غالب الغول/ ( 1 ) ومساجلة في ذكرى دمشق وبيروت

بناء على الذين تقدموا برغبتهم في إنتاج مساجلة للعاصمة دمشق وبيروت , فنقدم الآن هذه القصيدة , على أمل أن يتقدم الشعراء بمحاكاة هذه القصيدة شعراً على الوزن والقافية إن أمكن وشكراً للجميع

$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$



قصيدة غالب الغول / دمشق وبيروت)

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الله أكبر ما أبهاك يا شامُ

........... يا غوطة الحسن للجنات أنسامُ

عشقت وردك قد غنـَّـى لها بردى

................ طربتُ لمّا أتاني منهُ أنغامُ

أرض الرباط بلاد الشام ثغرتها

............. أرض ٌ مباركة والدينُ إسلامُ

القدس أولها , دمشق ثانيهما

........ عمان , بيروت , والإخوان أشوامُ

إن زرتَ بيروت فالجنّاتُ يانعة

............وحور عين , وفي ليلاكَ أحلامُ

دمشقُ لو زرتها فالثغر ميْسمها

....... يزورها عاشق في العزم ضرغامُ

وظبيهُ سارحٌ في قلب غوطتها

........ يرعى بأمنٍ ويحمي الظبيُ أرحامُ

يبارك الله في شعب سواعدهُ

......... قد سطر المجد , لا تُثنيه أوْهامُ