[gdwl]




مساجلة مع قصائد الشعراء

غالب الغول

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

هذه المساجلة الأولى من مشروعي / مساجلة مع قصائد الشعراء , للمصلح الكبير , عبد القادر الجزائري , الذي أحببته شاعراً ومصلحاً وعالماً من علماء المسلمين , لقد كان نبراساً يضيء أمة بأكملها , وهي الأمة العربية , رحمك الله أيها البطل , وإني أخلد ذكراك بهذه المساجلة .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــ

المصلح عبد القادر الجزائري:

شعب الجزائر مسلم ........... وإلى العروبة ينتسبْ

من قال حاد عن اصله ....... أو قال مات فقد كذبْ

@@@@@@@@

غالب الغول

وأنا عرفت شبابها ........... في الدين يجمعهم أدبْ

شرف بنبل نبيهم ............. ولمستُ ذلك عن كثبْ

والصدق منبت أصلهمْ...... والحزم في القول وجبْ

@@@@@@@@@@

المصلح عبد القادر الجزائري

أوْ رام إدماجاً له ............ رام المحال من الطلبْ

يا نشء أنت رجاؤنا ........ وبك الصباح قد اقتربْ

@@@@@@@@@@@

غالب الغول

صعد الضياء إلى العلا ......... قد خاب لصٌ فسلبْ

وتحررتْ شمس الضحى ..... من كل غيم قد حجبْ

وتفجرتْ أرض العرو .. .. بة ِ بالنخيل وبالرطبْ

@@@@@@@@@@

المصلح عبد القادر الجزائري

خذ للحياة سلاحها ......... وخضِ الخطوب ولا تهبْ

وارفع منار العدل والإ ـــ حسان واصدمْ من غصبْ

@@@@@@@@@@

غالب الغول

قد غُصتَ يا شعب الجزائر في الحروب إلــى الركبْ

بالعدل أنت حليفنا ......... والنصر في القدس اقتربْ

أنكست كلّ ضلالة .............ورفعت هامات العربْ

@@@@@@@@@@

المصلح عبد القادر الجزائري

واقلع جذور الخائنين ............... فمنهمُ كل العطبْ

وأذق نفوس الظالمين ......... بـِــسُــمِّ يمزجُ بالرهبْ

واهززْ نفوس الجامدين ......... فربما يحيى الحطبْ

@@@@@@@@@@

غالب الغول

من ضلّ يُجـْـدَعُ أنفه ........ من خان يحرق بالحطبْ

فالخنجر المسموم في ............قلب العدوّ ومن هربْ

إن الخيانة ليس من طبــــــــــــــــع ِ الشريف إذا وثبْ

@@@@@@@@@

المصلح عبد القادر الجزائري

من كان يبغي ودنا ............. فعلى الكرامة والرحبْ

أو كان يبغي ذلنا .................. فله المهانة والحربْ

@@@@@@@@

غالب الغول

ما عاش من ذلّ الجزائر........... بعد أن خلع العطبْ

شعبٌ كريمٌ يعتلي ............... نجم السماء بلا نصبْ

قرنٌ ونيّف بالحروب ............... فنال أوسمة الذهبْ

@@@@@@@@@

المصلح عبدالقادر الجزائري

هذا نظامُ حياتنا ................... بالنور خط وباللهبْ

حتى يعود لقومنا .............. من مجدهم ما قد ذهبْ

@@@@@@@@@

غالب الغول

والنور طاف بمقدسي .......... هيا لنمحق من نهبْ

فعسى بأيديكمْ لنا .......... في القدس نصر قد قربْ

وتعود أرض عروبتي .......... من شط عكا للنقبْ

@@@@@@@@

المصلح عبد القادر الجزائري


هذا لكم عهدي به ............. حتى أوسد في التربْ

فإذا هلكتُ فصيحتي .......... تحيا الجزائر والعربْ

@@@@@@@@@

غالب الغول

وأنا أعاهد أمتي ........ والسيف في الأيدي انتصبْ

بالروح أفدي صخرتي ...... سنعود لو طال الشغبْ

هبّوا : فلسطين لكمْ .. ..........هيا استفيقوا يا عربْ

@@@@@@@@
[/gdwl]