كتب - أحمد الليثي:في أواخر الثمانينات، نشرت إحدى الصحف الخليجية إعلانًا هامًا يشير إلى انفرادها بأجزاء من مذكرات جديدة عن الفنانة شادية، ونوهت إلى أن موعد النشر خلال أسابيع، وكان الاسم المقترح هو "رجال حول شادية"، وما إن علمت الفنانة بالأمر غضبت بشدة، فيما هدأت ثورتها بعد معرفتها اسم المحرر.

يحكي المصور الصحفي عادل مبارز الواقعة كأنها الأمس، ساردًا التفاصيل التي تذكره دائما برقي الفنانة الراحلة وحسها الإنساني؛ يقول مبارز إن شادية اتصلت به فور علمها بالخبر لتطلب منه المساعدة كونه أحد أعضاء فريق الجريدة "قالتلي عايزة منك طلب ورجاء، الطلب أعرف اسم الصحفي، والرجاء عدم النشر عشان نفسي أفضل بعيدة عن الناس وأفضل في عزلتي".

نقل مبارز رسالة شادية لإدارة الجريدة، التي وافقت على الفور على عدم نشر الحلقات نزولاً على رغبة الفنانة الكبيرة وأخبرت "مبارز" باسم صاحب المذكرات، كانت شادية على أحر من الجمر تنتظر رد المصور الصحفي "شكرتني إن الحلقات مش هتتنشر، بس أول ما عرفت اسم الصحفي ترجتني أنشر الموضوع"، استغرب مبارز الأمر، لكن تفسير شادية كان كافيًا: قالتلي الصحفي ده صديقي جدًا بس هو مراته بتمر بأزمة صحية ويمكن هينشر الحلقات دي عشان محتاج فلوس، ياريت تقول للناس في الجورنال إني موافقة على النشر، ومش مهم اللي هيجرى".

ظلت المكالمات سجالاً بين الجريدة ومبارز وشادية طوال أيام، انتهت بعدم نشر المذكرات ودفع مقابل مادي كبير للصحفي مع إخباره بتأجيل النشر في وقت لاحق، حتى لا تُجرح مشاعره، بحسب مبارز. فيما بقي الموقف شاهدًا على روح إنسانة لا يهمها الشهرة بقدر دعم البشر كما اعتادها المصور الصحفي "من أول ما عرفتها وهي على نفس التواضع، زي أصغر ممثلة في الوسط الفني، بس هتفضل كبيرة في نظر الكل بأعمالها وروحها المتفانية". ​
‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘
قال التلفزيون المصري إن الفنانة شادية توفيت اليوم الثلاثاء عن 86 عاما بعد معاناة صحية نقلت على أثرها إلى المستشفى، وقد دخلت شادية في غيبوبة إثر تعرضها لنزف في الدماغ.
ولدت شادية، واسمها الحقيقي فاطمة أحمد كمال شاكر، في فبراير/شباط 1931 لأب يهوى العزف على العود ويحب الغناء مما شجعها على الاشتغال بالفن.
تعرّف الجمهور على شادية لأول مرة في دور ثانوي بفيلم "أزهار وأشواك" عام 1947، قبل أن تشارك في العام نفسه في فيلم "العقل في إجازة" بمعية المطرب محمد فوزي.
وقدمت شادية أفلاما متنوعة بداية اشتغالها بالفن حملت الطابع الكوميدي، واشتهرت بدور الفتاة المدللة حتى أطلق عليها لقب "دلوعة السينما" وقد تخلت الراحلة عن الغناء في عدد من أفلامها لتثبت أنها ممثلة متمكنة، وليست مجرد فنانة خفيفة الظل أو نجمة غنائية.
وقدمت طيلة مسيرتها الفنية -التي استمرت أربعة عقود- ما يفوق 110 أفلام، وعشرة مسلسلات إذاعية ومسرحية واحدة، وعشرات الأغاني، قبل أن تعتزل التمثيل والغناء عام 1986، ثم ارتدت الحجاب وابتعدت عن الأضواء.


المصدر : وكالات

وفاة الفنانة المصرية شادية بعد معاناة مع المرض