منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1

    الظاهراتية.. وأثرها في النقد الأدبي

    الظاهراتية.. وأثرها في النقد الأدبيهذا المصطلح «الهيرمينوطيقا الفينومينولوجية» يعني «التأويل الظاهراتي»، والظاهراتية(الفينومينولوجيا) هي اتجاه فلسفي يعنى بالطريقة التي تدرس كيفية تجلي الواقع في الوعي، من أجل الوصول إلى الجواهر عبر المظاهر، وطريقتها في ذلك هي الوصف، ومبدؤها الاختزال،
    ويشير محمد عزام في كتابه (اتجاهات التأويل النقدي.. من المكتوب إلى المكبوت) إلى أن الظاهراتية فلسفة ذات نظرة شمولية إلى كل ما في الكون، ولهذا يحتل فلاسفتها أماكن مهمة في كتب العلم والأبستيمولوجيا.

    هوسرل والفينومينولوجيا
    في كتابه (تأملات ديكارتية أو المدخل إلى الفينومينولوجيا) يحدد هوسرل مبدأين: أحدهما سلبي يقرر فيه أنه يجب التحرر من كل رأي سابق، وهذا يشبه حالة الشك عند (ديكارت)، مع فارق أن هوسرل يضع العالم بين قوسين، لكي يحصر نظره في الخصائص الجوهرية للأشياء.. والمبدأ الثاني الإيجابي هو ما يدل على ماهية الموضوع، حيث يرى وجوب الذهاب إلى الأشياء نفسها، وكثيراً ما كان هوسرل يتلفت حوله، وهو يلقي محاضراته، ويقول: (إن الظاهرة هي ما نراه حولنا، وإنها الخطوة الأولى الحقيقية التي تقيم عليها عقول الناس معرفتها بكل شيء) وهكذا انطلق هوسرل من رفض قناعة رجل الشارع القائمة على الحس بأن الموضوعات توجد مستقلة عنا في العالم الخارجي، وأن معلوماتنا عنها يمكن التعويل عليها، فهذا الموقف البهي هو موضع شك عنده، واليقين في معرفة الكيفية التي تظهر بها مباشرة في الوعي، حيث لا يمكن النظر إلى الموضوعات كأشياء في ذاتها، وإنما كأشياء يفترضها الوعي، علماً أن الوعي ليس مجرد تسجيل منفعل للعالم، وإنما يؤسسه على نحو فاعل، ومن أجل إقامة يقين ينبغي أن نضع بين قوسين كل ما هو خارج نطاق تجربتنا المباشرة، وأن نختزل العالم الخارجي إلى محتويات وعينا وحده، وهذا ما دعاه هوسرل (الاختزال الظاهراتي).
    وهكذا يهدف «علم الظاهرات» إلى العودة إلى «الأشياء ذاتها»، أي إلى الملموس، وإلى ما يمكن التوثق منه بالتجربة، ولفهم أية ظاهرة، يعني فهم ما هو جوهري وثابت فيها: ففي معرفة اللون الأحمر مثلاً تنبغي معرفة الحمرة بذاتها أو ماهية الحمرة، ومن هنا يصف هوسرل منهجه بأنه تجريد (ماهوي)، وفلسفته بأنه ليس ثمة موضوع دون ذات ولا ذات دون موضوع، لأن الموضوع والذات وجهان لعملة واحدة.

    تأثير الظاهراتية
    يشير عزام إلى أن الظاهراتية أثّرت في ميدان النقد الأدبي، من خلال مدرستين نقديتين هما (الشكلانية الروسية) في العشرينيات من القرن العشرين و(مدرسة جنيف) النقدية في الأربعينيات والخمسينيات من القرن نفسه، فقد رفضت الشكلانية الروسية المقاربات السيكولوجية والسوسيولوجية والفلسفية، وهي تيار نقدي أدبي نشأ في روسيا، بين عامي 1915 و1930 وهو في أصل اللسانيات البنيوية، وفي الاتجاه الذي مثلته حلقة براغ اللسانية، وقد كان في بداية أمره وثيق الصلة بالطليعة الفنية (المستقبلية) وبعد ثلاثين عاماً أي في الستينيات ينقلهم تودوروف إلى الفرنسية، فيعيشون من جديد لتسري نظرياتهم في نسغ البنيوية الفرنسية وما تلاها من اتجاهات ما بعد الحداثة.. وقد وضع الشكلانيون الروس العمل الأدبي في مركز اهتمامهم، رافضين المقاربات السيكولوجية، والسوسيولوجية، والفلسفية التي كانت تسيّر النقد الأدبي كما تخلوا عن تفسير العمل الأدبي انطلاقاً من سيرة حياة كاتبه، وتناولوا عدداً كبيراً من مشاكل النظرية الأدبية، كالعلاقة بين اللغة الانفعالية واللغة الشعرية، والفونولوجيا، والنثر كمبدأ بانٍ للشعر، والوزن والإيقاع في الشعر والنثر، والعلاقة بين الإيقاع والدلالة في الشعر، ومنهجية الدراسات الأدبية، وبنية الحكاية الخرافية.
    والمبدأ الأساسي في نقدهم هو معالجة (أدبية) الأدب، أو الخصائص الفنية التي تجعل من النص عملاً أدبياً، وبهذا فقد استبعدوا (المضمون) الذي أرهق النقد الأدبي زمناً طويلاً..
    أما مدرسة جنيف فقد تجاهلت السياق التاريخي والاجتماعي وركزت على وعي الكاتب، فيما ركّز نقاد الوعي (أو مدرسة جنيف) على العمل الأدبي بوصفه تجسيداً للشعور الفريد، ومن هنا فإن القراءة الموثوقة تستلزم من القارئ أن يحقق التطابق مع الشعور المجسد في العمل الأدبي، أما عناصر العمل الأدبي الأخرى كالشكل والأسلوب والجنس والصيغة، فينظر إليها على أنها ثانوية بالنسبة لمسائل الشعور.

    قراءة (محايثة) للنص
    وهكذا اهتم نقاد مدرسة (الوعي) بوعي الكاتب، واستخلاص رؤيته للعالم، ومن أشهر نقاد هذه المدرسة: البلجيكي جورج بوليه، والسويسريان جان ستاروبنسكي، وجان روسيه والفرنسي جان بيير ريشار، وقد تجاهل هؤلاء النقاد السياق التاريخي والاجتماعي، وشروط الإنتاج، من أجل قراءة (محايثة) للنص، لا تتأثر بأي شيء خارجها. وتم اختزال النص إلى تجسيد محض لوعي المؤلف، وفهمت الأوجه الأسلوبية والدلالية للنص بوصفها أجزاء عضوية في كلّية معقدة، يوحّدها عقل المؤلف.. ولمعرفة هذا العقل ينبغي عدم الرجوع إلى أي شيء نعرفه عن المؤلف، وإنما إلى تلك الأوجه من وعيه، والتي تتجلى في العمل ذاته، كما أننا معنيون، فضلاً عن ذلك، بـ (البنى العميقة) لهذا العقل، والتي يمكن إيجادها في (ثيمات) ونماذج من التخيّل متكررة، وبالتقاطنا هذه البنى نلتقط الطريقة التي يحيا بها الكاتب في عالمه، والعلاقات الظاهراتية بينه (كذات) والعالم (كموضوع).
    ومن أجل النفاذ إلى داخل وعي الكاتب ذاته فإن النقد الظاهراتي يحاول أن يتخلص من ميوله الخاصة، وينغمس في عالم العمل الأدبي، فيعيد إنتاجه بصورة موضوعية، دون إصدار أحكام قيمة على العمل الأدبي، أو تأويل له، وإنما مجرد استقبال سلبي له، ونسخ محض لجواهره أو ماهياته الذهنية، وافتراض أن العمل الأدبي يشكّل كلاً عضوياً.


    سمير المحمود
    http://www.albaath.news.sy/user/?id=1239&a=110433

  2. #2
    ولكن يبقى السؤال
    طالما أن هناك مسافة زمنية بين انتاج واكتشاف المدارس والمناهج النقدية
    وبين النص الأدبي خاصة في الشعر
    هل من الممكن أن يحيط النص النقدي
    بالنص الشعري

    كل التقدير والاحترام
    أحببت الله .. فأحببت الوطن
    ولما عرفتك
    عرفت من
    خان ..ومن كفر

  3. #3
    لا شك أن النقد الظاهرتي يفيد في جانب محدد
    وهو القيمة الأدبية للموضوع ولكني أعتبر ذلك
    ناقصاً حيث أن ميول الكاتب لها تأثير كبير في
    كتابته وبالتالي في مدلولات الموضوع

    شكراً جزيلاً
    الأخضر العربي

المواضيع المتشابهه

  1. إسقاطات على كتاب /النقد الأدبي
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان الأبحاث والدراسات النقدية
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 01-30-2015, 10:55 AM
  2. تاريخ النقد الأدبي عند العرب
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان المكتبة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-18-2014, 12:36 PM
  3. النقد الأدبي ومناهجه
    بواسطة رغد قصاب في المنتدى فرسان المكتبة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-26-2013, 01:37 PM
  4. النقد الأدبي – أحمد أمين
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان المكتبة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-24-2013, 05:31 AM
  5. أصول النقد الأدبي
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان الأبحاث والدراسات النقدية
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 08-04-2009, 06:59 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •