منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: رهيفي الشعور..

  1. #1

    رهيفي الشعور..

    لم أرَ أكثرَ سذاجةً من انتقامِ رهيفي الشعور..

    يظنون الأفكارَ وسيلةَ قتلٍ لمجردِ أنها قتلتهم سابقًا!

    ويظنونَ الصمتَ مشانقَ المودةِ لمجردِ أنهم سهروا يومًا بانتظار (مساء الخير) واستيقظوا مُعلَّقينَ في أسقفِ عَشَمِهِم!

    يعمدونَ للظهورِ الكثيفِ ليقولوا (نحنُ هنا ولم نجِئكُم).
    بينما قلوبهم تقول: نرجوكم انظرونا! سنسامح لو قلتمْ أهلًا حتى دون اعتذار.

    يظنون الردَ على (كيفَ حالُكَ) ب(جيد) فقط انتقامًا قاصمًا، لمجردِ أنهم يرونَ الردَ الوحيدَ الصحيح (كيفَ حالي؟ كيفُ حالِك، لذلك أهتمُ به).

    ويعتبرونَ تفويتَ يومٍ دون اطمئنانٍ هزيمةً نكراء لمجردِ أنهم ينزفونَ ثقتَهَم بأنفسِهِم حين لا يهتم لأمرهم أحد.

    يسعدهم القليل فيظنونَ منعَه عداءً، ويرضونَ باليسيرِ فيعتبرونَ البخلَ به جزاءً، وتنتشلهم (صباح الخيرِ) صادقةً مِنْ مَن يحبونه كأنها بعثُهُم، فيمنعونها في غضبهم ظانِّينَ أنها للآخرين تعسُهم!

    يتأخرُّونَ بالردِ ويظنونَه مَقتَلَة، ويتمادونَ بصلبِ الردودِ ويحسبونه مَقصَلَة.

    هؤلاء التعساءُ بالرِقَّة، الموصومونَ باللين، الشهداءُ بنقاءِ النية، المجبولون على الاعتذارِ لوجودهِم..

    ينثرونَ الماءَ وفي حشاهم حرائق لا تنطفئ، وينسجونَ النجدةَ وبأجوافهم مقاصلُ لا تنكفِئ.

    الودعاءُ ضميرُ الإنسانية؛ الذين يعتبرون المَنحَ واجبَ سدادٍ لأنهم ممنوحونَ حقَ الحياة.

    لا يعلمون أن انتقامَهم مدعاةُ الضَحِك، وعراكُهم أنفاسٌ إضافيةٌ في عمر السذاجة، وخصامهم إضافةٌ مُعتَبَرَةٌ للعبِ الأطفال.

    هؤلاء السُذَّجُ الطيبون، الذين يؤمنونَ أنَّ العالمَ ملوَّنٌ لمجردِ أنهم يحبون الرسم!

    الحقيقةُ الوحيدةُ التي يجهلها عدوهم؛ أنَّ رحيلهم أسمنَتِيُّ لا رجعةَ فيه، كَمِيتٍ يطلبُ حَقَ النَفَس.
    منقول
    إذا كنتَ لا تقرأ إلا ما تُوافق عليـه فقط، فإنكَ إذاً لن تتعلم أبداً!
    ************
    إحسـاس مخيف جـدا

    أن تكتشف موت لسانك
    عند حاجتك للكلام ..
    وتكتشف موت قلبك
    عند حاجتك للحب والحياة..
    وتكتشف جفاف عينيك عند حاجتك للبكاء ..
    وتكتشف أنك وحدك كأغصان الخريف
    عند حاجتك للآخرين ؟؟

  2. #2
    نص خرافي، لا يكتب مثله سوى مَن لاكته الدنيا ولاكها
    وعرف خباياها
    رائعة أنت وحرفك يا رغد
    هناك هنا أستمتع وأتعلم
    تحية ومحبة ... ناريمان

  3. #3
    صيدلانية/مشرفة القسم الطبي
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    2,011
    ولييييي هاد نحنا …بتصور ان الكلمه كافيه وبكون بانتظار الكلمه …للاسف بيطلع الي حوالي سطحيين جدا وماديين اكثر …برايي هيه سذاجه بهيك عالم فقط ..لكن بمجتمع فهمان .هي ليست سذاجه ..هي حلاوه !! 😭😭😭😭😭😭
    شكرا للنقل الاحترافي.
    من كل شيءٍ اذا ضيعتهُ عوضٌ
    وما منَ اللهِ إن ضيعتهُ عوضٌ
    **********

    واعلم ان الله ما منعك الا ليعطيك
    وما ابتلاك الا ليعافيك
    وما أمرضك الا ليشفيك
    وما اماتك الا ليحييك

  4. #4
    قرأتها مرتين لفهمت شو بده الكاتب ..كأنه كتيير اسرف في انتقاء الكلمات وتظبيط العبارات ...يمكن لو الاسلوب ابسط وصلت الفكرة بسلاسة وعفوية اكتر .على فكرة بعرف ناس من هالنموذج وقلبي بينفطر عليهن ..مارايكم ؟
    يعني بسعني بس مو كل الكتاب بيغردوا بعيد عن الواقع ..افضل شي الواحد مايستنا شي من حدا بيرتاح وبيريح وخصوصا اذا كان متفرد باخلاقه في زمن الانانية وحب الذات
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    من خلال الحوار الذي جرى في المجموعة حول الموضوع:
    هنادي العمر: لا أظن أن الكاتب تعمد الانتقاء والتكلف.. فهذا هو أسلوبه.. وهو ليس بالأسلوب المعقد انما يتصف بالابداع الأدبي...
    وأظن أن الكلمات مؤثرة لأنها نابعة من قلب مرهف المشاعر كالذي يتحدث عنه في النص...

    هؤلاء المبدعون والمتميزون غالبا يتصفون بتلك الرهافة والحساسية ويتوقعون من الأخرين احساسا مماثلا واهتماما قد يبدو كالخيال قياسا لما يحيط بنا من ايقاع الحياة المادي الاستهلاكي...
    ولأنهم لايحصلون عاطفيا على مايتوقون اليه من تفاعل الأخرين لذلك نجد السمة الغالبة على هؤلاء: الكأبة والاحباط وربما الانعزال...!
    نص جميل
    الخيال.. والخيال المجنح لابد للكاتب أن يحمله والا لن يتمتع بالابداع... ولسوء الحظ ان ذلك العالم الخيالي يسيطر على واقعه وعلاقاته بلا ارادة منه... مما ينعكس معاناة
    على واقعه اليومي وعلاقاته الشخصية.
    ********
    أنا:أنا قضيت الليل أبكي.. كيف ومتى ولماذا..لاادري.. صاحب النص كتبه بصدق منقطع النظير


    هنادي العمر: ليس سبب تأثرك فقط صدق الكاتب... لكن لأن الكلمات لمست جرحا في مشاعرك كنت تكابرين للاعتراف به ومواجهته...
    أنسة ريمة أنت من أولئك المبدعين المرهفين... ونحن نفتخر بك ونقدرك.. فاعذري تقصيرنا في التعبير عن مشاعرنا تجاهك... تيار الحياة يجرفنا بقوة ويصرفنا عن واجبنا تجاه أحبابنا...
    لك ريمة فائق حبي وتقديري.

    أنا: تخيلت مواقف صارت معي..منها..
    عندما دعوت جيراني في الغربة من مختلف الجنسيات لجلسة علم. وعملوا الدرس سياسية وحكوا ضد الدين إلخ.. حبيت زورهم ووضح وبين الخ.. وحدة دقت علي وقالت لي
    اتركيهم..لما الله بدو ياهم بيجو..
    أرجعت نهائي لبلدي وأنا قلها عطيني رقمك..قالت لي اتركي الله يجمعنا...شفتها مرة تمسك بجلسة علم..بكيت وقلت صح..في ناس بتفهم على ربها بالإشارة..



    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  6. #6
    ميساء حلواني
    Guest
    صباح الخير..انا كتير حبيت المنشور و هو لحالات من الاشخاص المرهفين اللي بيصعب عليهم يعبروا عن حالتهم و صعب نحس باللي عم يقولو اذا ما عايشناه
    كتير حلوة و معبرة و دقيقة عن حالة صعبة لأشخاص لطاف

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •