وصلني مقطعان بصوت امرأة عن خسوف القمر وان ذلك يسبب طلاقات وحروب ومصائب وان على الانسان ان يسجد كما سجد النبي في صلاة الخوف لتفريغ هذه الطاقات السلبية المتأتية من القمر والمريخ الذي بسببه تأتي المصائب ..
أقول تكرر وصول هذه المقاطع عدة مرات من اكثر من جهة..
وقد علمت لاحقا ان الفيس والواتس يضج بهما ..
وأقول لنفسي وللجميع :فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون ..
ونحن لا ننتهج ولانتبع الا ما أخبرنا به نبينا صلى الله عليه وسلم في سنته المطهرة .
وسأنقل لكم ماقال العلماء بهذا الشأن:
👇

من قال بأن للكواكب أي تأثير على حياة الإنسان إما جاهل أو كاذب ظالم لنفسه و لغيره
وفي كلا الحالتين تُرد عليه مقالته .
وهي أمور غيبية ولاسبيل لمعرفتها إلا الخبر الصادق من المطلع على الغيب ، أي : دليل شرعي ، و سوى ذلك لاقيمة له ..
{ وكسوف الشمس وخسوف القمر آيتان من آيات الله يخوف الله بهماعباده ويذكّرهم بعض ما يكون يوم القيامة إذا الشمس كوّرت وإذا النجوم انكدرت وإذا برق البصر وخسف القمر وجُمع الشمس والقمر وهذا وجه التخويف وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم من شدة خشيته لله قد خرج فزعا يظنّ الساعة قد قامت لما كسفت الشمس في عهده وهذا من قوّة استحضاره لقيام الساعة وشفقته منها } فضيلة الشيخ عبد الرحمن البراك .
لمزيد من التفاصيل عن الطاقة الكونية و تأثيرها :
https://islamqa.info/ar/263977
بارك الله بكم .