للناشئة

مازلت أبحث عن مجرفته الصغيرة...
نعم مجرفته ..
والتي يحتاجها كل يوم...
كان يزرع ورودا جديدة في حديقتي بمتعة كبيرة...
كانت تضيع منه وأجدها من جديد في التراب...
أستغرب كيف سقطت منه ...
وأعيدها إليه ، وأضعها في جردله الصغير...
وتضيع وتضيع...
عندما لم أجدها أبدا...
بحثت فرأيتها في يده الأخرى..
من وضعها؟؟
لاأدري..
لكن عرفت أنني كنت أضعها في المكان الخطأ دوما...
د. ريمه الخاني
8-5-2017