صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 39

الموضوع: مسابقة محبة القرآن الكريم 1440هجرية


  1. محمد فهمي يوسف
    #11
    · السؤال الثاني :
    آية كريمة من الجزء الثاني من القرآن الكريم ، نزلت في أهل الكتاب من اليهود والنصارى أيضا ،
    وتعلم المسلمين كذلك معنى البِّر
    ،
    وتصف
    الصادقين منهم بالتقوى ، وهذا غيرَ التوجه للغرب كما كان اليهود يفعلون أو إلى الشرق مثل النصارى

    والآية تلخص معنى البر : إنه ما ثبت في القلوب من طاعة الله وتنفيذ أوامره واجتناب نواهيه .
    *اختر بندا واحدا مما جاء بين القوسين في السؤال واكتب تفصيله كما ورد بالآية المطلوبة .
    1-إيمان عقيديّ ( خمسة أركان )
    2-وإعطاء المال وهم يحبونه ( لستة أصناف من المستحقين له )
    3-وإقامة الصلاة لله وأداؤها على الوجه المطلوب بفروضها وسننها.
    4-وإيتاء الزكاة لله كما أمر بفرضيتها لمستحقيها.
    5-وإتمام الوفاء بالعهد لله لمن تعاهدت معه .
    والصابرين ( في ثلاثة مواضع )


  2. محمد فهمي يوسف
    #12
    · السؤال الثالث :
    من الصفات المحمودة المطلوبة من الجزء الثالث في القرآن الكريم التي تصف المؤمنين المتقين الذين يدعون ربهم بمغفرة الذنوب، والوقاية من عذاب النار ، تأتي صفة الصدق:
    ضمن (خمس صفات) ترفع من شأنهم وتجعلهم يدخلون الجنة تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها، وينالون نعم الله تعالى فيها ؛
    من الأزواج المطهرة ، ورضوان الله عليهم ، وتحتل تلك الصفة التي نتحدث عنها في هذا السؤال المرتبة الثانية مما ذكر معها في الآية الكريمة المطلوبة

    1-اكتب تلك الصفات الخمس بترتيب ورودها في الآية .


  3. محمد فهمي يوسف
    #13
    · السؤال الرابع :
    كَذِبُ المشركين لا يُثْنِي عزيمةَ الرسل عن الدعوة :
    وفي الآية المطلوبة من الجزء الرابع يُعزِّي الله جل ثناؤه نبيَّه محمدًا صلى الله عليه وسلم للأذى الذي كان يناله من اليهود
    وأهل الشرك بالله من سائر أهل الملل مهونا عليه مشقة ما يلاقيه من قومه فقد كذَّبت أسلافهم من رسل الله قبلك مَنْ جَاءَهُم
    ( بالحجج القاطعة العذرَ، والأدلة الباهرة العقلَ،والآيات المعجزة الخلقَ، والكتاب الذي يُنير فيبين الحق لِمَنْ التَبَسَ عليه. )
    فلا يَعْظُمن عليك تكذيبهم إياك، وادعاؤهم الأباطيل عليك، التي ليست في الكتاب الذي جاءهم ولا في الزبر من قبلك .
    تشير وتوضح الآية الكريمة بكلمة واحدة إلى العبارة المفسرة باللون الأحمر بين القوسين في السؤال .
    ما هي تلك الكلمة ؟


  4. محمد فهمي يوسف
    #14
    · السؤال الخامس :
    الصَّدقةُ مشتقة من الصِّدق في العمل و البر والمعروف لما يرضي الله تعالى ، وجمعها الصَّدَقَات ومنها ( صَدَاقُ المرأة عند زواجها )
    فهو من الأوامر الإلهية ، وكذا ( الصَدُقَات ) قال تعالى وآتوا النساء صَدُقاتِهنَّ نِحْلَة ) آية 4 النساء ؛
    والآية المطلوبة من الجزء الخامس تشير إلى :
    خطاب الله تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم بأن نجوى الناس جميعًا لا خير في كثير مما يتناجون به ، فقد يكون به من المطاعن في الدّين، أو الغيبة والنميمة ،
    فإذا تناجوا بنية الصِّدْقُ بالقول أو
    العمل كان مَنْجاةً لهم،كمن يأمر بصدقة أو معروف أو إصلاح بين الناس لوجه الله، فإن أولئك صادقون فيهم الخير والصلاح لأنفسهم ولمجتمعهم.
    1-اكتب رقم الآية المقصودة ، واسم السورة التي أوردتها .


  5. محمد فهمي يوسف
    #15
    · السؤال السادس :
    يفتري أهل الكتاب من النصارى على مريم و يُصرفون عن الحقّ و الصّدق ،
    وكذلك على المسيح عليه السلام وما هو إلا رسول مات من قبله الرسل ،
    فقد كان وأمه بشرا يأكلان ويشربان ، وكانت مريم صديقة من القانتين لله صدقت بكلمات ربها وكتبه .
    فكيف ينصرفون عن الإيمان وهم يشاهدون براهينه
    والآية المطلوبة من الجزء السادس تبين لمحمد صلى الله عليه سلم والعقلاء من الناس
    هذا الإفك الكاذب وتؤكد حقيقة المسيح عليه السلام وأمه .
    1-اكتب كلمتين من نص الآية المقصودة في الجزء السادس مكان :
    (مضت وسلفت من قبله الرسل ) ، ( يصرفون عن الحق والصدق )


  6. محمد فهمي يوسف
    #16
    · السؤال السابع :
    آية من الجزء السابع تتحدث بكلام الله لعباده يوم القيامة، يوضح جزاؤهم فيها على صدقهم وثمرته
    وهي الدوام والبقاء في جنات النعيم ،ورضوان الله عنهم ورضاهم عنه وهذا هو الفوز الكبير.
    1-وصفتْ القيامة أكثر من 20 اسمًا ووصفا في عدة سور من القرآن الكريم و تضيف الآية المقصودة في السؤال
    وصفا جديدا بكلام الله عزَّ و جلَّ. ما هذا الوصف ؟


  7. محمد فهمي يوسف
    #17
    · السؤال الثامن :
    مصدر ( صَدَقَ ) يتضمن فِعْلَ الصِّدقِ أوالحدث وأزمنتِهِ كلِّها ،
    فهو أبلغ وأرقى وأكمل ،أما الفعل فقط فيدل على المعنى في زمن محدد (كالماضي أو المضارع أو الأمر )
    والله تعالى كامل الصفة وكلمته تامة في الصدق قولا وعملا ، فوعده الحق والصدق يسمع صدقـنا ويعلم فعلنا بقدرته وعظمته

    كما ورد في آية أخرى قوله تعالى : ( لا تبديل لكلمات الله... ) 64 يونس ،
    فيجازي عباده بالصدق التام والعدل المطلق.
    والآية المطلوبة من الجزء الثامن توضح هذا المفهوم عن الله تعالى .

    1-اكتب رقم الآية واسم السورة التي أوردتها


  8. محمد فهمي يوسف
    #18
    · السؤال التاسع :
    في الآية المطلوبة من الجزء التاسع خطاب بين نبي وقومه وهو يدعوهم إلى التوحيد بالله وعبادته
    بعد أن هددوه بالطرد من قريتهم أو الرجوع إلى ملتهم ،فرد عليهم بقوله الموضح بالآية:
    الأنبياء معصومون يستحيل عودهم إلى ملّة الكفر إلاّ أن يقدّر الله لنا العود في ملّتكم فإنّ الله لا يسأل عمّا يفعل
    وهذا تأدب مع الله وتفويضُ أمره وأمرِ المؤمنين إليه؛
    لأن العود إليها يستلزم كذبَه عن عمد فيما بلّغه عن الله تعالى من إرساله إليهم بالتوحيد ،
    لأن الذي يرسله الله لا يرجع إلى الكفر، ويستلزم كذب قومه الذين آمنوا به على الله ،
    بعد إذ هداهم الله على يديه للدين الحق الذي اتبعه رسولهم بالوحي فنجاهم من الكفر ،
    ودعا قومه بالتوكل على الله وطلب أن يفتح بينه وبينهم ليهتدوا إلى الإيمان .
    1- من هذا النبي المرسل عليه السلام الذي يخاطب قومه وهم يطلبون منه العودة إلى ملتهم في الكفر ؟



  9. محمد فهمي يوسف
    #19
    · السؤال العاشر :
    آية من الجزء العاشر تبدأ بافتتاح إلهي راقٍ لنبيه صلى الله عليه وسلم ؛
    أخبره فيها بالعفو قبل الذنب لئلا يطير قلبه فرقا ،
    وهذا عتاب تلطف من الله تعالى ؛
    كما نقول مثلا : أصلحك الله وأعزك ورحمك كان كذا وكذا ،
    لم أذنت لهم في الخروج معك ، وفي خروجهم بلا عدة ونية صادقة فساد ،
    ولم أذنت لهم في القعود لما اعتلوا من أعذار كاذبة ،
    ولم يكن يومئذ يعرف المنافقين وإنما عرفهم بعد نزول السورة
    وحين عَرفَ بين الصادقين والكاذبين من المؤمنين ،
    نُسخت الآية المقصودة في سورة النور الآية رقم 62 من الجزء الثامن عشر .
    السؤال :أمران أو مسألتان ( ثنتان )فعلهما النبي صلى الله عليه وسلم ولم يؤمر بهما ؛
    الأولى: ما ورد معناه في آية السؤال المقصودة من الجزء العاشر. ما رقم الآية ؟ واسم السورة ؟
    الثانية : في نفس الجزء العاشر ؛ وضح أمر الثانية باختصار؟




  10. محمد فهمي يوسف
    #20
    · السؤال الحادي عشر :
    الصادقون !!؛ محكيٌّ عن العرب: أنَّ هؤلاء أهْلُ القَدَم في الإسلام " أي هؤلاء الذين قدَّموا فيه خيرًا،
    فكان لهم فيه تقديم، فلما بشرهم به رسول الله وأنذرهم وتلا عليهم الوحي" ، تعجب الكافرون منه وقالوا: إنَّ هذا الذي جاءنا به لسحرٌ مبين.
    يقصدون القرآن الكريم ،و يصفون بها محمدا صلى الله عليه وسلم الذي جاء بالقرآن ( لساحرٌ ) والقراءتان صحيحتان
    والآية المقصودة من الجزء الحادي عشر توضح أن للصدق قدمٌ ثابتة يوم القيامة هو وأهله ،
    كما يقال في الأمثال الشعبية عن الكذب مثلا : إنه ليس له رِجْلَان ،
    فعكسه : أنَّ للصدق رِجْلَيْنِ
    قال ابن عباس عن مفهومه لقدم صدق : أن لهم أجرًا حسنًا بما قدَّموا من صالح الأعمال سبقت لهم به السعادة في الذِّكر الأَوّل.
    في الآية الكريمة تبشير للناس ورد الكفار منهم على تلك البشرى
    1-ما التبشير ؟ وما الرد ؟
    كما فهمت من السؤال في تلك الآية ؟


صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •