منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 30
  1. #1

    لقاء الموقع /مع المترجم والباحث/عمرو زكريا خليل

    السلام عليكم
    نلتقي عبر هذا الشهر بمترجم وباحث في الأدب العبري وذو خبرة أدبية ومشوار طويل عبر النت لم يكن قصيرا وليس بقليل.
    نتمنى أن يكون لقاء مفيدا ومهما, فأهلا وسهلا.

    ونبدأ على بركة الله أسئلتنا فاسحين المجال بعدها لفرسان الحوار مع الأستاذ عمرو:

    س1: كيف تقدم سيرتك الذاتية للفرسان وبالتفصيل.
    س2-كيف تصف مشوارك عبر النت وماذا قدمت عبرة وماذا قدم لك؟
    س3-كيف يمكننا تنشيط عالم الترجمة كي يصل إلى المناطق البعيدة التي نبحث؟
    س4-هل تعتبر أن المترجمين مقصرون في حهدهم الترجمي؟ ام من خلال اطلاعك يمكنك أن تشرح لنا أوجاعهم
    وحسنات وسيئات عالمهم الترجمي؟
    س5: إلى ماذا وصلت الترجمة العربية ؟ هل نعتبرها نموذجية في عطائها وقيمة ماتترجم وجدارته بالقراءة والنشر؟
    ام كيف تختصر لنا عالم الترجمة والمترجمين من وجهة نظرك الخاصة؟
    لك جزيل الشكر والامتنان لتقبلك الحوار مع الفرسان
    تحيتي وتقديري
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  2. #2
    صيدلانية/مشرفة القسم الطبي
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    1,994

    رد: لقاء الموقع /مع المترجم والباحث/عمرو زكريا خليل


    السلام عليكم
    أهلا بك أستاذ زكريا في حوار صادق وقيم مع جمهور الفرسان نتجول معا في رحاب فكرك النير
    تحيتي لك وتقديري

  3. #3

    رد: لقاء الموقع /مع المترجم والباحث/عمرو زكريا خليل

    بسم الله الرحمن الرحيم


    فى البداية أود أن أحييى منتدى فرسان الثقافة والقائمين عليه واخص بالشكر الاستاذة الفاضلة ريمة الخانى على جهدها المحمود فى هذا المنتدى الأكثر من رائع.

    فى الحقيقة أود أن الخص سيرتى الذاتية فى النقاط التالية:
    أنا من مواليد محافظة الجيزة - بجمهورية مصر العربية عام 1971.
    حصلت على تعليمى الأساسى والاعدادى والثانوى فى محافظة الجيزة.
    إلتحقت بكلية الآداب جامعة القاهرة قسم اللغات الشرقية عام 1989. ولى قصة ظريفة مع هذا القسم. ففى البداية أردت بعد حصولى على شهادة الثانوية العامة أن التحق بكلية الآداب قسم اللغة الانجليزية لكن شروط القسم كانت تتطلب تقديرا معينا وكانت درجاتى تنقص هذا التقدير بنصف درجة فتجولت داخل أقسام الكلية لأستفسر عن الأقسام التى يمكننى الالتحاق بها فوجدت قسم اللغات الشرقية والذى يدرس اللغات العبرية والفارسية والتركية والأردية والسريانية والحبشية القديمة. اعتقدت أن من اسم القسم أننى سوف اتحدث اكثر من لغة لكن اكتشفت بعدها أن لغتين منهم شبه ميتتين وهما الحبشية القديمة والسريانية.
    ثم بدأت الدراسة فى القسم مع زملائى وكان عدد الطلاب وقتها لا يتجاوز الخمسة والثلاثين طالبا (الآن أكثر من 650 طالب). حصلت فى السنة الأولى على تقدير عام جيد مع تقدير ممتاز فى اللغتين الفارسية والعبرية. كان على فى الفرقة الثانية أن أختار بين شعبتين : السامى والاسلامى. ففى الشعبة السامية تدرس اللغة العبرية والسريانية والحبشية القديمة (الجعز) ، وفى الاسلامى: اللغة الفارسية والتركية والأردية.
    التحقت بالشعبة السامية وبدأ مشوارى مع اللغة العبرية وحصلت فى الفرقة الثانية والثالثة والرابعة على تقدير عام جيد جداً. لكن لم يشأ الله أن يتم تعيينى معيدا فى الجامعة. ثم أنهيت السنة التمهيدية للماجستير فى عام 1994 وكان من المفترض ان اسجل للماجستير لكنى لم افعل لظروف عائلية قهرية بعد موت مفاجىء للوالد ومرض الوالدة رحمهما الله.

    ثم تزوجت من زميلتى التى درست هى ايضا العبرية ولنا ثلاث بنات.
    حصلت عام 2001 على دبلوم إدارة الأعمال من الجامعةالأمريكية فى القاهرة بتقدير عام ممتاز.
    وانا مسجل الان لدبلوم الدراسات الاسرائيلية فى كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة.
    مارست تدريس اللغة العبرية فور تخرجى فى معاهد تعليمية خاصة. كما مارست الترجمة من العبرية منذ ذلك الوقت فى مكاتب خاصة للترجمة. ثم اتجهت الى ترجمة الكتب وكان جل اهتمامى الدراسات الاسرائيلية بغرض محاولة مخلصة لنقل الفكر اليهودى ليس بغرض الترويج له لكن معرفة كيف يفكر اليهود ومحاولة فهمهم واستيعابهم.
    تركزت معظم اهتماماتى الترجمية فى الموضوعات الدينية فأنا أعتقد أن الديانة والايمان هى لب التفكير وإذا فهمنا معتقداتهم فسنفهم تصرفاتهم واستراتيجاتهم. وأول كتاب قمت بنشره كان مشاركة بعنوان "الآثار اليهودية فى مصر" والذى يتناول الأماكن الدينية والأثرية لليهود فى مصر. والكتاب الثانى كان بعنوان "من كتب التوراة؟" والذى يحاول الوصول الى هوية واضع والعهد القديم وذلك بعد الاثبات لطريقة علمية من واقع نص العهد القديم نفسه حدوت تحريف فى التوراة ثم من خلال المعلومات المتوفرة فى التوراة وعن التوراة من مكتشفات أثرية حديثة يحاول المؤلف التوصل الى هوية مؤلف أو كاتب العهد القديم.
    والكتاب الثالث كان تاليفا وهو بعنوان "الأعياد اليهودية" ويتناول أعياد اليهود الدينية وليس الاعياد الاسرائيلية وطبيعتها وعاداتها وما يتم فيها من صلوات وتقاليد.
    وكتابى الرابع كان بعنوان "اليسار المصرى والصراع العربى الاسرائيلى" والذى يتناول موقف اليسار المصرى من قضية الصراع العربى الاسرائيلى منذ بدايته وحتى عام 1978.
    والكتاب الخامس بعنوان "ماذا يقول اليهود عن المسيح عيسى بن مريم؟" ويتناول موقف اليهود من المسيح عليه السلام من عصر المشنا والتلمود فى القرن السادس الميلادى وحتى العصر الحديث والمعاصر فى الكتب الدينية اليهودية وعند الفلاسفة والمفكرين اليهود فى العصر القديم والوسيط والحديث ولدى الأدباء والمفكرين والعبريين والاسرائيليين.
    أما الكتاب السادس فهو بعنوان "اسرار التطبيع بين مصر وإسرائيل" عن تطبيع العلاقات المصرية الاسرائيلية وهو من تأليف السفير دافيد سلطان المصرى الأصل والذى شغل منصب سفير اسرائيل فى القاهرة بين 1992-1996 ويتناول اسرار وخفايا التطبيع فى العلاقات بين الدولتين حتى عام 2007 وكيف ان مصر استخدمت التطبيع كسلاح للضغط على اسرائيل للتقدم فى العملية السلمية. وكان لهذا الكتاب صدى كبيرا فى العالم العربى لكن اساءنى استخدام الصحافة للتعبيرات الجارحة التى قد تسىء الى شخصيات محترمة معروفة بولائها واخلاصها للقضية الفلسطينية امثال عمرو موسى أمين عام جامعة الدول العربية وقد لاحظت أن الصحافة قد بحثت فقط عن الاسماء المشهورة فى الكتاب فقط من أجل عمل "فرقعة" كما نقول وذلك لبيع عدد أكبر من الصحف لكنها تجاهلت مضمون الكتاب والموقف المصرى فيه.
    اما الكتاب الأخير فهو تحت الطبع بعنوان "بنو إسرائيل النشأة والتطور الدينى" والذى يتناول بنظريات جديدة نشأة بنى إسرائيل وتطور الفكر الدينى اليهودى وتأثره بالديانة المصرية القديمة وخاصة فكر التوحيد لد أخناتون.

  4. #4

    رد: لقاء الموقع /مع المترجم والباحث/عمرو زكريا خليل

    أما عن مشوارى عبر النت فقد بدأ فى الحقيقة منذ بداية استخدامى للكمبيوتر وقد لوحظ مؤخرا التطور الكبير لشكبة الانترنت وخاصة المنتديات وخاصة الهادفة منها مثل منتداكم الموقر المنتديات الثقافية الأخرى المتخصصة. ويعتبر عالم الانترنت عالم كبير ومفتوح وصغير فى نفس الوقت فكبير يصلك بكل العالم وتستطيع الحصول على المعلومات التى تريدها فى أى وقت وصغير أنك تستطيع الوصول الى كل بيت بضغطة زر لكن يجب مراعاة اصول استخدام هذه الشبكة فيما يهدف الى التزود بالمعلومات ونشر وتبادل المعلومات بالطرق الأخلاقية.

    وأنا فى الحقيقة مدين لعالم الانترنت بمعرفة الناس بى وأنه سمح لى بالتواصل مع شخصيات عظيمة لم يكن لى أن اقابلها فى الواقع ولا أعلم ان كنت سألقاها وأخص بالذكر الأستاذ العظيم أخى الدكتور عبد الوهاب الجبورى من العراق والأخوة العراقيين جميعا فرج الله كربهم وهمهم فمن خلال الانترنت صرت استفيد من علمه الغزير ومن خبرته الكبيرة فى مجال اللغة العبرية والدراسات اليهودية. كما استطعت من خلال الانترنت أن أنشر بعض أعمالى وذلك لإفادة الغير وفى نفس الوقت التعلم من الغير. وأنا أحظى الان بصداقات كثير مع المتخصصين فى المجال وذلك من خلال تعارفنا على المنتديات المتخصصة.
    وأرى أن الانترنت قد ساهم بشكل كبير فى مساعدة الطلاب على تعلم واتقان اللغة العبرية (التى هى مجال تخصصى) فاذكر أنه عندما كنت طالبا لم تكن متوفرة كل هذه الامكانات التى لو كانت موجودة لاختلف الوضع للافضل وأنا أحث الشباب الصاعد على حسن استخدام الانترنت والاستفادة منه بقدر المستطاع.

  5. #5

    رد: لقاء الموقع /مع المترجم والباحث/عمرو زكريا خليل

    أما عن السؤال الثالث حول تنشيط عالم الترجمة كى يصل الى أبعد مكان. لا اعتقد أن هناك مشكلة فى عالم الترجمة وأعتقد ان اساس المشكلة هى المشكلة الاقتصادية فنحن لدينا الكوادر المؤهلة للعمل فى الترجمة من والى جميع اللغات لكن لم تحصل هذه الكوادر على الفرصة المناسبة لها فمعظم المشكلات التى تواجه المترجم هى الحصول على العمل نفسه ومن يسوق له هذا العمل. ونحن نعانى كمترجمين، خاصة مترجمى الكتب فمعظم دور النشر لا تدفع للمترجم ما يوازى حتى أسبوع من عمله ونحن نعلم جميعاً المشقة التى يواجهها المترجم فى عمله فأنا أعتقد أن الترجمة اصعب من التاليف حيث أن المترجم مقيد بنص واسلوب لم يكتبه وهو وليس لديه الحرية الكاملة، لأمانة الترجم فى الخروج عن هذا النص.
    وانا أناشد رجال العمال بتبنى مشروعات الترجمة ومساعدة المترجمين على انجاز عملهم فهم فى رايى ثروة قومية وأنه بدون المترجم سنعيش فى عزلة فلن يستطيع أحد أن يتعلم كل لغات العال من أجل التواصل مع العالم الخارجى لكن يوجد مترجمين لكل لغات العالم.
    وأنا فى تخصصى أحلم بمشروع يتبنى ترجمة كل ما يصدر باللغة العبرية وترجمته الى العربية ليصبح الفكر الاسرائيلى كتابا مفتوحا أمام القارىء العربى لفهمه ودراسته.

  6. #6

    رد: لقاء الموقع /مع المترجم والباحث/عمرو زكريا خليل

    بالنسبة للسؤال الرابع كما ذكرت فى السؤال الثالث فالمترجمين غير مقصرين فى جهدهم لكنهم يحتاجون الى من يقدر هذا الجهد كى يتفرغ للترجمة وكلنا نعلم أنه فى العصر العباسى كان الخليفة يخصص للمترجم قصرا وراتبا وخادما كى يتفرغ للترجمة ولا يشغل باله بالأمور الحياتية. فمن هنا نجد أن الكثيرين وأنا منهم قد يتكاسلون فى عملية الترجمة نظرا لعدم وجود المقابل المرضى. فأنا شخصيا أترجم الكتاب فى شهرين على الأكثر لكنى قد أنشره بعد عام وذلك لعدم وجود المقابل المرضى وفى النهاية قد لا أتقاضى عنه شيئا لأنى فقط لا أريد أحجب هذا الجهد الذى بذل عن الناس.

  7. #7

    رد: لقاء الموقع /مع المترجم والباحث/عمرو زكريا خليل

    أما عن حال الترجمة العربية فأنا أرى أنه مازالت تحبو على الرغم من وجود مجهودات كبيرة مبذولة فى هذا الاتجاه. وقد يرجع ذلك الى تراجع نسبة المثقفين والقراء العرب وانشغالهم اكثر بالمادة مما اثر بالسلب على مبيعات الكتب سواء كانت مترجمة أو مؤلفة. ذلك بالاضافة الى اهتمامات النسبة المتبقية من الذين يقرأون فأغلبية الكتب الأكثر مبيعا والتى تطبع منها عشرات الطبعات كتب الطبخ والجنس والماكياج فى حين نجد أن كتابا قيما قد لا يوزع مئات بل عشرات النسخ. لذلك ارى انه من اجل العودة الى ما نريده يجب تعليم الجديد حب القراءة والعلم واستمالته نحو الكتب.

  8. #8

    رد: لقاء الموقع /مع المترجم والباحث/عمرو زكريا خليل

    عالم الترجمة والمترجمين هو عالم رائع ورسالة كبيرة، رسالة نقل الأفكار لنشر التواصل بين الشعوب فالترجمة فى رأيى رسالة اكثر منها مهنة لكن من أجل القيام بهذه الرسالة يجب توفير كل احتياجاتها وأدواتها والسماح للمترجم بالتفرغ الكامل دون حمل عبء التفكير فى الأمور الحياتية المادية وكفالتها له. فالمترجم لا يقل عن المؤلف فى رأيى فلولاه لما وصل المؤلف الى الشعوب الأخرى التى لا تعرف لغته فهو حلقة الوصل بين الشعوب وانها لمهنة راقية ورائعة.

    وفى الختام اود أن اشكر قراء ومشاركى منتدى الفرسان لاستضافتى وكل عام وأنتم بخير بمناسبة شهر رمضان الكريم. ويسعدنى الرد على مشاركاتكم

  9. #9

    رد: لقاء الموقع /مع المترجم والباحث/عمرو زكريا خليل

    لسلام عليكم
    يشرفني ان ارحب بك استاذنا العزيز واسمح لي بعد تشرفي بقراءة سيرتك المشرفة وارائك المنيرة ان اسالك عنا حال الجامعات العربية.. منهجا وبيروقراطية ..وماذا عن القطاع الخاص منها؟هل هو تواصل مع الثقافة الغربية بجدارة؟ولماذا لا نلزم الطلاب بكافة الاختصاصات على اتقان العبرية؟ حتى عبر المنتديات وشكرا

  10. #10

    رد: لقاء الموقع /مع المترجم والباحث/عمرو زكريا خليل

    السلام عليكم
    احييك أستاذ عمرو ورمضان مبارك علينا جميعا.
    ماذا عن رمضان عند أستاذنا عمرو؟ ومارايك بامة الاسلام فيه هل هم متجهين للصحوة الدينية ام العكس؟ وشكرا
    إذا كنتَ لا تقرأ إلا ما تُوافق عليـه فقط، فإنكَ إذاً لن تتعلم أبداً!
    ************
    إحسـاس مخيف جـدا

    أن تكتشف موت لسانك
    عند حاجتك للكلام ..
    وتكتشف موت قلبك
    عند حاجتك للحب والحياة..
    وتكتشف جفاف عينيك عند حاجتك للبكاء ..
    وتكتشف أنك وحدك كأغصان الخريف
    عند حاجتك للآخرين ؟؟

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. لقاء الفرسان مع الكاتب والباحث محمود المختار الشنقيطي
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى لقاءات الفرسان
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 01-30-2016, 04:55 PM
  2. لقاء الموقع مع الاديب والباحث /عبد الوهاب الجبوري
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى لقاءات الفرسان
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 09-19-2013, 09:09 AM
  3. لقاء الموقع مع المدرب:علي الشمّاخ
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى لقاءات الفرسان
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 06-08-2012, 02:49 PM
  4. لقاء الموقع مع الدكتور سعد العتابي
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى لقاءات الفرسان
    مشاركات: 34
    آخر مشاركة: 05-27-2009, 07:23 PM
  5. نرحب بالاستاذ الكبير (عمرو زكريا خليل)
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان الترحيب
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-02-2008, 03:51 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •