى وصل للصورة المعاصرة:
    أ-ص 418 عبارة من الإصحاح الثاني والثلاثون :
    23 لاتثق بأحد إلانفسك وبربك
    ب-هكذا عبارة ماذا تعني للقارئ من الوهلة الأولى؟ تجعلنا نتوقف طويلا وخاصة نحن كمسلمين بات مسلما به مانعرف عن نفسية هؤلاء القوم,كيف تراها الان من منظورك الشخصي والاكاديمي؟وكيف ترى تطبيقها عمليا من قبلهم؟
    كذلك نرى عديد مما يماثلها :
    ص 419
    18- قدر نفسك بشكل رئيسي ( الإصحاح الثالث والثلاثون)
    س 3 ورد في ظهر الغلاف للكتاب الأول ( المحذوف من التوراة:ان عزرا دوّن التوراة وإذا توقفنا قليلا قبل ان نكمل يتبادر لدينا سؤال:
    هل يمكن حفظ كتاب بعد 1000 عام بدقة وحرفية؟ كما القرآن؟نحن نعلم تمام العلم أنه لم يكن هناك كتاب صادق مثل القرآن حفظا؟بعد ذلك ذكرتم انه تزامن مع اصطلاح كلمة يهود ؟ من اول من اصطلح هذا الاسم؟ وهل كان حينها لهذا المصطلح مفهوم آخر او لظهور هذا الاسم حينها غاية خاصة؟
    وانطلاقا من هذه الحقائق هل يمكن ان نقول ان التاريخ الذي بين أيدينا والذي ذكرت منه من محذوف التوارة وصل كما دوّن تماما؟ويمكننا ان نعتمد عليه لنبني الحقائق التالية بعده؟ذكرت انه اضيف له بعد عزرا أسفارا كثيرة وكان بالآرامية ثم حول للإغريقية وكان هذا في بلاد فارس هل كانوا يتكلمون الآرامية فعلا؟ ام لغة تدوين فقط فأين العبرية إذا حينها؟وكيف ظهرت العبرية بعد ذلك؟واختفاء النسخة الآرامية هي النسخة المعدلة أم ماقبلها؟
    من هو المتهم الأول باختفائها؟.
    س4 ذكرتم ان النسخة الإغريقية ترجمت للعبرية وهي المحرفة طبعا وبعد النسخة المضافة أيضا,وقد هذبت من قبل الحاخامات ,كيف تقارن مابين النسخة الآرامية والعبرية ؟ وهل النسخة التي بخط يد عزرا غير المضافة متوفرة؟
    *********
    بانتظاركم جميعا والف تحية
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  2. #2

    رد: لقاء الفرسان مع العلامة /سهيل زكار

    السلام عليكم
    اسم كبير ولقاء مشوق جدا وبعد:
    تحية كبيرة لعلامتنا العزيز واسمح لي بداية بسؤال تمهيدي:
    س5كان تأثير المستشرقين المنتصرين للفكر الغربي أثر في إرجاع جل الحقائق التاريخية لهم وإغفال الاسماء العربية التي تعد اول من اكتشف واخترع وو ..
    مارايك بهذه الامور اليوم؟ ولم ظهرت جل الحقائق التي لم نتعلمها في المدارس في عصرنا؟ومادورنا نحن كمتابعين نسمع ونرى ونقرأ؟حقائق كانت غائبة عنه؟
    وشكرا
    إذا كنتَ لا تقرأ إلا ما تُوافق عليـه فقط، فإنكَ إذاً لن تتعلم أبداً!
    ************
    إحسـاس مخيف جـدا

    أن تكتشف موت لسانك
    عند حاجتك للكلام ..
    وتكتشف موت قلبك
    عند حاجتك للحب والحياة..
    وتكتشف جفاف عينيك عند حاجتك للبكاء ..
    وتكتشف أنك وحدك كأغصان الخريف
    عند حاجتك للآخرين ؟؟

  3. #3

    رد: لقاء الفرسان مع العلامة /سهيل زكار

    السلام عليكم
    ومن جديد يهمنا هنا سماع رأيك الهام حول المخطوطات وماورد من قبل الباحث/محمد عيد خربوطلي:
    http://www.omferas.com/vb/showthread.php?29981-المخطوطات-من-أين-وإلى-أين-محمد-عيد-خربوطلي
    وماذا يمكنك ان تضيف من هام هنا
    مع التقدير
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  4. #4

    رد: لقاء الفرسان مع العلامة /سهيل زكار

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريمه الخاني مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    ومن جديد يهمنا هنا سماع رأيك الهام حول المخطوطات وماورد من قبل الباحث/محمد عيد خربوطلي:
    http://www.omferas.com/vb/showthread.php?29981-المخطوطات-من-أين-وإلى-أين-محمد-عيد-خربوطلي
    وماذا يمكنك ان تضيف من هام هنا
    مع التقدير

    الإجابة عن سؤال المخطوطات:
    أنتجت شعوب الدنيا الكثير من الكتب وامتازت بعض الشعوب عن غيرها بأنتاج الكتب بغزارة , وطبعا فيما مضى كان الكتاب ينسخ بخد اليد , وفي وقت من الاوقات كانت المكتبة العربية اغنى مكتبة عرفها التاريخ الإنساني من حيث التنوع والكم .
    لكن هذه المكتبة تعرضت لكوارث كثيرة وضاع منها الكثير وتشتت في الامصار , وتشتت اعداد هائلة من الكتب حينها , ونحن احيانا نقول بان سقوط بغداد كان كارثة على الكتاب ,ولاشك من ان سقوط بغداد برأيي أعظم كارثة ألمت بالكتاب العربي عامة ناهيك عما وقع في غرناطة بعد سقوطها , حيث احرق الأسبان
    في منطقة تعرف بباب رميلة , عدة ملايين من املخطوطات العربية, مع ذلك هناك الىن في العالم مابين مليون إلى 4 ملايين مخطوط , ما من احد يمكنه ان يدعي معرفة محتوياتها , وربما استغرق نشرها فقط إذا تورفت آلية نشر مناسبة أكثر من قرن من الزمان , والمؤسف حقيقة انه رغم وجود الكتاب التراثي وبحاثته تضاؤل بهذا النوع من الكتب في الجامعات خاصة,
    وفي المؤسسات الرسمية ودور النشر , والتي يهمها التزييف والإغارة على كتاب طوع ليعاد طباعته مشوها , وقد يطالب بعضهم بضوابط لاسيما الضوابط الأخلاقية وهذا غير متوفر للأسف في هذا الجو .
    نحن نحتاج إلى اهتمام رسمي وغير رسمي يجمع كل المخطوطات بأي وسيلة من الوسائل والتعريف بها , ونشر ووضع برامج للنشر تباعا.
    ولايمكن الحديث عن انبعاث الحضارة العربية إذا لم ننشر التراث بقوة, لأن أي بناء لايمكن ان يقوم بلا أساس , ولايمكن استعارة تراث امم اخرى .
    فالحاجة ماسة للنشر العلمي حصرا لكتب التراث على انواعها , وحث الناس على قراءة كتب التراث بطريقة واعية , لعدم شراء الكتب التي تعبث بالتراث لأغراض تجارية ولتحصيل الربح.فهذا حقيقى خيانة كبيرة لتاريخ الأمة منذ قيام الإسلام إلى الآن.
    ***********
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  5. #5

    رد: لقاء الفرسان مع العلامة /سهيل زكار

    السلام عليكم
    تسجيل مرور وتحية كبيرة لأستاذنا الغالي وسوف أجمع أسئلتي بإذن الله وأعود
    ( شكرا لكم ولهذه الفرصة الثمينة)
    ملدا

  6. #6

    رد: لقاء الفرسان مع العلامة /سهيل زكار

    استفهامات حول كتاب/المحذوف من التوراة:
    س1-نلاحظ أستاذنا الكريم من بداية ص 19 /توارد أسماء تاريخية هامة منها مانعرف ومنها لانعرف خلفيتها التاريخية , يتبادر لذهن القارئ هنا ان الكتاب موجه للنخبة المثقفة فقط أليس كان من الأفضل وضع شروح بسيطة وهوامش تساعد على كسب شريحة اكبر من القراء؟
    وهل هناك قراء كما نحب ونرضى بذات الوقت؟وهل تجد ان هناك تقصيرا إعلاميا لنشر كتب هامة جدا كتلك الكتب؟وكيف ترى قراء اليوم؟ وماذا برايك واجبنا كمتابعين؟
    س2 هل كان إخفاء الكنيسة لسفر اخنوع في عهد النسطوريين فعلا؟وهل ترى ان الأستاذ يوسف زيدان قدم جانبا التاريخ بطريقة روائية قريبة من القارئ ؟وهل ترى ان هناك مصداقية حقيقية قدمها محققوا التاريخ اليوم؟وماهي ملاحظاتك حول ذلك؟
    س3 ماعلاقة النبي نوح بسفر أخنوع تاريخيا؟(ص190)
    ص21 ان الدكتور لورانس رئيس أساقفة كاشيل أستاذ سالف للعبرية في اكسفورد كان قد أصدر الطبعة الأولى من سفر أخنوع (دون ان يدري) لم توضح ماقصدك دون ان يدري هل لم يدر بقيمته التاريخية؟
    ومن هم الآباء اللانيقاويين؟
    تحكي أستاذنا من ص 19 عن طريق وصول سفر أخنوع إلينا وبعد ذلك تشكك في صحته عندما نصل الى ص 22 وانه كتب من قبل يهودي في الشتات بلغته الخاصة , ثم تقول في ص 23 أنه قد جريى تغييرها من قبل الاسقف لورانس وبنى عليها الكابالاه الموجوده في الزوهار,ومن هنا بنو عليه عقائدهم وتاملاتهم
    ((ألا ترى معي أستاذنا أن هناك خاصية في التاريخ والأرشفة وهو ان القدم التاريخي يكتسب بعض صفة الشرعية ( لدى الجهلة بحيثيات التاريخ )من خلال القدم مهما كان فيه من تزوير؟وهل هذا يعطي انطباع لدى المتابع انه من خلال تلك الآثار لايعد هناك يقين حقيقي حول الحقائق التاريخية إلا لدى المتبحرين بعمق وصدق وتفهم حقيقي لماهية التاريخ وحقائقه المنطقية؟)).
    ثم تقول في ص 23 ان سفر أخنوع قد كتب قبل قيام المسيحية ولكن لايمكن ان يكون انتاج كاتب عاش بعد الكتاب الموحى لهم للعهد الجديد؟( وربما لايكون انتاج حقبة حكم هيرودة) وهنا اقتباس يبرهن ان العمل كان حوالي منتصف القرن الثاني قبل الميلاد.
    وان هناك اخنوع الزائف الذي قسم اليوم ل18 قسما ومنطقة فلسطين لايطول النهارفيها لاكثر من 15 ساعة تقريبا نرجو من استاذنا الكريم الشرح حول هذه النقطة للوصول لليقين لمن لم يتسنى له الحصول على الكتاب الهام .
    ************
    أسئلة من الدكتور عبد الرزاق أبو عامر:
    ماهو محل التاريخ من سائر العلوم؟
    ماهو منهج كتابة التاريخ الكفيل بالحفاظ على الموروث الحضاري؟
    رأيك بنظرية ابن خلدون التاريخية
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  7. #7

    رد: لقاء الفرسان مع العلامة /سهيل زكار

    السلام عليكم
    مررنا بالدكتور سهيل زكار مساء يوم السبت الساعة السادسة في مكتبه ورحب بنا كثيرا ودهشت للكم الكبير من الكتب التي غاص فيها بكل المتعة التي تتخيلها:
    ولما قدمت نفسي وأهديته بعضا من كتبي مع كتاب الأستاذة منى الراعي سعد بتقديم الدكتور راتب النابلسي واعتز بصداقته واعرب عن حماسه لقراءة الكتاب/نداء للجميع
    واعتز بمعرفة السفير عبد الله الخاني ودماثته وعلمه واخلاقه الكريمة.
    ولفت نظره كتابي الجديد منتدى الخميس وقال تجربة رائعة كما أرى.
    وقال مااعرفه عن عائلة الخاني انهم من خان شيخون وربما وجدت بعضا من معلومات قد تفيد وان فرعهم بحماة نعرفه جيدا منه سعد الدين الخاني

    واستعرض الاأسئلة واعرب عن إعجابه بها وبعمقها وأن ما يمكن الإجابه عنه لاتكفيه السطور ويفضل لو جئت بمسجل صوتي للدقة ,وهذا ماسيكون قريبا بإذن الله فاحشدوا أسئلتكم
    لكن ما آلمه مثلنا جميعا قضية المخطوطات وأبدى ملاحظة لافتة وهي:
    لماذا أنتجنا كل هذه المخطوطات ومن شتى الألوان الثقافية والانماط العلمية الفذة , ونحن عاجزين عن الحفاظ على علمنا؟ولماذا لم نعد ننتج الآن ولدينا من العقول مايكفي؟وهل هناك اٍسباب مقنعة تفيد حول هذا الأمر؟
    تابعونا
    مع محبتي وجل تقديري
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  8. #8

    رد: لقاء الفرسان مع العلامة /سهيل زكار


    س1 -ذكرت أستاذنا الكريم في إحدى محاضراتك في مركز أبورمانة الثقافي بدمشق ان التاريخ ذكر أكثر من مسيح وقد كان على حد قولك اربعة وهذا اعتقد يتعارض مع ماذكره القرآن الكريم وهو مسيح واحد كيف تشرح لنا
    هذه الإشكالية التاريخية بإسهاب ووضوح؟

    إجابة السؤال الأول:
    سيدتي الكريمة أشكرك لهذا اللقاء الهام وأتمنى عليك ألا تقولي علامة فما أنا إلا طالب علم وباحث ينشد رضى الله والبحث عن الحقيقة وبعد:
    لاتناقض بين الحقائق التاريخية والقرآن أبدا لماذا؟
    لان أول مسيح كان داوود عليه السلام عند اليهود وداوود القرآن غير داوود العهد القديم فقد قالوا :مسح ملكا ( أي مسح بالزيت المقدس -زيت اسمه الميرون عند المسيحية)فهو الآن إذن صار مسيحا...
    في التاريخ اليهودي قام أكثر من غنسان محاولا أن ينشئ ملكا لليهود وهناك من نسل داوود كذلك,وبالتالي سيكون مسيحا مثله والمنتظر لدى اليهود,إذن هو هنا مسيح وملك,اما مسيح القرآن فهو امر مختلف تماما,فهو ليس بملك.
    ولم يسع للملك إنما حمل الرسالة وكلفه بها ربه,اما مايتعلق بقضية المصلوب والمتعارف مابين الناس,ومابين المرفوع,أي الجسم المصلوب, وهي قضية تناولتها عبر أكثر من بحث ومجددا سوف اتناولها عبر قنوات اكثر عمقا,هذا غير بحثي في تاريخ القدس بمعطيات جديدة جدا لم يطرحها أحد قبلي.
    نعود لقضية المسيح:
    اولا في الديانة المسيحية القائمة اسم المسيح المؤله /يسوع وأصل الكلمة /يوشع ويشع او يشوع,في حين أن اسم المسيح النبي في الأغسلام اسمه /عيسى وعيسة يختلف تماما عن يشع :الذي أجريت عليه مايمكن دعوته تمثيلية الصلب هو يسوع,ووضع الرومان السلطة الرومانية فرق/رابه ريكسي فهو حسب المرويات
    الرومانية متمرد على السلطة الرومانية وفي قوانينهم الرومانية المتمرد على الحاكم وإذا تقرر غعدامه يعدم صحيح في حين انه في التعاليم اليهودية الذي يحكم عليه بالإعدام يرجم حتى الموت , تختلف هنا الطرائق ومن أعدم هو يسوع.
    من خلال انجيل يوحنا جرى اعتقال يسوع وعيسى من قبل السطلت الرومانية /والذي اطلق سراحه ( برأبا-بلغة ذاك العصر هو البار بأبية -هو عيسى عليه السلام)يعني من بر أباه والذي جرت عليه عملية الصلب هو يسوع /حسب العاجات المعرية هذا جانب ومن جانب آخر:
    ثانيا: في القران الاول قبل الميلاد وقبل ذلك بوقت قليل وفي مخطوطات البحر الميت,وعند اليهود,نلاحظ تردد أقوال المسيح المنتظر لكن المسيح الملك /مسيح كاهن/كاهن مسيح/وهذا يماثل ما نراه عندنا من تردد لمقولة المهدي المنتظر وكم ظهر وغاب ومازال منتظرا!!!وان الحقيقي على حد زعمهم لم يظهر بعد.
    ثالثا أنزل الله الإنجيل على المسيح الذي قرانا عنه في القرآن وكلمة مسيحيين معناه البشارة /ولعل المعنى أيضا طريق انلجاة الرباني/( إن جو إيل -إيل =الله)
    اختفى إنجيل عيسى عليه السلام وقد كان مكتوبا بالآؤامية في حين ظهرت اناجيل اخرى بالمئات /جرى اختيار اربعة عرضت ماقام به الرسل,ومافيه من رسائل في العهد الجديد وهو أيضا الذي الغى كلمة نصارى واستعاض عنها بالمسيحيين وهو بولس الرسول ( اسمه الاول شاوول -كان يهوديا)وفعل ذلك في انطاكية
    فهو على هذا انشأ جيلا جديدا قائما على مزيج من اليهودية والمواريث المحلية في سوريا وقليلا في مصر,وكذا التقاليد الرزمانية,لاسيما فيما يتعلق بتاليه الامبراطور الروماني /ويمثله شخصه الإله (ميسرا) الذي هو إله الشمس .
    ونضرب مثال:
    عيد ميلاد الاول ميسرا هو 25 كانون الاول !!! وجعل عيد ميلاد المسيح !!!
    وفي القرآن الكريم لم ترد كلمة مسيح أصلا,غنما النصرانية هو دين أتباع المسيع عيسى عليه السلام.
    ويستدل من هذا من كتابات صابئة العراق وبان النصرانية ديانه توحيدية ويستدل من مواد مازالت في طريق الجمع.
    واصلها هو شاوول اليهودي =بولس الرسول وقد أرسل من قبل السلطات الرومانية عام 37 م لقمع حركة النصارى وقد نفذ إلى فلسطين القدس المتمثله بالراهب حنانيا,وكانت يعتقد أنه خلف المسيح عيسى وهناك تداخل في التاريخ بهذا الشان حقيقة,لكنه ذكر بالأناجيل ثم علم انه في دمشق وانه الواحد من 70 من تلاميذ المسيح
    وكان عليه القضاء عليه بالتعاون مع الرومان ودفعهم,هنا الرواية المسيحية تقول :
    بانه علم انه على مشارف دمشق قرب /الكسوة خارج دمشق (ويقال أن يسوع تجلى له هناك وقال لشاوول لماذا أنت ضدي؟فأغمي عليه وفقد القدرة على الرؤية وصار يهذي ولندع هنا الحديث الكهنوتي لاننا نتعامل مع الحقائق والواقائع فقط:
    هو أصيب بضربة شمس وطبيعي ان يحدث هذا حتى ان هناك من يخرج منها بشخصية اخرى! ويغدو شخصية جديدة.
    وهذا ماحدث لشاوول فقد أخذه حنانيا لان الرومان يعرفون انه مرسل إليه , وقام برعايته ويقال أنه عمده وسماه بولس ومن هنا خرجت التسمية وبعد ذلك عندما شفي ورآه الرومان بانه تخلى عن المهمة الموكلة إليه ارادو ماحقته وتقول الرواية بأنه دلي من فوق سور دمشق في المنطقة املعروفة بباب كيسان /لكنني اراها اسطورة وقد زرت المنطقة لا مكان يوحي
    بإمكانية ذلك أبدا,وهناك لباب المخصص في املدينة ببابل وربما في دمشق كان يعرف بكيسان على السواء! استفدت من هذا لدى تعاملي مع التاريخ الإسلامي والطريقة التي بحثت فيها تلك الواقعة,فهناك الحركة الكيسانية وصانعها /مختار بن عويدة لانه تكهن للناس بالآرامية /كيسان
    ثالثا ماذا حدث للنصرانية : قسم النصارى وهربوا خوفا من التنتكيل باتجاه حران والجزيرة داخل تركيا وكانوا يرطنون بالسريانية ومعهم النسخة السريانية,ومنهم للجهة الجبلية في الشمال ثم نزلوا فيما بعد إلى جنوب العراق واحتلوا مناطق قديمة سميت الآن جماعتهم بصابئة العراق,وهم يطلقون على انفسهم تسمية النصارى,وقد حملوا تراثهم الديني ممعهم من هناك,ومن هنا ظهر
    مسمة يحيه بالهاء من الحياة ويوحنا من الحنان وام عيسى ويسوع (حنّة) وكما في القران اسم ابوها عمران بينما في الأناجيل اسمه يواكيم فأي هراء هذا؟!!
    إذن قسم من النصارى هرب لمصر ومنه الى ليبيا وكانوا وراء ظهور الحركة الهونتاسية التي رفضت تأليه المسيح.
    ويعد آريوس صاحب دعوة عظيمة منها وهو ليبي الأصل,وتحول القوط بفضله للمسيحيةث ثم تحولوا للكاثوليكية.
    جمعت المادة هنا من جامعة ليفربول .
    ****
    المسالأة هنا ان الدافع أصلا هو البحث العلمي والحقيقية التاريخية ودائما هناك صراع مابين الغيبيات والحقائق التاريخية , لكن المؤرخ غير الطاهن وكل الوسائل التي يستخدمها المؤرخ لاستخدمها الكاهن.
    فالدوافع علمية وهناك هنا تقصير واضح في الدراسات العربية,لكن العالم الغربي لديه حرية في البحث وروح رياضية ويستقبل النقد بأريحية ناهيك عن ان العالم الغربي كله مسيحي.أي مطمئنين لمسيحيتهم ,بينما في البلدان العربية أقلية صغيرة جدا وضعيفة, وهم ليسوا فئة ومذهب واحد وهذا مايضعفهم اكثر,وهم ينتمكون لكنائس العالم كلها!!
    يعني باختصار شان هكذا أقليات الخوف لذا يجب التعامل مع روح العصر والمنطق العلمي .
    ************
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  9. #9

    رد: لقاء الفرسان مع العلامة /سهيل زكار

    إجابة السؤال الثاني:
    إنها مشكلة كبيرة على غير عادة الباحثين في الغرب ان نرى ذلم من التزامنا بما جاء به القرىن على غرارهم, وهذا ما جعلني اتصادم معهم حقيقة,وانا أعتمد عليه اعتمادا كبيرا,وهو امر مطلق لامساومة فيه,خاصة أننا نريد عدم دخول الاسرائيليات التي شوشت على الباحثين بحوثهم أمثال /عمرو زكريا خليل والباحث عبد الوهاب الجبوري/وعبد الوهاب المسيري.
    واكثر من أثرت عليه الباحثين المصريين.
    لذا فنحن نجد صعوبة كبير في التخلص منها وتنقية التاريخ من شوائبها,وتصيبنا احيانا بالإحراج ولعل السؤال المطروح أصعب من البحث نفسه,نقول ونردد دوما:
    على الباحث التاريخي التزام الحيادية والوقائع الموثوقة,وصحة الوثائق,وهناك طرائق لعرض الحقائق أحيانا تتم بالايحاء والإشارة واحيانا بالتلقين المباشر!! ونفتح على القارئ مجال الاجتهاد والبحث وهذه طريق متحضر وطريقة عصرية.
    لذا لانترك هوامش كثيرة في مراجعنا.
    اعمد غالب الأحيان إلى طرح المشكلة وجعل القارئ يتابع البحث ويصبح شريك معي فيه,فانا اتقي الغملاء وابتعد عنه كل البعد,ومن الأفضل للباحث التاريخي دائما ان نقول :
    يبدو/يظهر /ربما/اجتهد في/وهذا يعرفنا ان الحقائق تتبدى من جديد لحلة جديدة عند ظهور وثيقة جديدة تنفي ماقبلها مثلا,ورغم ذلك نتهم بما لم نقول ولم نقصد:فمثلا قلت مرة انني رأيت ان عليا كان أكثر اهلية للخلافه من غيره كاول خليفة للمسلمين فاتهمت بالتشيع!
    متى نخرج من هذه المتاهات؟لم تكن فكرة طرحت تحتمل الرفض والمناقشة,قلت مرة عن الاسماعيلية بتاويل علمي خالص فاتهمت بالطائفية.
    الغنسان يبقى مفتقر للمعارف,ويجب عليه ان يخبر ويعرف طبيعة المجتمع الذي يعيش به قبل ان يعرض بضاعته وهنا تبرز روح الغرب الرياضية,وهذا يطرح امر الرقابة ومزاج الرقيب حين نرسل مطبوعاتنا للموافقة فعبر الانترنيت العبور شبه أسهل لكن امر النشر يصيبنا بالإحباط كلفة وموافقة فقد
    يكون الرقيب موظفا عاديا لايعرف عن كنه بحثنا العميق وليس له دراية به فكيف سيوافق هنا؟والمعيقات الإعلامية كثيرة جدا وهذا مايجعل سباقنا مع الغرب سباق غير متكافئ,لدي كتاب تراثي مازال في القيادة القطرية سنوات طويلة وإلى الآن لم يوافق عليه إلى الىن.
    هل اتوقف عن البحث ؟هل أتوقف عن الكتابة؟لكم يتمنى الإنسان الإنصاف والتقدير لكننا في متاهات ووسط شبكة معقدة يحفها حقل من الألغام ,لكن لابد من ذلك إذا كان الإخلاص ديدننا وسنبقى نعمل.
    وسنصل بإذن الله إلى الحالة التراثية التي عرفناها في الماضي بطرح وجهات النظر للتكامل او للطرح من أجل ظهور نور الحقيقة فعندما نقدح الزناد على الصوان ستخرج الشرارة التي نبحث.
    يتبع
    **********
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  10. #10

    رد: لقاء الفرسان مع العلامة /سهيل زكار

    في الصفحة 418 من كتاب المحذوف من التوراة:
    التعامل مع المحذوف أو المقر شرعيا من كل أسفار التوراة تجعلك تتعامل مع نصوص متباينة تماما وانا شخصيا , لم اجد توافقا مع ترجمة واخرى ..في الأصل كانت أسفارهم تكتب بالآرامية , ثم ترجمت إلى الغغريقية ثم صارت النسخة في الأسكندرية وتركيا على مااظن,زترجمت لمختلف اللغات وحتى بعد الترجمة لاقت تباينا واختلافا بين ترجمة واخرى.
    أما بالنسبة للاناجيل قلنا ان الإنجيل ألآرامي أزيل من الوجود!!!,والاناجيل الأربعة كتبت لاحقا بالإغريقية,خاصة انها لم تترجم عن الآرامية..وكتيت في الأصل عن الإغريقية ولكن أي إغريقية كانت؟؟:
    أغريقية انطاكية ام أغريية أثينا؟ والتي تختلف عن انطاكية, ام إغريقية قونية؟ التي تختلف عن سابقاتها,ام أغريقية كريت؟ والتي تختلف تماما عن ماسبق؟ ام أغريقية اسبارطة؟
    كانت إغريقية أفسوس وانطاكية,ثم أعيد ترجمته لإغريقية أثينا.
    ثم ترجكم من الإغريقية الموحدة إلى اللاتينية لعامية في القرن 4 م ثم منها إلى اللغات الاوربية ك
    فالخلافات كانت أصلا من اللغات الإغريقية والترجمة وحدها تفرض اختلاف بين 24000 أي انها اكبر من عدد أبجديتهم نفسها!!!كلمة فتاملوا المشكل؟
    هنا تظهر عظمة القرآن وقد نزل بلغة لم تتغير ولم تتبدل بهذا الشكل الكبير وقد رأيت بام عيني نسخة ابي بن كعب الممهورة بختم النبي في كل صفحة ( رق جلدي) كانت المرويات عن النبي قد دققت مرات عديدة وهذا غير مراجعة القران مع جبريل عليه السلام كذلك 7 مرات كما اعلم...فأي حفظ هذا بعون الرحمن؟
    ولن ننسى الآية: اليوم اكملت لكم دينكم ...
    حتى المرويات عن الصحابة اسلام عمر وسورة طه وو..لم نعدم الروايات الأصلية ويكاد يتفق عليها سائر المسلمين وهذا مأثرة عظيمة تؤثر للإسلام.
    ***
    هل الآية: غنا انزلناه قرآنا عربيا تبين الحض على عدم ترجمة القرآن؟
    لااظن حقيقة ماأفهمه منها ان القران نزل بلغة القوم لسهولة القراءة ولحكمة اختيارة بني العرب لحفظه فقط.ولن ننسى الهجرة والتي وحدها تظهر حكمة الحرص على ادلين والنصوص.
    *******
    الاجابة 3
    نعم مضى 1000 عام حتى دون التوراة من قبل عزرا ومازصلنا من سفر دانيال يكاد يكون متوافقا وقريبا جدا مما ورد في القرآن,ويمكننا ان نعود لتوراة بابل نجد مدى تاثر النساخ به,لذا كان متأثرا بالعربية لذا اجد ان مؤامرة توراة اليمن حجة يهودية لتمرير الهدف الصهيوني والتي غاب عنها جل الباحثين والمتابعين.
    وهذا مانلمسه من سفر الخروج الذي تسرب للمسيحية وتبنته جهات مسيحية مرتبطة بجامعة توبغن الالمانية وبعض مناطق هولندا,وتسرب بعضها من بعض الناشرين.
    شاوول هذا والذي لقب بعد ذلك ببولس الرسول, أتلف النسخة السليمة,وامسك بالروايات ورغم هذا كان منها ما يتوافق معنا ,ومنها خرجت الاناجيل الاربعة واحرقت بقية الاناجيل,وبقيت نسخ متفرقة بيد الناس خرجت للنور بعد وقت طويل,وقد اكتشفت حديثا في مصر وسوريا , وفي مصر تم الاكتشافات
    1945 عندما كان اخوان فلاحان في نجع حمادي في مصر اكتشفا جرتين كبيرتين علو 120 مطينتان وتبين ان فيها كتب بالآرامية ونسخ كاملة من اناجيل كانت مفقودة وقطع أثرية وطبعا هذه درست في اوربا دراسات وافية وترجمت للانكليزية 5000 صفحة منها وقدج حاولت شخصيا ترجمة جزء منها لكنه عمل ضخم
    يحتاج ورشة كاملة وانى لي هذه الورشة ؟ والدعم المادي والثقافي؟لاوقت ..
    أقوم حاليا يإعادة تاريخ القدس فلدي من الوثائق مالم يطلع عليها احد بعد وحقائق جديدة جدا,ولدي مشروع ترجمة التوراة البابلي كاملا,ومازلت اكمل سلسلة الحروب الصليبية ومن سوء الحظ مفاجاتي بنشره عبر الانترنيت قبل انهئه وهذا مالم آذن به فتاملي سيدتي ماذا تفعل بنا دو ر النشر قبل ان تسعفنا بنشره ورقيا...
    فليس لدي منه ولانسخة!!!
    لدي 25 مخطوطة لم يطلع هليها احد أريد تحقيقها ولدي مصادر تاريخية من الاستكندرية سوف ابحث فيها أيضا...
    مشكلتني القدرة على الإنفاق وكثرة مشاريعي وقلة الوقت فعندنا تكتمل التجربة يقل الوقت وتنخفض الطاقة,فموسوعة الحروب الصليبية لم انه منها سوى 70% نشر 50 % منه عبر النت دون إذن مني ومازال ولدي مشاريع كثيرة..
    ********
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. لقاء الفرسان مع الفرسان/ خالد جابر
    بواسطة خالد جابر في المنتدى لقاءات الفرسان
    مشاركات: 69
    آخر مشاركة: 01-31-2014, 09:38 PM
  2. الدكتور سهيل زكار ..مؤرخ حلب والحروب الصليبية الأول
    بواسطة رغد قصاب في المنتدى أسماء لامعة في سطور
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-09-2012, 04:22 PM
  3. مختارات من كتب العلامة/سهيل زكار
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان المكتبة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 04-21-2011, 01:37 PM
  4. العلامة/سهيل زكار
    بواسطة رغد قصاب في المنتدى أسماء لامعة في سطور
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 04-21-2011, 01:14 PM
  5. لقاء صحفي خاص مع الكاتب سهيل عيساوي
    بواسطة سهيل عيساوي في المنتدى لقاءات الفرسان
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 04-16-2010, 10:35 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •