صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 21 إلى 26 من 26

الموضوع: ياريمه الخاني باهوزيات..


  1. ريمه الخاني
    #21
    اقرأ ، تكتشف ...
    ﻷول مرة أسمع وأقرأ عن مصطلح : "وسن الثلج"
    سبق أن سمعت وقرأت عن "دوار البحر" ، وهو مصطلح يستخدم للتعبير عن خلل في استجابة جسم الإنسان للحركة السريعة ، سواء كانت في البحر أو في وسائل النقل البرية السريعة . ويرجع إلى مرض في اﻷذن الداخلية المسؤولة عن إرسال إشارات حفظ اﻻتزان إلى المخ .
    أما مصطلح : "وسن الثلج" فلأول مرة أسمع وأقرأ عنه :
    ((ما من أحد أدرى من غوستاف بما يسمى "وسن الثلج" . ففي بﻻده السويد ما كان يمرّ شهر من الشتاء إﻻ ويسمع فيه خبر أناس ناموا فماتوا ، لا من اﻹعياء ولا من البرد ، بل من نوع من التنويم المغناطيسي ، ناشئ عن مساحات مترامية من الثلج ، مما يقيد اﻹرادة ، ويشل الجهد ، ويجلب الخدر واﻻطمئنان))
    ما بين قوسين من رواية : كارولين وجوهرة لماري أوهارا .


  2. ريمه الخاني
    #22
    هاجم مصطفى كامل مشروع الخلافة العربية - إشارة إلى شريف مكة - الذي كان يراه إحدى دسائس اﻹنجليز - وقد تبين صحة رؤيته على مر اﻷيام - للتفريق بين المسلمين ووضع خلافتهم تحت النفوذ البريطاني . له نظائر في الشعر .
    يقول شوقي ، من قصيدة "ضجيج الحجيج" التي رفعها للسلطان عبد الحميد سنة 1904 شاكيا فيها اضطراب اﻷمن في ربوع الحجاز بسبب تمرد شريف مكة ، مما أدى إلى تهديد الحجاج ، طالبا إليه أﻻ يهن في تأديب الثائرين ، وأن لا تأخذه بهم رحمة :
    ضج الحجاز وضج البيت والحرم
    واستصرخت ربها في مكة اﻷمم
    .......
    ..........
    أدبه أدب أمير المؤمنين ، فما
    في العفو عن فاسق فضل ولا كرم
    ﻻ ترج فيه وقارا للرسول فما
    بين البغاة وبين المصطفى رحم
    ........
    ...........
    واﻻهمو أمراء السوء واتفقوا
    مع العداة عليها ، فالعداة هم
    فجرد السيف في وقت يفيد به
    فإن للسيف يوماً ، ثمّ ينصرم
    اﻹتجاهات الوطنية في اﻷدب المعاصر / الدكتور محمد محمد حسين


  3. ريمه الخاني
    #23
    وما رأي اï»·كراد في قول غوستاف لوبون هذا :
    ونرى في سورية ، بجانب اï»·عراب الذين يدينون بدين محمد ، قبائل ذات شعائر وعقائد مختلفة يسهل تمييز بعضها من بعض لعدم توالدها فيما بينها ، وأهمها المتاولة والنصيرية والموارنة والدروز .
    فالمتاولة قبائل عربية جبلية تعيش في اعتزال ، وهم من مسلمي الشيعة المتعصبين الذين يأبون تناول الطعام مع أيّ أجنبي كان ، ونرى من أوصافهم أنهم مزيج من المغول والعرب والفرس ، مع أن بعض الباحثين يظن أنهم منحدرون من بعض القبائل الكردية .
    حضارة العرب / غوستاف لوبون


  4. ريمه الخاني
    #24
    يقضون أعمارهم في خدمة المستعمر وجلبه ، وحتى إذا جلا عن بï»»دهم ، جعلوا يوم جلائه عيدا لهم !!!
    وطنيات زائفة من بداية المناداة بالعروبة :
    (( فكان الفرنسيون يحتضنون بعض ضباط العرب مثل نوري الشعلان ، الذي يصفه الجنرال كيللر بأنه ظل مخلصا لفرنسا حتى اللحظة اï»·خيرة من حياته - تاريخ مشرف بيرفع الراس ، قال مخلص قال - .
    بينما كان اﻹنجليز يحتضنون بعضهم اﻵخر مثل نوري السعيد ومولود ، الذين يصفهما لورانس بأنهما اليد التي ينفذ بها اﻹنجليز قراراتهم ورغباتهم .))
    ما بين قوسين من كتاب اﻹتجاهات الوطنية في اï»·دب المعاصر / الدكتور محمد محمد حسين


  5. ريمه الخاني
    #25
    بين رفيق العظم - وهو من تلاميذ الشيخ محمد عبده - في معرض رده علىظ° عبد القادر حمزة - وعبد القادر هذا كان من أصحاب الدعوة إلى فصل السلطة الدينية عن السلطة المدنية ، أو فصل الدين عن الحياة وشؤونها - :
    أن نهضتنا الصحيحة ï»» يمكن أن تقوم إلا على أساس الدين بعد تنقيته من الشوائب ، وأن الذين يطالبون بعدم إقحام الدين في شؤون الحياة ï»» يفرقون بين الدين في حقيقته ، وبين الدين كما انتهى إليه أمره ، ولا يميزون بين المصلحين من علماء الدين ، وبين المتنطعين من الجامدين الذين يدافعون عن بدع مستحدثة وعادات بالية فاسدة يسمونها الدين ......
    ومضى الكاتب في بسط نظريته التي تقوم على أن اﻹصلاح المدني يتبع اﻹصلاح الديني . وأن المجتمع القوي الناجح ï»» يقوم إï»» على أساس العقيدة السليمة ، مؤيداً رأيه بالنظر إلى تاريخ النهضة اï»·وروبية نفسها ، التي يدعو بعض المصلحين إلى اقتفاء آثارها . فقد بدأت هذه النهضة في القرن السادس عشر الميلادي باﻹصلاح الديني الذي دعا فيه لوثر إلى ترك البدع الدينية ، وتطهير العقائد من شوائب الحشو القاتلة للعقول . ثمّ كان اﻹصلاح المدني من بعد نتيجة لهذا اﻹصلاح الديني الذي أطلق العقل من قيود السيطرة الجائرة ، بمثل ما كان اﻹصلاح السياسي نتيجة للثورة الفرنسية .
    اﻹتجاهات الوطنية في اï»·دب المعاصر / الدكتور محمد محمد حسين
    إلى كم قرن من اﻹصلاح نحتاج إلى أن نتخلص مما ران علىظ° الدين من البدع المستحدثة ، وتطهير العقائد من شوائب الحشو ، ومن العادات والتقاليد البالية الفاسدة ؟!!!


  6. ريمه الخاني
    #26
    ربع ساعة تماماً بالدقيقة والثانية
    كان قد مر علىظ° السادسة من بعد عصر هذا اليوم
    حينما مررت من أمام "العراب كافيه" الرابضة علىظ° الزاوية الجنوبية من شارع العابد
    بعد انقضاء شهر رمضان، عاد يشرع أبوابه أمام مرتاديه
    كان مكتظا بالمحجبات المؤركï»»ت
    ثمة امرأة ستينية كانت قد عقدت يديها علىظ° صدرها متجهة نحو القبلة تصلي العصر قبل أن تباشر بتعاطي أركيلتها
    ï»» أستطيع أن أحدد لكم سنها بالضبط إن كانت ستينية أم دون ذلك لعدم استطاعتي إطالة النظر إليها، فالنظرة اï»·ولى لك، واï»·خرى عليك...
    كما ï»» أستطيع أن أجزم لكم بأنها ستتعاطى اï»·ركيلة بعد أن تنتهي من صï»»تها، وإنما مجرد تخمين، وï»·ن العراب كافيه خاص باï»·راكيل ...
    ظننتها للوهلة اï»·ولى أنها تصلي على الكرسي، ï»·نه من غير المعقول أن تركع وتسجد أمام المارة، فشارع 29 أيار ï»» ينقطع من المارة
    وحينما اقتربت منها، شاهدتها بأم عيني التي ستأكلها الدود - بعد عمر طويل - قد فردت سداجتها (فرشت سجادتها) بين الطاوï»»ت علىظ° اï»·رض دون أن يكون خلفها كرسي! !!!
    ما لنا ولها إن كانت ستصلي علىظ° الكرسي أم على السداجة أمام المارة، حتّى إن كانت تصلي أو ï»» تصلي !!!؟
    المهم أنها كانت ترتدي جلبابا طويï»» تغطيها حتّى كعبيها، وعلى المارة من أمثالي أن يغضوا الطرف. ..
    وأخيراً وليس آخرا (الواحد يحكي ضميرو) كل المحجبات المؤركï»»ت كن يتعاطين أراكيلهن بكل أدب وحشمة ����
    وقبل الثانية عشرة من منتصف الليل يعدن إلى بيوتهن، ï»·نه من العيب أن يعدن بعد منتصف الليل
    علماً أن أحد السوريين صرح في إحدى الفضائيات السورية أن أخته كانت تعود إلى البيت في الثالثة من بعد منتصف الليل دون أن يتعرض لها أحد

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •