منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 37
  1. #1

    لقاء الموقع مع الاديب والباحث /عبد الوهاب الجبوري

    السلام عليكم

    لقاء الموقع مع الاديب والباحث /عبد الوهاب الجبوري

    ننتظر فيض اسئلتكم ودعونا نبدا اولا كفتح للشهيه:
    من هو الباحث والاستاذ الجامعي : عبد الوهاب الجبوري؟ سيرة موجزة تعرفنا بكم
    1- السؤال الاول ماهي رسالتك الحياتيه والثقافيه التي تنشدها من روراء النشر وهل هناك ماحققته وماذا تريد ان تحقق من خلالها؟
    2- الشبكه العنكبويته ماذا تعني لكم؟ وماذا قدمت وماذا كان من ورائها من متاعب؟
    3- ما ذا ترى في جيلنا الحاضر وكيف يمكنك ان تلخص تفكيرك حوله ضمن المتاح له حاليا؟
    4- نظرتك السياسيه باختصار للوضع الراهن ورؤيتك المستقبليه
    **********
    نعتبرها مفاتيح اسئله ونترقبكم معا دوما
    نشكر قبولك الدعوة اولا واخيرا..
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  2. #2
    أديب
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    2,207
    نتمنى أن يكون هذا اللقاء مثمراً مع الباحث عبد الوهاب شكراً لكِ أخت ريمه

  3. #3
    اتشرف بالترحيب بك استاذنا الكريم واتمنى فعلا كما تمنى اخي علي ان يكون مثمرا واظنه باذن الله
    وابدا فورا كمفتاح اسئله:
    مارايك بمنتدى الفرسان هنا مقارنه بغيره وبصدق وامانه؟؟؟
    بنت الشام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    يسعدني الترحيب بك دكتور ويحضرني هذين السؤالين:
    تقييمك للصحاغه والصحفيين حاليا وهل تحمل نفس المصداقيه والاخلاص ومعاناتهم الحقيقيه وكيف الخروج منها؟
    واللغة العبريه هل نحن بحاجه لنشرها للجيل الجديد؟ وماهي مشاريعك الحاليه والمستقبليه بصددها؟
    ملدا شويكاني -جريدة البعث السوريه

  5. #5
    محاضر باللغة العبرية ، عميد متقاعد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    1,068
    بسم الله الرحمن الرحيم
    على بركة الله ابدا حواري وحديث الاخوي والفكري مع اخوتي واخواتي وزملائي وزميلاتي كانسان قبل كل شيء وكواحد من الباحثين والادباء الذين نفخر بوجودهم بيننا والذين يزخر بهم منتدانا وبيتنا الجميل ..
    كما تسرني جدا هذه الدعوة والفرصة التي وفرتها لنا اختنا واستاذتنا العزيزة على قلوبنا ريمة وادارة المنتدى فحياها الله وحياهم واكرم مثواهم في الدنيا والاخرة والبسهم رداء التقوى والرضا والايمان والسعادة مثلما هو دعائي للجميع بعون الله ..
    والامر الاخر الذي اود الاشارة اليه هو انني ما زلت اعيش في داخل العراق رغم المحنة والالم ولكن عزاؤنا في الصبر والدعاء الى الله ان يفرج عنا وعن اهلنا في فلسطين كربتنا ويحول حالنا وحال المسلميعن الى احسن حال
    كما انني اتشرف باني خدمت في الجيش العراقي سنوات طويلة عملت خلالها في المجالات الانسانية والديبلوماسية والتي تتعلق بتسوية مشاكل الحدود مع ايران والكويت وفي كردستان العراق قبل احتلال العراق بما في ذلك تبادل الاسرى والمفقودين ورفاة الشهداء والمفقودين وتسوية المشاكل الحدودية مع ايران والكويت ، وتامين متطلبات عودة ابناء شعبنا الكوردي الذين نزحزا الى خارج البلاد بسبب احداث احداث 1991 كما توليت متابعة ملف استخدام الولايات المتحدة لليورانيوم المنضب ( المستنفذ ) بين الاعوام 1991 ولغاية 2003 اي قبل الاحتلال مباشرة ، والذي استخدمته القوات الامريكية والبريطانية ضد الشعب العراقي والجيش العراقي وتسبب في الحاق الاذى والخسائر بشكل مخيف بين المواطنين العراقيين خاصة من ابناء الجنوب في البصرة والناصرية والعمارة والسماوة وغيرها وظهور الاف الحالات السرطانية بينهم ومن ثم حصول تاثيرات اشعاعية خطيرة شملت الانسان والحيوان والنبات والمياه بشكل يفوق كل ما اعلن عنه في وسائل الاعلام واعتقد ان تاثيراته مازلت قائمة ويعاني منها الممواطنون يوميا .. وللعلم فان تاثيرات اليورانيوم الخطيرة ستظل قائمة لعشرات السنين القادمة ما لم يتم وضع حلول جذرية ووقائية للتخلص من نفايات هذه الاسلحة وردمها في مناطق واسعة من جنوب العراق ووسطه وشماله . .
    الذي اريد قوله من هذا هو انني رغم هذه المسؤوليات الانسانية التي قمت بها لم اتخل عن توجهاتي الفكرية والثقافية والبحثية والعلمية فكنت اعمل على التوازي في هذه المجالات وقدر ما ساعدني الوقت والظروف ناهيك عن استمراري في اكمال الدراسات العليا ونشر الكثير من الكتب والبحوث والدراسات في المجالات الثقافية والسياسية والعسكرية والعلمية سنطلع عليها بالتفصيل في السيرة الذاتية انشاء لله ..

    مع خالص تحياتي وشكري لاصغائكم والى السيرة الذاتية باذن الله كما نشرها صديقي الاستاذ الباحث ابراهيم خليل ابراهيم ..

  6. #6
    محاضر باللغة العبرية ، عميد متقاعد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    1,068
    السيرة الذاتية للباحث والاديب عبدالوهاب محمد الجبوري


    مع الاديب الكاتب : ابراهيم خليل ابراهيم


    من المبدعين الذين نعتز بهم الباحث والمفكر والمترجم ( عبدالوهاب محمد الجبوري) ابن العراق الشقيق .. ولكم بطاقة تعارفة :

    عبدالوهاب محمد الجبوري

    من مواليد /الموصل / العراق

    التخصص الجامعي العام :

    لغة عبرية ولغة ارامية ولغات جزرية ( سامية)
    التخصص العلمي الدقيق : الادب العبري ..
    التخصص العام : شاعر وباحث ومترجم وخبير استراتيجي في الشؤون السياسية والعسكرية ..
    الشهادة الجامعية والجامعة :
    حاصل على ثلاث شهادات جامـعية :
    الاولى شهادة اعتراف ( دبلوم باللغة العبرية من جامعة بيروت العربية) والثانية بكالوريوس لغة عبرية من جامعة بغداد عام 1981 والثالثة ماجستير ادب عبري من جامعة بغداد ..عام 2005 كما حصل على شهادة بكالوريوس علوم عسكرية من الكلية العسكرية العراقية ..
    حصل على درجة مترجم اول في العراق لغة عبرية عام 1978 ، وبدا منذ ذلك الوقت بالترجمة من والى اللغة العبرية ونــشر نتاجاته في الصحف والمجلات العراقية والعربية .. ..
    خدم في الجيش العر اقي وشغل مناصب عديدة يغلب عليها الطابع الانساني والاكاديمي وشارك في حرب تشرين عام 1973 ..
    يعمل حاليا استاذا للغة العبرية والادب العبري واللغات الجزرية ( السامية ) في جامعة الموصل ..
    ومن مؤلفاته نذكر :
    1 . اللاسامية في الفكر الصهيوني ، منشورات دار الجاحظ العراقية للنشر ، بغداد ، عدد الاجزاء واحد ، عدد الصفحات 110
    2 . فلسفة الحرب عند اليهود وانعكاســـاتها في الادب العبري المعاصر -جامعة بغداد ، 350 صفحة
    3 . مسرحية ستة اجنحة لواحد ( مسرحية ) مترجمة عن اللغة العبرية ، تاليف حانوخ برطوف ،اعداد دائرة التربية والثقافة في المهجر التابعة للهستدروت الصهيوني العالمي ، القدس ، 76 صفحة ، اصدار وزارة الثقافة والفنون العراقية ، بغداد ..
    4 . مدخل الى النقد الادبي العبري ( ادب ) دار الشؤون الثقافية العامة / وزارة الثقافة / بغداد ..
    5 . منظمة بني بريت الصهيونية ، اقدم واخطر المنظمات في العالم ( فكر) وزارة الدفاع العراقية ، بغداد ، 100 صفحة( مترجم ) .. .
    6 . منظمة الدفاع اليهودية في فرنسا ، وزارة الثقافة العـــراقية ، بغداد ، 80 صفحة ( مترجم ) ..
    7 . غيتاؤوت ومعسكرات تجمع ، مترجم عن العبرية ، ضمن سلسلة كتب من الموسوعة العبرية باشراف ( يائير باراك ) ، اعـداد (ســــارة غولدسكي ) ( فكر وتاريخ ) ، دار الشلؤون الثقافية ، بغداد ، 107 صفحة ..
    8 . المحارب ، مترجم عن العبرية ( سيرة ذاتية ) ، مترجم عن العبرية ، تاليف يهودا هريئيل ، دار الحرية العراقية ، بغداد ، 175 صفحة ..
    9 . قاموس المعرفة اليهودية ( معجم علمي ) ، مترجم عن العبرية ، اعداد شموئيل غاؤون ، الطبعة الخامـسة ، طبع في رامات جان ، 206 صفحة ، جامعة بغداد
    10 . قراءة في نظرية الاستخبارات الاسرائيلية ، وزارة الثقافة ، بغداد ، 1997
    11 . نظرية الامن الاسرائيلي ومراحل تطورها ، دار الحرية ، بغداد .، 2000
    12 . حرب المخيمات في لبنان ، وزارة الثقافة ، بغداد ، 1985
    13 . اضواء على فشل الاستخبارات الاسرائيلية في حرب تشرين 1973 ، وزارة الثقافة العراقية ، بغداد ، 1979
    14 . اطلاقة اليورانيوم المنضب من الانتاج الى الاستخدام ، قراءة في جرائم الحرب الامريكية على العراق عام 1991 ، دار الحرية ، بغداد ، 2001
    15 . العقيدة العسكرية الاسرائيلية وتطوراتها بعد حرب 1991 ، وزارة الثقافة، 1996
    16 . دور الجيش العراقي في حرب تشرين 1973 ، دار الحرية ، بغداد ، 2000
    17 . توصيف العلاقة بين الفلسفة والادب والحرب ، دار الحرية ، بغداد ، 2005
    18 . تنويه : للباحث والمفكر عبدالوهاب محـــمد الجبوري كتب اخرى غيرها زادت عن 70 كتابا مؤلفا او مترجما ( عدا الدراسات والبحوث والمقالات) ، صدرت له في مختلف المجالات السياسية والعسكرية والامنية والفكرية والثقافية والادبية ولكن لم يتم توزيعها خارج العراق بسبب ظروف الحصار التي كانت مفروضة عليه طيلة (13 ) عاما قاسية من حياة العراقيين ..
    19 . حصل الباحث والمفكر والمترجم الاستاذ عبدالوهاب محمد الجبوري على درجة عالم من قبل الحكومة العراقية ، وعلى جوائز وشهادات تقديرية وعلمية من عدد من الجامعات العراقية ومراكز البحوث والدراسات واتحاد الادباء وجمعية المترجمين العراقية ونقابة الصحفيين العراقيين وغيرها ..
    20 . الاتحادات الادبية والفكرية التي ينتمي اليها :
    أ‌. الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق ..
    ب‌. نقابة الصحفيين العراقيين ..
    ج‌. جمعية المترجمين العراقية ..
    د‌. رابطة التدريسيين الجامعيين ..
    21 . معلومات اخرى :
    عمل الباحث ، وما زال ، في مجال الصحافة والاعلام وشغل مناصب صحفية عديدة اخرها ( حاليا ) رئيـس تحرير صحيفة الانقاذ العراقية ، كما شغل مناصب صحفية وادارية وعلمية كثيرة ..
    يقوم الباحث بنشر ترجماته وكتاباته ونتاجاته الادبية والثقافية والسياسية والعسكرية والامنية في عدد من الصحف المحلية والعربية وعلى الانترنيت ..
    تنويه من الباحث والمفكر والمترجم عبدالوهاب محمد الجبوري :
    اتقدم بجزيل الشكر والتقدير للاخ الباحث الكبير ابراهيم خليل ابراهيم على اختصار سيرتي الذاتية ونشرها في المنتديات والمواقع متمنيا له الصحة والتوفيق ..


  7. #7
    السلام عليكم
    اتشرف بقراءة سيرتك القيمه العاليه والتي نحتاج لامثالك من الاعلام العربيه اما بعد:
    لدي سؤال واحد فقط كيف ننشئ جيل كامل سليم معافى وسط كل هذه الضوضاء وكي يصل بنا لما نريد ونهدف؟
    مع كل التقدير دكتور

  8. #8
    محاضر باللغة العبرية ، عميد متقاعد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    1,068

    حوار مع الااديب والباحث عبدالوهاب محمد الجبوري

    مرحبا بك أخي فراس وسأبدأ بالإجابة اختصارا على سؤالك الخاص بتربية جيل جديد معافى وسط ضوضاء الأفكار والثقافات المتلاطمة في محيطنا العربي الإسلامي .. واعذرني لأني حاليا مشغول بامتحانات طلبة الجامعة ومناقشة اطاريحهم العلمية مما يجعلني محدود الوقت لكني سأعمل إنشاء الله على تخصيص وقت اكبر لهذه الحوارية الرائعة ونخرج بآراء وأفكار مفيدة على طريق التثقيف والتوعية في كل المجالات ..
    فمن خلال تجاربنا الذاتية وحياتنا في مجتمعاتنا العربية يمكن القول أن المسالة التربوية إذا أردنا لها أن تعطي ثمارها ونحصن جيلنا للوقاية من تلك الثقافات الدخيلة والغريبة والمسممة للعقول والقيم والمبادئ فعلينا أن نبدأ من الطفولة .. ومن البيت والمدرسة .. ففي هذه المرحلة الحساسة جدا في حياة الطفل والذي يكون فيها مستعدا للتلقي .. يجب أن يتزود الطفل بالمعرفة والثقافة على قدر استيعابه وفهمه كمبادئ أولية تترسخ في الذهن وطبعا تكون مستمدة من قيمنا العربية والإسلامية .. وهذه الجرعة من التوعية إن صح التعبير سيعتمد عليها الكثير من ثقافة الطفل وتربيته مستقبلا عندما يشب ويكبر .. وهذا يمكن تشبيهه بالجرعة العلاجية الطبية التي تحصن الطفل من الأمراض عندما يكبر . . في هذه المرحلة أيضا يجب أن يخضع الطفل للتوجيه ومتابعة ما يقرا وما يجري تلقينه من مفاهيم وقيم تربوية وأسس سليمة واعية ترسخ في ذهنه .. وتشمل معلومات هذه المرحلة طيفا منوعا وأوليا من الثقافة والمعلومات والمفاهيم في مختلف المجالات الفكرية والتربوية والعلمية وعلى قدر استيعابه لها .. وهنا أركز على إبعاد الطفل في هذه المرحلة وزجه في أفكار وعلوم فلسفية معقدة لان عقله سيكون غير قادر على استيعابها في هذه السن المبكرة .. بعد هذه المرحلة ومع مرور الزمن وزيادة وعي الإنسان ووصوله مرحلة البلوغ والنضج الفكري تتوسع دائرة تلقيه وثقافته كما ونوعا لتكتمل عملية تحصينه فكريا وثقافيا .. طبعا كل ما اشرنا إليه يكون عن طريق الجهد الذاتي والتوجيهي الخارجي على حد سواء ..ومتى ما تولدت لدى هذا الإنسان الرغبة الحقيقية والجادة في حبه للمطالعة والتثقيف والتلقي لكل أنواع الثقافة والعلوم عن رضا وقناعة وخاصة ما يتعلق بموضوعات الثقافة الإيمانية والحضارة العربية الإسلامية والعلوم المعاصرة والثقافات المختلفة بكل اتجاهاتها ومساراتها يكون قد احدث تحولا في مسيرته الثقافية والفكرية والإيمانية لينفتح على ثقافات العالم وآدابه وفنونه وينهل منها الثر والمفيد ويتنبه للزبد منها وبالتأكيد سيكون واعيا وحريصا لهذه الجانب بعد بلوغه هذه المرحلة من النضوج والتلقي والاستيعاب كونه سيكون مسلحا بفكر عربي إسلامي وثقافة عربية إسلامية علمية معاصرة ومنوعة دون خشية من السقوط في كمائنها وبهرجتها وأساليب تضليلها وأطرها الجذابة لأغراض معروفة ..
    والشيء الأخر هو أن ما سيكتسبه هذا الإنسان من معرفة وثقافة سيعينه على تشخيص الخلل والهموم والتخلف في المجتمع العربي ومتى ما شخص هذا الخلل سيكون قادرا على معالجته بما يمتلك من خزين فكري رصين ينطلق من اعتبارات وحدة الأمة وأصالتها فكرا وثقافة وحضارة وقدرتها على مواجهة عناصر تخلفها ومسبباته والعمل على خلق الكيان الفكري العربي السليم المؤطر بأسس إسلامية ، كيان فكري سليم موحد ومعاصر وشامل ومتكامل ينهل من منهل فكري وفلسفي سليم متناسب مع روح العصر .. كيان فكري أنساني يشع بنوره على العالم ولا يبقى محصورا في أطره الضيقة المنغلقة ..
    وبالطبع عندما ننظر لمراحل تثقيف الفرد ونشأته كوحدة ثقافية عربية رمزية فإننا ننظر للجماعة بنفس النظرة والمنهج وبالتالي ننظر للأمة ككيان شامل متكامل ..

  9. #9
    السلام عليكم

    استاذنا الكريم سعداء انك معنا وتكملة لاسئلتي الوارده اعلاه....
    اتمنى ان تكوت ردفا لنظرتنا الشامله للمواقع العربيه هل اعطت كل مايحتاج الجيل وهل الترجمه بالذات تحتاج تمويل كبير تجعل تجربتنا الثقافيه بمعزل عن العالم؟
    بنت الشام/مع تقديري لكم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    محاضر باللغة العبرية ، عميد متقاعد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    1,068
    الاستاذة العزيزة ريمة حفظها الله .. الاساتذة الافاضل اكرمكم الله .. انه لشرف لي ان نتواصل في هذا الحوار وساجيب بعون الله على كل التساؤلات .. وربما نتوسع الى مجالات اخرى مفيدة لكني استميحكم عذرا مثلما اخبرت الاستاذة ريمة باني حاليا في سفر خارج مدينتي لالقاء محاضرات واجراء مناقشات علمية لفترة قد تستمر عشرة ايام ومع ذلك ساستغل كل فرصة متاحة للاجابة على جانب من الاسئلة فعذرا مرة اخرى . .
    وهناك الكثير من الحديث يجب ان يقال ويطلع عليه الزملاء والزميلات وكل في وقته بعون الله ..
    وادناه الاجابة على احد اسئلة الاستاذة ريما ...
    العزيزة ريمة .. حياك الله ورعاك وسابدا بإجابتي على سؤالك حول رسالتي الحياتية والثقافية فأقول بعد الاتكال على الله ..
    إن لكل إنسان في الوجود رسالة مقدر عليه أداؤها وهي تكليف رباني استنادا إلى قوله تعالى ( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ) وهنا لا يفهم أن العبادة هي الجانب الديني فقط بل كل ما يقوم به الإنسان هو نوع من أنواع العبادة ، فالعمل عبادة والعلم واكتساب المعرفة والتعليم والمرابطة في سبيل الله والوطن عبادة ، وكل مسعى خير في أمور الدين والدنيا والحياة هو عبادة ورسالة إنسانية شاملة .. وليست مقتصرة على نوع من البشر دون الآخر فالكل مكلف والكل له رسالة .. وهنا يبرز جانب التفاعل الإنساني الذي اعتبره ضروريا في أداء هذه الرسالة كي يتحقق التكامل في تبادل الرأي والمعرفة والبناء الفكري والثقافي والعلمي الإنساني وكل في إطار مسؤوليته الفردية والمجتمعية .. هكذا تؤسس مبادئ الحياة وتتطور وتنمو وتزدهر .. وهنا أشير إلى خصوصيتنا كعرب ومسلمين .. فأمامنا مهمات جسيمة يتطلب أداؤها كي تتحقق دورة الحياة العربية وتتطور إلى جانب الرسالة العالمية في كافة المجالات الفكرية والثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية والعلمية والحضارية كي لا نبقى متخلفين ونسابق الزمن للحاق بركب الحضارة العالمية التي سبقتنا سنين طويلة بعد أن كنا سادة العالم في العلوم والمعرفة والحضارة وطبعا لهذا التأخر والتخلف أسباب لسنا بصدد مناقشتها هنا ، إلى جانب توسيع دائرة المعرفة لإنساننا العربي كي يتحصن ويواجه التيارات الغربية والشرقية التي تحاول الهيمنة على الساحة الثقافية والعلمية والعالمية ومنها الساحة العربية والإسلامية وقد تؤثر على فئات مهمة من أبناء شعبنا العربي مما يتسبب في السقوط في الكمائن التي تنصبها هذه الثقافات المشبوهة والمسمومة لتحقيق أهدافها في نشر ثقافة الوجودية والإلحادية والإباحية مما يشكل خطرا كبيرا على شبابنا خاصة وعلى ثقافتنا العربية عامة وبالتالي إبعاد هؤلاء الشباب عن وسطهم وحضارتهم للإيمان بالفكر الغربي وبهرجته ومن ثم إضعاف الأمة ومحاولة تقطيع أوصالها ووحدتها في مجالات الفكر والثقافة والحضارة أكثر مما هي عليه الآن مع الآسف ، وهذا من الأهداف الإستراتيجية للأفكار الهدامة وهي الإيغال في إضعاف قيم شبابنا وزعزعة إيمانهم بها وإبعادهم عن دينهم وثقافتهم وتربيتهم العربية الصحيحة وما نشــــئوا وتربوا عليه من منهج تربوي وفكري سليم ، معنى ذلك أن الإنسان العربي بمقدار تحصنه الفكري والثقافي وتماسكه الاجتماعي ضد التيارات الفكرية الغربية والشرقية والصهيونية والماسونية وغيرها من الأفكار والنظريات والأيديولوجيات الهدامة وما تحمله من إغراءات مادية جذابة كالجنس والمخدرات ، بمقدار ما ينعكس هذا إيجابا على مجتمعنا العربي ، ويكون عنصرا فاعلا في رفد القوة الحضارية العربية بدماء جديدة محصنة مثقفة مؤمنة بمنهجها ولا يمكن اختراقها تحت مختلف المؤثرات مما سيساعد كثيرا على تقليص فجوة التخلف والانحسار عن ميدان الحضارة العالمية بقوة فكرية وثقافية وعلمية مضافة ، وبالطبع فان العكس صحيح ..
    هذه هي المعاني الحقيقية والأهداف الإستراتيجية لرسالة الإنسان العربي وثقافته المتعددة الأوجه والمعرفة والمؤطرة بالفكر الإسلامي وهي بالتأكيد تحمل معاني الخير والمحبة والبناء السليم للإنسان والمجتمع العربي وهي في المحصلة من عناصر التقريب والتضامن العربي في محاولة لاستعادة العرب والمسلمين وحدتهم وحضارتهم ودورهم في الإنسانية ..
    هذا هو أستاذتي ريمة ما افهمه من رسالة الإنسان العربي في هذه الحياة وهو ما ينطبق على كل منا بالتأكيد ..
    وأنا وأنت والآخرون من أصحاب هذه الرسالة بالتأكيد ونسعى لأداء مهماتنا الفكرية والثقافية عبر مختلف وسائل التعبير والتثقيف والمعرفة سواء أكانت مسموعة أم مقروءة أو مرئية .. أما عن الشطر الثاني من سؤالك وهو حجم ما أنجزته من هذه الرسالة ، فأقول إن المدى الذي تحتله هذه الرسالة واسع جدا ولا ينتهي فهو مفتوح لان المعضلات كثيرة والتحديات التي تواجه امتنا خطيرة وكبيرة والصراع الفكري والحضاري ، الذي ارتضته بعض التيارات والاتجاهات الغربية والصهيونية والماسونية وما يتفرع عنهما من اتجاهات أخرى تحت مختلف المسميات والشعارات البراقة ، فهو اخذ بالتصاعد والتنوع واستحداث أساليب تحدٍ مبتكرة تجعل رسالة الإنسان العربي مفتوحة الصفحات تبعا لهذا التحدي ، وأنا العبد لله وان كنت قد أنجزت الشيء الكثير في هذا المجال والحمد لله لكنني ما زلت أتواصل في أداء المهمة تبعا لهذا التطور من الصراع ، رغم أني أؤمن بحوار الحضارات والأديان وأسعى قدر ما استطيع إلى تفعيل الكلمة والرأي في هذا الاتجاه شرط أن يتحقق التقارب والتوحد الفكري والثقافي والحضاري عند العرب والمسلمين وان يصلوا إلى قواسم مشتركة قوية وسليمة تجعلهم قادرين على مواجهة كل التحديات بقوة وصلابة ســـواء في مرحلة الصراع أم في مرحلة الحوار ..
    أما لو أردت الاطلاع على نسبة الانجاز الذي حققته في حياتي من هذه الرسالة الحضارية وما أسعى لإكماله بعون الله فيمكن الرجوع إلى السيرة الذاتية التي أعدها الأستاذ الباحث إبراهيم خليل إبراهيم رعاه الله وحفظه وأكرمه ، وهي منشورة وفيها جانب من هذه النسبة ويمكن معرفة اتجاهات الانجاز ومدياته التي شملت مختلف الجوانب في السياسة والاجتماع والاقتصاد والأدب والثقافة والشؤون العسكرية تأليفا أو ترجمة عن اللغة العبرية التي قمت بترجمة ما لا يقل عن ستين كتابا من هذه اللغة إلى العربية ، عدا الكتب التي الفتها ونشرتها في حينه داخل العراق ولكن مع الأسف لم يتسن نشرها خارج العراق بسبب ظروف الحصار الظالم الذي كان مفروضا على العراق طيلة أكثر من 13 عاما والذي عاني منه العراقيون منه الكثير من الآلام والأحزان والماسي ..


صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. لقاء الموقع /مع المترجم والباحث/عمرو زكريا خليل
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى لقاءات الفرسان
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 08-31-2010, 08:33 PM
  2. مبارك مرتين/د. عبد الوهاب الجبوري
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان الترحيب
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 08-02-2010, 06:51 PM
  3. من الشخصيات العربية البارزة المفكر والباحث والمترجم الدكتور عبدالوهاب محمد الجبوري/
    بواسطة عبدالوهاب محمد الجبوري في المنتدى أسماء لامعة في سطور
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 04-24-2010, 03:15 PM
  4. استشهاد ولد الدكتور /عبد الوهاب الجبوري
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان الترحيب
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 02-23-2010, 11:34 AM
  5. تعزية واجبة للدكتور عبد الوهاب الجبوري
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان الترحيب
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 11-16-2009, 07:58 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •