منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 33

العرض المتطور

  1. #1

    لقاء الفرسان مع الاستاذ الأديب والمفكر/أ .د.اسحق الريفي

    السلام عليكم
    اولا نشكر الاستاذ اسحق الريفي لتلبيته دعوة الفرسان لهذا اللقاء الحميمي الودي الثقافي.
    ونرجو أن يكون ممتعا مفيدا يضيف لرصيدنا الثقافي جميعا جديدا ومهما وبعد:
    س1 من هو الاستاذ اسحق الريفي لو سالناه؟ سيرة ذاتية مختصرة لو سمحت لنا.
    س2 كيف تختصر رحلتك او مشوارك عبر النت؟ وهل تجده قناة خطيرة مهمة في حياة المثقف الواعي؟
    س3 كثير ممكن هم خارج النت يقولون ماذا أضفتم أيها المثقفون بنصوصكم وجهودكم للامة العربية؟ هل من خطاب او قناة تقدمها لهؤلاء؟
    س4 رواد النت ومرتاديه مثقفيه وشبابه وتلك الشريحة الواسعة عبر الوطن العربي , ماذا قدمت؟ كيف يمكننا ان نستفيد منها اكثر وبشكل ايجابي اكثر؟
    س4: قضايانا ومايخصنا من مشكلات عربية لو صح الأمر هل تعد نفسك ممكن كان لهم دورا ايجابيا وهل قدمت ماتريد تقديمه؟ طموحاتك افكارك المستقبلبية على الصعيد الشخصي والعربي
    ودمتم سالمين
    نفسح الطريق للفرسان كي ينهلوا من فكرك النير
    تحيتي
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  2. #2

    رد: لقاء الفرسان مع الاستاذ الأديب والمفكر/أ .د.اسحق الريفي

    يسعدني ان اكون من اول المرحبين بأديبنا الفاضل
    كل احترامي وتقديري ولي عودة بجملة اسئلة
    رغد

  3. #3
    صيدلانية/مشرفة القسم الطبي
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    2,009

    رد: لقاء الفرسان مع الاستاذ الأديب والمفكر/أ .د.اسحق الريفي

    السلام عليكم ومرحبا بك استاذ اسحق
    لن أطيل عليك وربما هو سؤال صغير ونتمنى الا تطيل الغياب:
    هل تجد ان الشابكة قدمت للجيل مايبحث مقابل المتعة الثقافية لو جاز الامر ومارايك بالنسبة لهذا السن بالذات ؟وتقيمك وارشاداتك؟
    تحيتي

  4. #4

    رد: لقاء الفرسان مع الاستاذ الأديب والمفكر/أ .د.اسحق الريفي

    أختي الكريمة الدكتورة ندى نحلاوي،
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

    العالم الافتراضي عالم قائم بحد ذاته، ويؤثر بشكل كبير على العالم الحقيقي الذي نعيش فيه، فإما أن نستخدمه إيجابيا ولمصلحة الأجيال الجديدة لأبناء أمتنا، أو نسيء استخدامه ونخربه كما خربنا العالم الحقيقي، وأقصد بذلك أن الاستفادة من فضاء الإنترنت يعتمد علينا نحن وعلى طريقة استخدامها. أكثر ما يخيفني في فضاء الإنترنت أنه فضاء مفتوح دون حدود أو قيود، ويتيح أدوات سهلة وفعالة وسريعة للتواصل مع كل الناس في كل زمان ومكان، ولذا إذا لم نحصن الأجيال الجديدة والناشئة ضد الغزو الثقافي وضد الممارسات المضرة بالإنسان وأخلاقه وقيمه ومبادئه، فقد نخسر هذه الأجيال. ولذلك لا بد من ترشيد استخدام الإنترنت وتوجيه الأبناء لاستخدامها بطريقة آمنة ومفيدة، وأرى أنه يجب عدم ترك الشباب يبحرون لوحدهم في أعماق الإنترنت ويحلقون في فضائها الواسع ويسيحون فيها.

    كتبت عددا من المقالات حول هذا الموضوع، وأسهبت كثيرا في استخدام الإنترنت بشكل مفيد ومثمر وآمن، ووجهت نصائح للآباء والأمهات حول ضرورة مراقبة الأبناء وعدم تركهم يعبثون في عالم الإنترنت، فلا بد من المراقبة، والتوجيه، وخلق البدائل، لأن كثرة استخدام الإنترنت ثبت أنه يضر بصحة العينين والجسد وبالصحة النفسية أيضا.

    أرجو أن أكون وفقت للإجابة على سؤالك.

    تحياتي ومودتي




    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ندى نحلاوي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ومرحبا بك استاذ اسحق
    لن أطيل عليك وربما هو سؤال صغير ونتمنى الا تطيل الغياب:
    هل تجد ان الشابكة قدمت للجيل مايبحث مقابل المتعة الثقافية لو جاز الامر ومارايك بالنسبة لهذا السن بالذات ؟وتققيمك وارشاداتك؟
    تحيتي

  5. #5

    رد: لقاء الفرسان مع الاستاذ الأديب والمفكر/أ .د.اسحق الريفي


    السلام عليكم
    ارحب بك استاذ الريفي
    واتمنى لك رحلة ممتعة بيننا
    مرور اولي ولي عودة
    فراس

  6. #6

    رد: لقاء الفرسان مع الاستاذ الأديب والمفكر/أ .د.اسحق الريفي

    أختي الفاضلة الأديبة الرائعة ريمه الخاني،

    اسمحي لي في البداية أن أتقدم منك بالشكر الجزيل على حسن الترحيب وطيب الاستقبال وعلى إتاحة هذه الفرصة لي للتحاور مع أدباء وشعراء ومثقفين رائعين ومعطائين في هذه الواحة الثقافية الرائعة. فبارك الله فيكم وجزاكم خيرا.

    كما أعتذر لكم بسبب التأخر في التفاعل مع هذا الموضوع، فكما تعلمون أوضاعتا في غزة صعبة جدا من ناحية التيار الكهربائي، إضافة إلى أنني غارق في أشغالي وانشغالاتي إلى حنجرتي. والله المستعان.

    وسأحاول الآن الإجابة باقتضاب على أسئلتك الرائعة:

    س1 من هو الاستاذ اسحق الريفي لو سالناه؟ سيرة ذاتية نختصرة لو سمحت لنا.

    محمد اسحق الريفي أستاذ جامعي يعمل في قسم الرياضيات في الجامعة الإسلامية بغزة في فلسطين. وقد حصلت على درجة البكالوريوس في الرياضيات من جامعة المنصورة في مصر سنة 1983، ثم حصلت على درجة الماجستير في الرياضيات من جامعة أوهايو في الولايات المتحدة الأمريكية سنة 1985، وبعدها حصلت على وظيفة محاضر في الجامعة الإسلامية لمدة سنتين، ثم توجهت إلى الولايات المتحدة لأحصل على درجة الدكتوراة في الرياضيات من جامعة نورثوسترن سنة 1993. وبعد ذلك عدت إلى الجامعة الإسلامية عاملا في عدد من المواقع الإدارية بالإضافة إلى التدريس، فقد تقلدت منصب رئيس قسم الرياضيات، ورئيس مركز تكنولوجيا الوسائط المتعددة، ومساعد نائب الرئيس لتكنولوجيا المعلومات... وأنا الآن بدرجة بروفيسور في الجامعة الإسلامية بغزة.

    بدأت كتابة مقالات الرأي السياسية والثقافية سنة 2004 بعد احتلال العدو الأمريكي للعراق، بهدف توعية أبناء أمتنا العربية بالحرب الصليبية التي بدأها جورش بوش الصغير، ولتعبئتهم لمواجهة الخطر الصهيوأمريكي والعمل من أجل قضية العرب والمسلمين "قضية فلسطين". اشتركت في عدد من المنتديات، وتنقلت بينها بسبب المشاكل الموجودة بين المثقفين مع الأسف الشديد. أحببت الشعر كثيرا وبدأت بكتابته قبل نحو شهر ونصف، وهناك تشجيع متزايد لي للاستمرار في الكتابة، وسأواصل في هذا المضمار إن شاء الله تعالى.

    على المستوى الاجتماعي، ولدت في شهر يناير من العام 1960 في مدينة غزة. متزوج باثنتين ولي خمسة بنات وأربعة أولاد، ثلاثة منهم في الجامعة الإسلامية بغزة، ولي بنت متزوجة، ولي حفيد واحد حتى الآن نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    س2 كيف تختصر رحلتك او مشوارك عبر النت؟ وهل تجده فناة خطيرة مهمة في حياة المثقف الواعي؟


    بدأت التعامل مع الإنترنت عندما كنت في جامعة نورثوسترن سنة 1991، ولم تكن هناك في ذلك الوقت الشبكة العنكبوتية، ولكنني كنت أتواصل مع أصدقائي وأشترك في مجموعات النقاش وأتحاور في المواضيع الثقافية والسياسية مع أشخاص مهتمين بالمواضيع ذاتها في كل أنحاء العالم. وعندما عدت للجامعة بعد انتهاء دراستي عام 1993، أسست شبكة حاسوب صغيرة متصلة بالإنترنت وأدخلت استخدام البريد الإلكتروني للجامعة، ثم تطورت الشبكة فيما بعد لتصبح من أفضل الشبكات قوة في الجامعات الفلسطينية، بل حتى في الجامعات العربية بشهادة موظفين في اليونسكو مختصين بحوسبة التعليم.

    عندما بدأت الكتابة في المجالين السياسي والثقافي، كنت أبحث عن مواقع إلكترونية لنشر مقالاتي، فتعرفت على شبكة فلسطين للحوار، واستمرت مشاركتي هناك لعدة سنوات، ووضعت أكثر من 12 ألف مشاركة. ثم تركت الشبكة لأسباب لا داعي للخوض فيها هنا أو في آي مكان آخر. ثم انتقلت بعد ذلك لمنتديات واتا الحضارية، وبدأت رحة البناء فيها والتواصل مع أشقائي العرب، ودافعت عن ثقافة المقاومة والممانعة إلى أن حان وقت الرحيل، فقد رحلت من هناك لأسباب أمنية وأخلاقية لن أخوض فيها الآن. ولا أزال أتنقل بين المنتديات باحثا عن بيئة واعدة تناسب طموحاتي ونظرتي إلى العمل في الصحافة الإلكترونية والشبكات الاجتماعية.

    لا شك أن فضاء الإنترنت مهم جدا في التوعية والتعبئية والتعريف بقضية فلسطين وقضايا أمتنا المصيرية، ولكن أجهزة المخابرات الصهيونية والأمريكية والعربية، إدراكا منها لخطورة هذا الفضاء ولأهمية الإنترنت في التأثير على الرأي العام، سلطت على المثقفين عملاء لها في معظم المنتديات، لإشغالهم عن قضايا أمتنا، ولاستخدامهم في تأجيج الفوضى "الخلاقة"، ولمحاولة إنشاء كتل ثقافية لها تأثيرها على الساحة الفلسطينية أو العربية بشكل عام، ما جعل العمل في فضاء الإنترنت محفوف بالمخاطر والأشواك التي تدمي القلب وتستنزف العقل. والله المستعان.

    وسأتبع فيما بعد قريبا إن شاء الله.

    لكم مني خالص الود والتحية

    محمد

  7. #7

    رد: لقاء الفرسان مع الاستاذ الأديب والمفكر/أ .د.اسحق الريفي

    السلام عليكم
    اتمنى ألأا اكون قد اثقلت عليك بمزيد من الاسئلة ولكن سيرتك الذاتية المشرفة تحثنا وتدفعنا للمزيد من القرب من فكرك وعطائك وبعد:
    ارحب بك بدوري وسؤالي الوحيد الان:
    هل ترى ان وجودك في فلسطين حصرا قد أعطى بعدا عميقا لعطائك واخلاصك؟ وكيف ترى الفرق بين الاقلام في الداخل والخارج هل هناك فروق جوهرية فعلا؟ وكيف تقييمها وتنصحها وتقدم لها تجربتك وعصارتها؟( من خلال المسار الثقافي العام العربي؟) وماهي الطموحات على الصعيد الشخصي والعالمي؟
    تحيتي وتقديري/أسامة الحموي

  8. #8

    رد: لقاء الفرسان مع الاستاذ الأديب والمفكر/أ .د.اسحق الريفي

    أخي الكريم الأستاذ أسامه الحموي،

    بارك الله فيك على هذا الترحيب الطيب.

    سؤالك مهم وحيوي، وهو سؤال واحد صحيح، ولكنه متشعب نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    على الرحب والسعة أخي الكريم سأجيب على سؤالك، ولكن غدا إن شاء الله، لأن الإجابة لن تكون سهلة وستحتاج إلى وقت.

    تحياتي ومودتي



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامه الحموي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    اتمنى ألأا اكون قد اثقلت عليك بمزيد من الاسئلة ولكن سيرتك الذاتية المشرفة تحثنا وتدفعنا للمزيد من القرب من فكرك وعطائك وبعد:
    ارحب بك بدوري وسؤالي الوحيد الان:
    هل ترى ان وجودك في فلسطين حصرا قد أعطى بعدا عميقا لعطائك واخلاصك؟ وكيف ترى الفرق بين الاقلام في الداخل والخارج هل هناك فروق جوهرية فعلا؟ وكيف تقييمها وتنصحها وتقدم لها تجربتك وعصارتها؟( من خلال المسار الثقافي العام العربي؟) وماهي الطموحات على الصعيد الشخصي والعالمي؟
    تحيتي وتقديري/أسامة الحموي

  9. #9

    رد: لقاء الفرسان مع الاستاذ الأديب والمفكر/أ .د.اسحق الريفي

    أخي الكريم الأستاذ أسامه الحموي،

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

    أعتذر عن التأخير!

    لا شك أن للعيش في فلسطين أثر كبير في إدراك حقائق الأمور والأحداث السياسية وطبيعة الصراع مع العدو الصهيوني، فنحن نعيش المعاناة، وليس فقط نتابعها، وهذا في الحقيقة يكسب أقلام الداخل رؤية واضحة للأحداث والتطورات الخاصة بقضية فلسطين. ومما يؤسف عليه أن كثرا من أصحاب الأقلام الحرة والشريفة التي تعيش خارج فلسطين لا تدرك حجم المعاناة والتحديات والأخطار والتضحيات، ولا تدرك طبيعة الانقسام وأسبابه ومفاعيله وتداعياته. ولا أقول هذا انتقاصا من أهمية تلك الأقلام، ولكن لأننا عانينا كثيرا من اقلام كانت تخوض في الأحداث دون إدراك لحقيقتها، ولا سيما إزاء الأحداث المؤلمة التي شهدها قطاع غزة قبل نحو سنتين.

    نحن في غزة مثلا نعيش حياة لا تدع للحر والشريف مجالا غير الدفاع بصق وجد وإخلاص عن الشعب الفلسطيني والأمة العربية، لأننا نعيش الحصار والمعاناة والعدوان الصهيوني بكل صنوفه وأشكاله، وفي الوقت ذاته، نعيش حياة حرة كريمة، ولا نخاف من شيء، وطبعا هذا فقط لمن يدعم المقاومة وثقافتها ويرفض التسوية الاستسلامية وثقافتها. وأنا شخصيا لا أنطلق في كتاباتي السياسية من منطلق حزبي، فأنا أدافع عن المقاومة ولا أرى لها بديلا، ولا أؤمن بشيء اسمه "سلام" مع العدو الصهيوني، فقبل السلام لا بد من تحرير فلسطين كلها من بحرها إلى نهرها.

    أما بالنسبة للطموحات على المستوى الشخصي، فلا توجد لدي أي طموحات سوى تحرير فلسطين، لا أحب المناصب، ولا ألهث وراء المال أو الشهرة، ولا يهمني إلا أن أساهم بجدارة في توعية أبناء أمتنا العربية وإيقاظ الغافلين منهم وحشد الرأي العام العربي لصالح قضية فلسطين. أما على المستوى العالمي، فأطمح أن تتوحد أمتنا العربية بعد تحررها من الإستعمار الإمبريالي الغربي وأذنابه، لتحمل رسالتها للعالمين وتساهم في بناء الحضارة الإنسانية على أكمل وجه. فالعالم يحتاج لحضارتنا الإسلامية، لتنقذه من غرقه في أوحال الفساد والانحطاط والممارسات الوحشية والدموية التي ملأت الدنيا بأشلاء المستضعفين ودمائهم...

    وأسأل الله عز وجل أن يرزقني الشهادة في سبيله.

    تحياتي ومودتي



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامه الحموي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    اتمنى ألأا اكون قد اثقلت عليك بمزيد من الاسئلة ولكن سيرتك الذاتية المشرفة تحثنا وتدفعنا للمزيد من القرب من فكرك وعطائك وبعد:
    ارحب بك بدوري وسؤالي الوحيد الان:
    هل ترى ان وجودك في فلسطين حصرا قد أعطى بعدا عميقا لعطائك واخلاصك؟ وكيف ترى الفرق بين الاقلام في الداخل والخارج هل هناك فروق جوهرية فعلا؟ وكيف تقييمها وتنصحها وتقدم لها تجربتك وعصارتها؟( من خلال المسار الثقافي العام العربي؟) وماهي الطموحات على الصعيد الشخصي والعالمي؟
    تحيتي وتقديري/أسامة الحموي

  10. #10

    رد: لقاء الفرسان مع الاستاذ الأديب والمفكر/أ .د.اسحق الريفي

    س3 كثير ممكن هم خارج النت يقولون ماذا أضفتم أيها المثقفون بنصوصكم وجهودكم للامة العربية؟ هل من خطاب او قناة تقدمها لهؤلاء؟

    لا يستطيع أحد إنكار أهمية فضاء الإنترنت في صناعة الوعي السياسي والتأثير على الرأي العام عبر التعاطي مع الأحداث المحلية والإقليمية والعالمية بسرعة، حيث توفر الإنترنت تواصلا سريعا وواسع النطاق بين المهتمين بقضايا الأمة، وتجعل الحقيقة متاحة بكل تفاصيلها الدقيقة وحيثياتها أمام الجميع دون أية رقابة من أية جهة رسمية أو حكومية. الحقيقة في فضاء الإنترنت تصل إلى القلوب والأذهان وتؤثر في المواقف والاتجاهات مباشرة وبحرية كاملة. من هنا ندرك أهمية الإنترنت والفضاء الواسع الذي أوجدته في حياتنا. أما ما أضافه المثقفون، فهو كثير جدا، ونحن نلمس هذه الإضافة بشكل خاص في تفاعل أبناء الأمة العربية مع قضية فلسطين ومع قضية المسجد الأقصى المبارك ومعظم الأحداث التي تعيشها أمتنا العربية. ومن الضروري ملاحظة أن تأثير المثقفين على واقعنا عبر الإنترنت هو تأثير تراكمي، قد تتأخر نتائجه النهائية وأهدافه المرجوة لوقت طويل أو قصير، ولكن عملية بناء الوعي الجمعي العربي عملية مستمرة ومتصاعدة بفضل أنشطة المثقفين عبر الشبكات الاجتماعية والمدونات والمنتديات والصحافة الإلكترونية.

    ورغم كل ما يقال عن دور المثقف في فضاء الإنترنت من إيجابيات ومستقبل واعد، فإن المثقفين يعانون مع الأسف الشديد من مشاكل خطيرة تبدد جهودهم وتمزق وحدتهم وتشتت اهتماماتهم، وهذا يحدث بسبب العملاء الذين يسعون لتخريب فضاء الإنترنت والحؤول دون استخدامه لخدمة مصالح شعوبنا وأمتنا. أطمح في أن تتوفر بيئات رقمية نظيفة داعمة للمقاومة وناشرة للوعي وتقف شوكة في حلق كل من يسعى للنيل من أمتنا وخاصة الصهاينة والأمريكيين والغربيين الذين يسعون لإعادة صياغة منطقة الشرق الأوسط ودمج الكيان الصهيوني فيه والهيمنة على العرب.

    وسأواصل غدا إن شاء الله.

    تحياتي للجميع

صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. لقاء الفرسان مع الأديب/عاطف الجندي
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى لقاءات الفرسان
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 02-28-2011, 06:14 PM
  2. لقاء الفرسان /مع الأديب والمترجم/منير مزيد
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى لقاءات الفرسان
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 09-09-2010, 09:04 PM
  3. بشراك يا محمود/ ا.د. محمد اسحق الريفي
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى من روائع الشعر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-24-2010, 03:12 PM
  4. لوعة ثكلى/شعر: ا.د. محمد اسحق الريفي
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى من روائع الشعر
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-20-2010, 08:38 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •