إسقاطات على رواية : رحلة إلى المريخ

للدكتور نبيل نادر قوشجي.
دراسة: د. ريمه عبد الإله الخاني
لست ناقدة محترفة، بقدر ما أكن تقديرا كبيرا لكل جهد مخلص، لأترك بصمتي من خلاله عرفانا، وأتوجهُ علامة إبداعية جديدة على درب مؤلف.
قد كان غلاف الرواية، مناسبا تماما للعنوان الذي يفتح باب رحلة إلى المريخ مع بطل الرواية " آدم" وزوجته النصف في كل شيء، يقولها شاكيا متذمرا،حتى ليتبادر إلى ذهنك سؤالا سريعا بديهيا جدا:
-وهل هناك من اختارها لك دونك؟..أم لأنها عاقر غدت كذلك؟.
ربما نعلم الكثير عن المريخ، لذا لن نستغرب الرحلة إليه الآن برفقة طبيبنا وأديبنا العزيز ، لنمتطي مكوكه الفضائي الخاص به ، ونذهب معه إلى هناك، هذا مايجعل فضولنا يتحدث عنا:
ماذا في طياتها من جديد؟؟.
أشكر للدكتور نبيل: عميد كلية طب الأسنان بدمشق، وترحابه الوقور الصادق ، وإهدائه نسخة من روايته تلك، ونبدأ رحلة جديدة في رحاب العمل، وأنا أتذكر الدكتورة شذى قوشجي الأخت العزيز والصديقة الصدوقةمن قبل.
وللعلم :كثيرا ممن دخل عالم الأدب، كانوا من رواد الدراسة العلمية أولا، وقد دخلت عالم اللغة العربية، تطفلا بعد دراستي لهندسة الشبكات ، هذا وقد كان إبراهيم ناجي شاعرا كبيرا وطبيبا حاذقا كذلك ....وغيره كثير.
لننطلق معا..
يتبع. 16-5-2018