صفحة 2 من 19 الأولىالأولى 123412 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 184

الموضوع: ديوان رحالة الشعر العربي : عبد المجيد فرغلي


  1. عمادالدين
    #11


    من قصيدة

    نِدَاء مِن الْقُدْس
    غَفَا الْلَّيْل فَلْيَبْرُز مِن الْخِدْر طَالِع..وَمَن وَكُرَة فَلْيَغْد غَاو وَضَالِع

    وَفِي غَفْلَة مِّن هَجْعَه الْخَلْق فِي الْكَرِي..تَنَمَّر وَحْش الْغَاب وَاجْتَال ضَالِع

    وَمَا الْغَاب الَا مَرْتَع الْذِّئْب جَائِلَا..لِيَقْنُص حُمْلان الْحَمِي أَو يُخْادِع

    فَيَا وَطَنِا عُنَّة اسْتَنامَت حَمَاتَه ..لَك الْلَّه فِيْمَا خَصْمِك الْفَظ صَانِع

    لَك الَلَةِفِي هَذَا الَّذِي قَد لَقِيْتُه ..مِن الْهَوْل أذِرَاعِيك فِي الْلَّيْل خَانِع

    وَيَا أُمَّة أَوْطَانِهِا قَد تَمَزَّقَت .. وَأُمْسِي بِهَا الْحِقْد الْشِّقَاق يُشَايَع

    رَأْي لَيْثَها قَد نَام فِي خِدْر أُمّه .. فَعَاث بِهَا غَاو وَغَدُور وَطَامِع

    فَأَنَّي لَة أَن يُمْسِك الْأَمْر فِي يَد .. وَقَد دَهِمَتْه فِي الْظَّلام الْفَظَائِع؟

    رَأْي قَصَرَة الْمُنْهَار تَحْت رُكَامُه .. وَفَانِّي حُطَام دَمَّرَتْه الْمُدَافِع

    وَمَن حُوْلَة صِرْعَي وَجُرْحِي جُنُوْدُه .. وَمَن تَحْتِهِم تِلْك الْدِّيَار الْبَلَاقِع

    وَجُنِّد غَزَاة يَقْطَعُوْن سَبِيِلِه.. وَتَنْزُو عَلَي الاعْرَاض مِنْهُم نَوَازِع

    وَكُل لَة فِي هَجْعَة الْلَّيْل ارْبِه .. تُحَرَّكَة لِلْفَتْك وَالْغَاب هَاجِع

    تَنَمَّر فِيَة حَامِل الْنَّاب وَالْمُدْي .. بِهَا شَحَذَت أَيْد بِهَا الْسُّم نَاقِع

    عَجِيْب لَهَا ي أُمَّتِي فِي وَثَوْبُهُا .. عَلَي وَطَن فِيَة الْقُلُوْب فَوَاجِع

    أَحَاطَت بِة قُوَّات غَدَر أَثِيمُه .. بِهَا الْمَسْجِد الْأَقْصَي دَهَتْه الْمَوَاجِع

    وَمَا فِيَة مِن حَام سِوَي الْعُزَّل فِي الْوَغَي .. يُرَوِّعَهُم فِي مُهْجَه الْلَّيْل خَادِع

    أُتِي يَحْمِل الْمَوْت الْزُّؤَام بِالّه .. مُصَوِّبُه الَانْيَاب مِنْهَا الْأَضَالِع

    وَفِي جُفُوَنُّهَا الْنِّيْرَان وَالْبُغْض وَالْأَسِي ..لِمَن دَاهمَّتّة بِالْمَنُون تَوَاقَع

    بِجُنْد مِن الْشُّذَّاذ مِن كُل مَلَّه .. لُصُوْصِيَّة مِنْهَا أَثِيْم وجَاشِع

    مَوَاقِعَهُم فِيْهَا تُحَدِّد جُرْمِهِم .. فَمَن ذَا الَّذِي عَن قُدْسِه لَا يُدَافِع؟

    دَعَانِي الْأُسِّي وَاسَتَدَّمّع الْعَيْن حَسْرَه .. وَشَدَت الَي قَلْبِي الْنُيُوب الْنَّوَازِع

    خُطُوْب وَأَهْوَال وَأَسْرِي و أَدْمُع..وَقَتْلِي وِصْرِعِي جَنْدلْتِهُم مَصَارِع

    فَمَن لِي مِن هَذَا الدَمارُوَمَاجِري.. لِأَهْلِي وَبَيْتِي وَالْقُلُوْب صَوَادِع؟

    وَمَن يَدْفَع الْخَصْم الْعُتُل بِقُوَّه .. وَيَرْدَع مَسْعَاه وَبَالغَاب جَازِع؟

    نُفُوْس عُرَاهَا الْبُؤْس وَالْهَم وَالْضَّنّي.. وَأَفْزَعَهَا مِن هَوْلِه مايُضَاجِع

    أيَحْمّي بُيُوْتَا أَو يَصُوْن مَسَاجِدا .. نَئُوْم عَن الُجْلَّي خَنُوع وَهَالِع؟

    أَم الْمُمْسِك الْكُرْسِي فِيَة تَشَبُّثا .. يَنَام عَلَي هُون وَبالصَّمّت قَانِع؟

    وُلَاة شُعُوْب مَزَّقَتْهُم ضَغَائِن ..وَمَا ضَمَّهُم فِي سَاحَة الْحَرْب جَامِع

    وَقَد شَغَلَتْهُم أَنْفُس عَن شُعُوْبِهُم .. وَبَات مَع الْشَّحْنَاء حِقْد يُصَارِع


    وَالْقصيْدِه مَن الْمُعَلَّقَات وْطَوِيلِه جَدَّا نَكْتَفِي مِنْهَا بِهَذَا الْقَدْر


    الْشَّيْخ
    عَبْد الْمَجِيْد فَرْغَلِي مُحَمَّد
    شَيْخ شُعَرَاء صَعِيْد مِصْر
    احِب الْقُدُس وَعِشْق الْاقْصَي وَبَيْنَه وَبَيْن تُرَاب

    فِلَسْطِيْن غَرَام الْهِب مِشُاعُرة فَكَانَت مَلْحَمَتَه نِدَاء مِن الْقُدْس كُمَلْحْمّة شِعْرِيَّة مِن 80مُقَطَّع فِي حَوَالَي 2580بَيْت

    شِعْرِي وَكَانَت ايْضا مَسرَحِيْتّة الْشِّعْرِيَّة الْعُرُوبَة وُعُوْدَه فِلَسْطِيْن وكذلك قصيدته " نداء من القدس " والكثير من قصائده عن فلسطين وَهُنَا نَنْشُر اجْزَاء مِن قَصِيْدَتِه نِدَاء مِن الْقُدْس الَّتِي

    وَرَدَت فِي دِيْوَانِه

    "أُكْتُوْبَر رَمْز الْعُبُوْر"

    والجزء الأول من الأعمال الكاملة

    وستبقي يا وطني حيا



  2. عمادالدين
    #12
    من قصيدة


    أهلا يا درة الرأس

    الشعرة البيضاء زارت مفرقي..كالبرق في غسق السحاب الأزرقي

    ما راغبي منها البياض بأفقه..كالفجر تنبت ..أوكتاج الأبلق

    أرأيت تاجا صيغ من ليل الدجي..أم من بياض الماس وقت تألق؟؟

    الشعرةالبيضاء درة مفرقي..وكدرة الأقصي بهام المشرق

    أنا تحتها الأقصي..كمسرى خاطر..بالليل أسرىفي الظلام الأغسق

    هي رحلة الإسراء في الرأس التقي..أرأيت أروع من سنا قلب التقي؟؟

    أنا رحلة الفجر المرموق نوره..من دمعة ولهي ..وبنبض تحرق

    فاضت علي خد الوجود كبسمة..من عاشق وله المشاعر شبق

    أفضي بها أفق الزمان تحية..للعابد الأنقي..بنور فيهق

    طلع النهار من الدجنة وارتقي..أعلي مقام الرأس عند المفرق

    اهلا يا تاج الشبيبة والصبا..توجت الرأسي في عمامة متقي


    والقصيدة طويلة جدا نتكفي منها بهذا القدر

    وهي ضمن مجموعة قصائد من وحي استشهاد الطفل

    محمد الدرة

    في ديوانه

    "محمد الدرة رمز الفدا"

    وضمن الجزء الأول من الأعمال الكاملة

    " وستبقي يا وطني حيا"

    نسأل الله الرحمة والمغفرة

    لرحالة الشعر العربي

    عبد المجيد فرغلي

    شيخ شعراء صعيد مصر





  3. عمادالدين
    #13
    لَا مُسْتَوْطَنَات

    زِدْت يَا مَغْرُوْر جَهْلِا .. إِن حَسِبْت الْأَمْر سَهْلَا

    لَم يَكُن يَوْما خُضُوْعَا .. أَو شُرُوْطا مِنْك تُمْلِي

    أَو نُرِي مُسْتَوْطَنَات .. خَصْمُنَا فِيْهَا اسْتَظَلَّا

    انْت يَا وَاهِم لَاتَدْرِي .. لِمَعْنَي السِّلْم ظِلّا

    ظُلَّة الْوَارِف يَبْنِي .. صَرْحِه الْعَالِي الْمَطْلَا

    مِصْر لاتَبَغِي سَلَاما .. يُخَفِّض الْهَامَات ذُلّا

    مِصْر تبُغِيّة سَلَاما .. مُزْهِرَا وَرَدَّا وَفُلا

    وَرَدَّه لَاشَوْك فِيْه .. لَيْس عَن حَق تْخَلِّي

    أَرْضِنَا الْعَرَض الَّذِي نُفْنِي .. وَإِن مُتْنَا ظِلّا

    نَحْن مَازِلْنَا أَوَّل بَأْس .. وَعَزَم لَن يَقْلِا

    أَرْضِنَا لَيْسَت مَجَالَا .. فِيْه نُرْضِي الْيَوْم قَوْلَا

    حَبَّة الْرَّمْل بِرُوْح .. وَهِي فِي الْتَّقْدِيْر أُغْلِي

    أَيُّهَا الْزَّاعِم أَنَا .. مَلَلْنَا الْحَرْب كَلَّا

    نَحْن فِيْهَا قَد وُلِدْنَا .. مُنْذ مَاضِيْنَا اسْتَهِلّا

    نَحْن جُنْد الْعَرَب دَوْمَا .. نُقْهَر الْخَصْم المُدَلا

    مَا فِلَسْطِيْن لِبَاغ .. سَام بَاغِي الْسَّلَم قَتْلَا

    أَيُّهَا الْقَاتِل عَمْدا .. إِخْوَتِي شَيْخا وَطِفْلَا

    وَفَتَاة الْخِدْر أُخْتِي .. وَمَذِيق الْأُم ثُكْلَا

    لَيْس يُنْسِيَنِي حُقُوْقِي .. غَاصِب مَاضِيْه قَتْلِي

    لَم يَك الْإِرْهَاب يُجْدِي .. فِي الَّذِي ضُحِّي وَأَبْلَي

    أَنَا إِن ضَحَّيْت عُمْرِي .. فِي كِفَاحِي لَن أَمَلَا


    وَالْقَصِيدَة طَوِيْلَة جَدَّا وَعددّد أَبْيَاتُهَا 75بَيْتا شَعْرِيّا

    وَقَد جَاء مِن ضِمْن أَبْيَاتُهَا :

    يَانَتَنْيَاهُو تَعْقِل .. وَاطْو عَن مَاضِيْك ظِلّا



    وَخِتَامُهَا الْبَيَات الْأَتِيَّة:

    إِن أَرْض الْعَرَب لِلْعَرَب .. وَمَن عَنْهَا تْخَلِّي ؟

    ثُم لامُسْتَوْطَنَات .. فِي أَرْض الْعَرَب تُعْلِي

    سَوْف نُصَلِّيَهَا سَعِيْرا .. إِن تَكُن لِلْبَغِي ظِلّا

    وَلِلْقَصِيْدّة بَقِيَّة وَرَحِم الْلَّه الْشَّيْخ.. وتوجد قصيدة أخري عن نفس المعني تحت عنوان

    (كلا يا بيجن ..لا مستوطنات.. ومن بعده نتنياهو وشارون وباراك)

    كلها تؤكد علي ذات المعني رفض المستوطنات وتأكيد الحق العربي في فلسطين.

    القصيدة ضمن الجزء الأول من الأعمال الكاملة

    وستبقي يا وطني حيا



  4. عمادالدين
    #14
    إلَيَّ مَتَيْ الْصَّمْتِ؟


    أَخِيْ جَاوَزَ الْصَّمْتَ مِنَّا الْمَدِّيْ .. وَقَدْ أَوْشَكَ الْصَّبْرِ أَنْ يُنَفِّذَا

    فَحَتَيَّ مَتَيْ الْصَّمْتِ وَالْمُعْتَدِيَ .. يَهْدِ الْكَنِيْسَةِ وَالْمَسُجدّا

    وَحَتَّامَ نَّصْبِرَ وَالْصَّبْرُ مُرّ؟ .. عَلَيَّ مِابَةِ تِمَادّا الْعِدَا؟

    أَلَيْسَ لَدَيْنَا قَوِيٌّ عُبِّئَتْ .. لِقَهْرِ الْغُزَاةِ وَخَوْضُ الْرَّدِيَّ؟

    أَلَيْسَتْ لَدَيْنَا ضُرُوْبِ السِّلَاحِ .. لَنَضْرِبُ خَصْمَا بُغِيَ وَاعْتَدِّي؟

    أَلَسْنَا عَلَيْ حَقَّ وَالْمُعْتَدِيَ .. عَلَيَّ بَاطِلٌ زَعْمَة فَنَدَا؟

    أَلَسْنَا حَفِظْنَا حُقُوْقِ الْسَّلَامُ .. وَمَنْ أَجِلَّةٌ قَدْ أَجَبْنَا الْنِّدَا؟

    وَمَازَالَتْ يَا حَقْنَا ضَائِعَا .. يَغَارُ عَلَيَّ قُدْسِكَ الْمُفْتَدِيَ

    فَكَمْ مِنْ مُبَادَرَةٍ قَدَّمَتْ .. لِحَلِّ وَمَا حَقَّقَتُ مَقْصِدَا؟

    رَأْيُنَا الْخِدَاعِ بِهَا كَامِنَا .. وَكَانَتْ لإِخْضَاعِنا مَصَيْدا

    وَظِلٍّ الْعَدُوُّ عَلَيَّ أَرْضِنَا .. يُقَيِّمُ الْحُصُوْنِ وَكَمْ هُدِّدَا؟

    وَفِيْ كُلِّ يَوْمٍ لَةِ مَطْمَعُ .. جَدِيْدٍ تَجَاوَزَ فِيَةِ الْمَدِّيْ

    فَفِيْ الْقُدْسِ يَبْنِيَ وَفِيْ غَزَّهْ ..مَعَاقِلَ لِلْبَغِيِّ كَمْ شُيِّدَا؟

    وَفِيْ سَفْحِ جَوَلَانِ مُسّتَعْمَراتِ .. شَيَّدَهَا لِلْرَّدِيِّ مَرْقَدَا

    يُهَاجِمُ مِنْهَا الَّذِيْ يَبْتَغِيَ .. وَيَنْقُضُ بِالْبَغْيِ أَنِّيْ غَدا؟

    وَنَحْنُ عَنْ صَمْتِنَا لَانَزالُ .. وَقَدْ أَغْمَدَ الْسَّيْفَ مِنْ أُغْمِدَا

    أَلَا إِنَّمَا الْصَّمْتِ لَيْسَ الْسَّبِيلِ ... الَيَّ نِيْلُنَا الْمَجْدِ وَالْسُّؤْدُدَا

    أَخِيْ أَيُّهَا الْعَرَبِيُّ الْأَبِيُّ .. كَفَاكَ وَقُمْ لِّقِتَالٍ الْعِدَا

    وَالْقصيْدِهُ طَوِيْلَهْ جَدَّا نَكْتَفِيْ مِنْهَا بِهَذَا الْقَدْرِ وَكَانَتْ ضِمْنَ قَصَائِدَ الْشَيْخّ فِيْ

    دِيْوَانِ أُكْتُوْبَرْ رَمْزّ الْعُبُوْرِ

    وقيلت في 17-5-1970.


    والقصيدة ضمن الجزء الأول من الأعمال الكاملة

    وستبقي يا حيا


  5. عمادالدين
    #15
    من ديوان

    محمد الدرة رمز الفدى



    قصيدة ومن أبياتها

    دقي طبول الحرب


    لاوقت للأحزان أو للأدمع ..دقي طبول الحرب هذا موقعي

    لا الشجب يجدي بل قذيفة مدفعي..قلب العدو ومكانها فلتسمعي

    ياقدس ياأقصي وكل عواصمي ..في غزه ولدي أريحافلتعي

    أنا صوت شعب قال اني سائر ..للحرب للميدان اخذ موضعي

    خمسون عاما انضجت ثمر الضني ..لم يضع شارون لانة أضلعي

    لم يحترم قدسي ولا حرمي به ..بل جاء يغزو ساحتي بتنطح


    ومن قصيدة

    صوت النداء علي فمي



    يامسجدي الاقصي أساك علي فمي .. دمع يسيل علي خدود الأنجم

    كلم تداودني معاني لفظه ..في جانبي ثوي وان لم أعلم

    شارون دنس منك قدس طهاره ..من حائط الاسراء لطخ بالدم

    باراك كان ورءة بجريمه ..من مجرمي حرب بغدر أجرم


    ………….والقصيده طويله جداااااااااااا……


    ومن قصيدة

    (أصداء من مؤتمر القمةالأنتفاضة وصيحه الحجر)

    قد جاء دورك ياصاروخ لا الحجر .. في دعم طفلك طفل القدس يعتجر

    صوت الحجاره بوق البعث فجره ..اذهب من سنة للملتقي حجر

    ليست بألسنه الألفاظ ضائعه ..عبر الفضاء ومنها اليأس والضجر


    والقصائد ضمن الجزء الأول من الأعمال الكاملة

    وستبقي يا وطني حيا


  6. عمادالدين
    #16



    في طريق المجد



    سر علي أفق المعالي كوكبا .. أيها الباغي الثريا مطلبا

    سابق المجد وناضل ساعيا .. نحو ماتصبوا اليه مأربا

    هل بلوغ المجد إلا همة .. نحوها الساعون هموا وثبا ؟

    قال لي الماضون في درب العلا ..إننا بالعلم كنا الأغلبا !

    قد بلغنا ذروة المجد به .. وامتطينا من سناه مركبا

    لم يقصر في تحدي صعبه .. طالبا يقضي الليالي منصبا

    باتت الأنجم ترنوا حوله .. سهدا يبغين منه تقربا

    صافحت كفا له قد مسها .. كوكب المجد فأضحي المجتبي

    القصيدة قيلت في


    21 من مارس 1979 وعدد أبياتها 59بيتا

    شعريا نكتفي منها بهذا القدر.. وهي ضمن الجزء الأول من الأعمال الكاملة

    " وستبقي يا وطني حيا"



    لرحالة الشعر العربي


    عبد المجيد فرغلي


    شيخ شعراء صعيد مصر




  7. عمادالدين
    #17
    مَسْرَحِيَّة الْعُرُوبَة وَعَوْدَة فِلَسْطِيْن


    مَسْرَحِيَّة شِعْرِيَّة بِالْلُغَة الْعَرَبِيَّة الْفُصْحَي

    لرحالة الشعر العربي

    عَبُدِالُمَجيد فَرْغَلِي

    شَيْخ شُعَرَاء صَعِيْد مِصْر

    الْمُتَوَفِّي فِي 3-12-2009…

    تُصَوِّر فِيْهَا الْشَّاعِر كُل الْبُلْدَان الْعَرَبِيَّة فِي مَشَاهِد مَسْرَحِيَّة وَالْام هِي الْعُرُوْبَة تَخَاطِب كُل أبنائها

    البُلْدَانِ العربية جميعها
    وَفِي الْنِّهَايَة انْشُوُدِة شِعْرِيَّة لِلْجُيُوْش الْعَرَبِيَّة

    وَهُنَا نَذْكُر خِطَاب الْعُرُوبَة لِابْنَتِهَا

    فِلَسْطِيْن
    ثُم نَشِيْد الْجُيُوْش الْعَرَبِيَّة….

    فَفِي مَشْهَد لِلْعُرُوبَة فِي لِقَائُهَا مَع شَعْب فْلَسْطِين:

    بِنْتِي فِلَسْطِيْن ثَابِرْي..وُثُقِي بِنْصُرمِن الَلَة جَابِر

    مُهِمَّا تَحَدَّاك الْبُغَاة بِبَطَشِهُم..فَفَدَاك يَصْدُر كَابْرَا عَن كَابِر

    وَأَنَا الْعُرُوبَة فِي هَوَاك مَحَبَّتِي ..وَمَشَاعِرِي مُنْذ الْزَّمَان الْغَابِر

    لِكَي فِي شُعُوْبِي مَاتُكِن صُدُوْرُهُم..أَفَلَا نَهَضَت بِمُقْتَد وَمُثَابِر؟

    وَهْنَا كَان رَد فِلَسْطِيْن:

    أُمِّي الْعُرُوبَة زَاد هَمِّي وَالَّاسِي..وَغَدَوْت لَم أَر لِلأُسي مُتَنَفَّسْا

    قَاسَيْت مَن عَنَت الْزَّمَان وَظُلْمَة..وَلَقِيَت مِن خَصْمِي الْعَذَاب الأَبَأْسا

    رَكِب الْصَّهَايِنَة الْبُغَاة رؤُؤُسِهُم..وَأَبَوْا لِشَّعْبِي أَن يَبِيْت مُعَرَّسَا

    وَفِي خِتَام الْمَسْرَحِيَّة نَشِيْد جَمَاعِي لِلْجُيُوْش الْعَرَبِيَّة جَاء به:

    لَبَّيْك يَاأُم الْعَرَب…..لَبَّيْك يَأْم الْعَرَب

    يَوْم الْخَلَاص قَد اقْتَرَب..وَهَلَاك خَصْمِك لِي أَرَب

    لَبَّيْك يَاأُم الْعَرَب …لَبَّيْك يَاأُخْت الْعَرَب

    جِئْنَا نُرَد الْغَاصِبا…وَنُعِيْد حَقّا ذَاهِبا

    الْثَّأ أُضَحِّي وَاجِبا ..هَيَّا نُرَد الْغَاصِبا

    كُل أُتِي لِكَي وَاهِبَا ..رُوْحَا وَهَب مُحَارِبَا

    جِئْنَا لِشَعْبِك نَفْتَدِي ..وَنُرَد كَيْد الْمُعْتَدِي

    والنشيد له بقية نكتفي منه بهذا القدر



    وَفِي:

    حَدِيْث الْعُرُوبَة لِسُوَرِيَا مِن مَسْرَحِيَّة الْعُرُوبَة وَعَوْدَة فِلَسْطِيْن

    الْمَقْطَع بِعُنْوَان:

    الْعُرُوبَة امَام شَعْب سَوْريّا

    الْعُرُوبَة:

    يَاشَعْب سُوْرِيَّة فِي رُوْحِك الْشَّمَم … مَاذَا فَعَلْت وَأَخْلَاق الْقِمَم

    وَبَيْن رَكِب أُمَّة زَحَفَت … فِي قِمَة الْطَّوْق وَالْأَحْدَاث مُضْطَرِم

    وَتِلْك مِن أَرْضِك الْجَوَلان بَاكِيَة … وَجُرْحُهَا فِي فُؤَادِي مَسَّة الْوَرَم

    شَعْب سَوْريّا:

    أُمِّي الْعُرُوبَة فِي رُوْحِي وَفِي كَبِدِي … مَاتَشْعرّين بِة فِي مُهْجَتِي ضَرَم

    لِي فِي الْبِقَاع بْلُبْنَان ضَرَاغِمَة .. فِي رُوْحِهِم ضِد شِدَاد الْوَرَي نُقِم

    فِي الْعُمْق تَضْرِب اسْرَائِيْل ضَرَبَتْهَا .. وَحَصِّن قُوَّات شَعْبِي الْقَاع وَالْأَكَم

    لَم أَنْس أَن لَدَي الْجَوَلان مُزْدَرّفا .. مِن الْمَوْع وَفِي قَلْب الْأُسِّي أَلَم

    ارْجَاعِهَا مِن يَدِي الْبَاغِي تُعَاوِدُنِي … أَطَيِافَهْا وَيَدِي فَرّاسَة وَفَم

    فِي خَنْدَق الْنَّار جُنْدِي لَيْس يَأَفْكَهُم .. عَن قَصْدِهِم مَا بِأُسْرَائِيل يَحْتَدِم

    وَالْمَشْهَد يَطُوْل مَع شَعْب سَوْريّا الْمُنَاضِل الْصَامِد وَنَكْتَفِي مِنَه بِهَذَا الْقَدْر


    لِقَاء الْعُرُوبَة مَع شَعْب الْعَرَبِيَّة الْسُّعُوْدِيَّة



    الْعُرُوبَة:
    شَعْب الْسُّعُوْدِيَّة الْحَامِي حَمِي الْحُرُم ... وَخَادِم الْحَرَمَيْن الْبَاسِل الْهِمَم

    أَرْنُو الَيْك وَنَفْسِي جَد شَيِّقَة ... أَنِّي أَرَاك وُصُوْل الْوُد لِلْرَّحِم

    مِن أَجْل رِفْعَة قَدَرِي بَيْن عَالِمَة ... مَاذَا فَعَلْت لْأَجَحل الْعَرَب وَالْحَرَم؟

    شَعْب الْسُّعُوْدِيَّة:

    أُمِّي العُرُّوَبَّةمِنِي الْبَر وَالْكَرَم ... وَيَعْلَم الَلَة مَاقَدَّمَت وَالْحَرَم

    أَرْضِي الْأَمَان حَجِيْج الْبَيْت يَقْصِدُهَا ... فِي كُل مَوْكَب حَج قَادَة قَدِم

    وَبَيْن أَضْلُعِهِم شَوْق يُحَرِّقَهُم ... الَي الْمَتَاب وَفِي أَكْبَادَهُم ضَرَم

    كَأَنَّهُم حَوْل بَيْت الَلَة أَجْنِحَة ... رَق الْحَنِيْن بِهَا وَاشَتُفَهُم نَهَم

    حَدِيِثِهِم شَوْق تَهْيَام وَتَلْبِيَة ... لَبَّيْك لَبَّيْك انَا لِلْهَدْي قَدِم

    والمقطع يطول نكتفي منه بهذا القدر

    الْعُرُوبَة مَع شَعْب الَامَّارَات الْعَرَبِيَّة الْمُتَّحِدَة

    مِن مَسْرَحِيَّة الْعُرُوبَة وَعَوْدَة فِلَسْطِيْن

    الْعُرُوبَة:
    شَعْب الَامَّارَات الْمُحِيْطَة ..بِالْخَلِيج مِن الْعَرَب

    مَاذَا فَعَلْت لَرفَعَتِي .. حَتَّي أَنَال بِك الْأَرَب؟

    شَعْب الَامَّارَات:

    أُمّاة وَحَّدَت الْصُّفُوف .. لِرَكْب رَايَتُك انْتَظَم

    هَذّة أَبُو ظَبْي دُبَي .. تِلْك شَارِقَة تَضُم

    وَلَهَا بُعُجُمَان الْقُوَيْن .. وَرَأْس الْخَيْمَة تَعْتَّلَم

    ضُمَّت تُرَاثِهَا دَوْلَة .. لِلّاتِّحَاد لَهَا عَلَم

    رَفَع الْابَاء مَكَانَهَا .. وَأَعَز وَحْدَتِهَا الْشَّمَم

    وَالْمِقْطَع طَوِيْل نَكْتَفِي مِنَه بِهَذَا الْقْدِرُ


    حَدِيْث الْعُرُوبَة لِشَّعْب لُبْنَان مِن مَسْرَحِيَّة الْعُرُوبَة وَعَوْدَة فِلَسْطِيْن: الْعُرُوبَة أَمَام شَعْب لُبْنَان

    الْعُرُوبَة:

    يَاشَعْب لُبْنَان بِي لَبَّاك تَحْنَان .. بِك الْرَّجَاء اذانَا جَاك وِجْدَان

    فِي أَرْضِك الْأَمَل الْمَنْشُود مُوَقَّعَة ...ان ضَم فَرَسَان دَاعِي الْبَذْل مَيْدَان

    شَعْبِي فِلَسْطِيْن مِن وَادِيْك وَثَبَتّة ...اذَا صَخْرَة الْقُدُس فِيْهَا صَال فَرَسَان

    تَحْرِيْر أَرْضِك مِن أَيْدِي قَرَاصَنَة ... بِدَايَّة الزَّحْف شَدَّت مِنَة أَرْسَان


    شَعْب لُبْنَان:

    أُمِّي هَوَاك بَات يَرْعَاك ... وَظَبْيَة أَلْبَان مِنْهَا أَنْسَاب مَرْعَاك

    أَنْتِي الْحَيَاة لِقَلْبِي وَالَهُيَام بِة ... وَكَم بْوَقِفْتّة بِالْأَمْس نَادَاك

    بِي الْنَّخِيل وَتُفّاح الْرِّبِّي ثَمَر ... وَالْدَّوْح مَاس عَلَي أَعْطَاف مَغْنَاك


    مَوْقِف لِلْعُرُوبَة امَام شَعْب الْارْدُن جَاء فِيَه:

    الْعُرُوبَة:

    شَعْبِي لَدَي الْأُرْدُن مَعْذِرَة .. ان كُنْت أَخَّرْت الَّذِي أَجِد

    فِي الْنَّفْس أَنْت صَدَاك أَعْرِفَة .. وَلَدَي يَاوَلداة مَا أَعَد

    أَرَدْن نَهْر شَرِيْعَتِي وَرَدَت .. يَرْمُوْك نَصْر جَاءَهَا الْمَدَد

    مِن ضِفَّتَيْك انْسَاب يُذَكِّرُنِي .. مَجْد الْعُرُوبَة حَيْث يُفْتَقَد

    مَاسْت ذَوَائِبة عَلَي فَنَن .. وَفَتَاي فِيْك الْبُلْبُل الْغَرِد

    أَبْغِي صَدَاك لِخَوْض مَعْرَكَة .. فِيْهَا الْفَوَارِس لِلفُدي وَرُدُّوٓا


    شَعْب الْارْدُن:

    أُمِّي الْعُرُوبَة حَوْلِك الْعَرَب .. قَد شَدَّهِم وَشُعُوْبِهِم أَرَب

    الْوَحْدَة الْكُبْرَي بَيَارِقِهَا .. مِن نَهْر أَرِدَنْهُم فُدِي شَرِبُوْا

    هَذِي جُيُوشِهِم قَد اتَّحَدَت .. حَوْل الْعُدَاة لْبَانِيْهُم غَرْب

    وَجَدُّوا الْنِّضَال طَرِيْق عِزَّتِهِم .. وَهُم أُلُوْف لِلفُدي اقْتَرَبُوا

    بَاتَت عُرُوْبَتُهُم تُوَحِّدُهُم .. حَوْل الْحَقِيقَة تَنْجَلِي الْكَرْب

    وَالْمَشْهَد طَوِيْل جِدّا مِن الْمُسَرَّحَية..





    لِقَاء الْعُرُوبَة مَع شَعْب قَطَر

    الْعُرُوبَة:

    شَعْبِي الْمُنَاضِل فِي قَطْر ... فَوْق الْخَلِيْج لَة خَطَر

    لَك فِي مَكَانِك مَوْقِع .... سَفَر الْزَّمَان لَة اسْتَطَر

    مَاذَا فَعَلْت لَرفَعَتِي ... لَك مِن ثُنَائِي مَا عَطَّر؟

    شَعْب قَطَر:

    أُمِّي الْعُرُوبَة مَوْقِعَي .. مِنَة أَصْوَب مِدْفَعِي

    وَلَدَي جَيْش ضَرَاغِم ... مِن كُل لَيْث أَرْوَع

    أَعْدَدْت نَفْسِي لِلْكِفَاح ... وَلِلْغَد الْمُتَوَقَّع

    وَعَرَفْت أَطْمَاع الْغُزَاة .. وَمَالَهُم مِن مَنْزِع

    بِتْرُول أَرْضِي ثَرْوَتِي .. مَهْمَا تِقُوْل مُدَّعِي

    أَحَمِيَّة مِن كَيْد الْبُغَاة ... وَمَابَرِحَت لِي أَعِي

    وَطَن الْعُرُوبَة مَوْطِنِي ... مَالِلعِدا مِن مَوْضِع

    وَلأُخْوتِي مِن كُل أَبْنَاء ... الْعُرُوبَة مُهْرِعي

    هُم اخْوَتِي وَعَشِيْرَتِي .. وَالِي الْعَلَاء تِطْلَعِي

    والمشهد يطول نكتفي منه بهذا القدر


    فِي الْمَشْهَد الْخَامِس مِن مَسْرَحِيَّة الْعُرُوبَة وَعَوْدَة فِلَسْطِيْن.

    تَحْت عُنْوَان

    الْعُرُوبَة فِي لِقَاء مُتَأَمِّل أَمَام شَعْب الْكُوَيْت


    الْعُرُوبَة:

    شَعْب الْكُوَيْت عَلَي الْمَدَي ...قِف فِي مَكَانِك سَيِّدَا

    مَرَّت خَطَوَبِك فِي الْوَرَي.. وَرَأَيْت نَصْرُك مَوْعِدا


    شَعْب الْكُوَيْت:

    أُمِّي الْعُرُوبَة لَم أُدْع .. جُهْدَا وَلَم يَذْهَب سُدِّي

    قَدْرا عَنِّي غَزْو الْعِرَاق .. وَمَانْسِيَت لَة صُدَي

    قَد هَز أَعْمَاقِي أُسَاة ... وَنَال أَبْنَائِي الْرَّدِي

    جَارِي وَيَسْلِب عِزَّتِي .. وَعَلَي فَتَاي اسْتَأْسَدَا

    وَمَن الْبَلِيَّة أَن يَكُوْن .. أَخِي وَلَم أَمْدِد يَدَا

    دَاس الْأُخُوَّة فِي الْثَّرَي .... حَق الْجَوَار تَوَعَّدَا

    وَالْحِوَار طَوِيْل جداااااااااااااااااااااااااااااااااااااوجاء فِيَه ايْضا


    الْعُرُوبَة:

    ابْنِي يَاشَعْب الْكُوَيْت .. وَلَم تَزَل أَقْوَي يَدَا

    جُنْد بَنِيْك وَقُل لَهُم .. أَنْتُم لأَمَجادِي الْفِدَا

    الْخَوْف لايَبَنِي الْحَيَاة .. وَلَيْس يُخَلِّدُهَا صُدَي

    شَعْب يُزَوِّد عَن الْثَّرَي .. يُبْقِي الْحَيَاة مُخَلَّدا

    بِسِلاحَة وَجُنْوَدّة ... يَجِد الَوَجَوْد مُؤَيِّدا

    شَعْب الْكُوَيْت:

    أُمِّي الْعُرُوبَة طَائِع .. ماتَبْتَغِين تَرِينَة

    أَنَا قَد حَشَدَت كَتَائِبِي .. بَيْتِي الْنِّضَال وَبَيِّنَه

    ان كَف عَنِّي غِيَّه .. أو سَوْف يَبْلُغ حتفه

    وَنَكْتَفِي بِهَذ الْقَدْر من المسرحية والتي مثلت علي مسرح مدرسة الغنايم الإبتدائية التابع لمحافظة اسيوط بصعيد مصر وكانت ضمن رسالة الماجستير عن الشعر القومي عند رحالة الشعر العربي

    "عبد المجيد فرغلي"


  8. عمادالدين
    #18
    عبد المنعم رياض




    بطولة وفداء

    أبليت في الميدان خير بلاء .. يا أشرف الشجعان والبسلاء

    أديت أعظم ما يؤدي قائد .. كم كان رمز بطولة وإباء؟

    بطل أبي إلا تقدم جنده .. ليرد كيد فواجر الأعداء

    وأمام خط النار جاد بروحه .. أو بعد ذا مثل لصدق فداء؟

    لاقي الإله وفي يديه سلاحه .. من بعد ما أبلي أشد بلاء

    من بعد ما خاض المعارك ظافرا .. وأعد للأعداء كل فناء

    ما خط "بارليف" غدا أسطورة .. يزهو بها الأعداء في خيلاء

    إذ أن خطته هوت منهارة .. من فعل خطة أروع الفطناء

    تدميره قد كان أروع خطة .. من نسج فكرك يا أبا النبغاء

    ما خط" بارليف" بشم حصونه .. إلا" كبيت العنكبوت" إزائي..

    صبوا عليه الجحيم قذائفا .. ليصير أنقاضا علي الصحراء

    فلنعم ما أبدعته من خطة .. كانت حصيلة خبرة علياء

    أوحي بها رب السماء لقائد .. فذ البطولة ذي نهي وذكاء

    قد خلدت ذكراه في اّثارها .. وغدت نموذج عزة وإباء

    "أفريقنا" الفذ البطولة والفدي .. بك طاب فخر جنودنا الشرفاء

    لبيت أقدس دعوة نوديتها .. فأجابتها في ساحة الهيجاء

    ما بين جندك في أشرف بقعة .. شهدت بطولة أروع الشهداء

    ما كان أعظمه نموذج قائد .. لاقاه ربي في ذكي دماء

    يكفيك موتك بين جندك فائزا .. بالحسنيين النصر والإعلاء

    قد قدت معركة تخلد ذكرها .. يثني عليك بها أجل ثناء

    والله أعطاك الوسام شهادة .. فيها استضافك أكرم الكرماء

    وحباك في دار الخلود مكانة .. بجوار صديقيه والشفعاء

    لله معركة لبست وسامها .. وكسبت عند الله خير جزاء !!


    والقصيدة 55 خمس وخمسون بيتا شعريا قليت في يوم الشهيد بمناسبة استشهاد الفريق عبد المنعم رياض في 9من مارس 1969



    في "معركة المدافع" بالقناة وهو بين جنوده

    ونكتفي منها بهذا القدر

    وهي ضمن الجزء الأول من الأعمال الكاملة

    وستبقي يا وطني حيا


    تحية لكل الشهداء عبر التاريخ


  9. عمادالدين
    #19
    ظَمِئْت الَي نُوْر الْنَّبِي


    ظَمِئْت الَي نُوْر الْنَّبِي مُحَمَّد ... وَنَجوّي حَبِيْب مِنْه قَلْبِي قَد هُدِي

    وَقَد هَزَّنِي وَحْي الْهِيّام بِهَدْيِه... فَقُلْت أَيَا قِيْثَارَة الْشِعَر غَرِّدِي

    حَمَام الْحَمِي غَرَّد نَشِيْد تَوَلَهِي ... بِذِكْرِي حَبِيْب الْرَّوْح فِي كُل مُوَلِّد

    أَهِيْم بِذِكْرِي سَاكِن الْبَيْت وَالْصَّفَا ... وَزَمْزَم ذَات الْمَنْهَل الْمُتَجَدِّد

    أُرِيْد بِهَا طَهِّرَا وَأَن أَرْوِي الْصَّدِي .. فَأَنَّي صُدَي الْرُّوْح وَالْقَلْب وَالْيَد

    صُدَي الْظَّمَا الْرُّوْحِي مِن شِدَّه الْجَوِّي .. وَهَمْس الْهَوَي الْقَلْبِي مِن مُتَوَحِّد

    خَلَعْت ثِيَابا ضِقْت ذَرْعَا بِلُبْسِهَا .. وَرَمَت لَو أَنِّي فِي الْتَّقِي كَان مَشْهَدِي

    لَبِسَت رِدَاء الْطُهْر ثُم إِزَارَه .. وَطُفْت حِيَال الْبَيْت أَبْغِي تُزَوِّدِي

    وَمَالِي أُرِي نَفْسِي تُحَوِّم مَع الْهَوَي .. وَأَتْرُكُهَا تَهْوِي لِقَاع وَمُلْحِد

    فَقُلْت لَهَا يَانَفْس صَوْمِي .. عَن الْخَنَا .. بِغَيْر الَّذِي يُلْهِيْك عَن حُب أَحْمَد

    فَقَالَت لِي إِسْتَهْدَف طَرِيْق سَعَادَتِي ... بِبُعْدِك عَن نَجْوَي رَبَّاب وَمَهْدَد

    فَقَد أَوْشَك الْعُمْر إِنْتَفَاض مُعَيَّنَه ..بِلَذَّاتِه وَالْشِّيَّل حَل بِمُفْرَدِي

    وَقُلْت مَجَالَي مَدَح طَه وَحُبَّه ... إِذَا مَايَرَاع الْشِعَر هَرْوَل فِي يَدِي

    نَبِي الْبَرَايَا يَوْم مَوْلِدِك إِلْتِقِي .. بِمَوْضِعِه مِنِّي بِرُوْح وَأَفَؤد

    إِذَا مَا أَتَت ذِكْرَاك فِي أَي مَوْضِع .. أَقُوْل لِنَفْسِي جَدِّدِي الْعَهْد تَسْعَدَي

    فَفِي مُوَلِّد الْهَادِي وَذِكْرِي اصْطِفَائِه .. مُنَاد وُجِد فِي نَشِيْد مُجَدَّد

    أَجُوْل بِأَفْكَارِي وَسَارِي خَوَاطِرِي .. بِمَا عِن فِي قَلْبِي وَمَا رَاح يَغْتَدِي

    مَوَاكِب ذِكْرِي الْنُّوْر يَمْضِي حَثِيْثا .. الَي غَايَة كِبَرِي جَلِيْد مَقْصَد

    وَالْقَصِيدَة طَوِيْلَة جدااااااااااااااااااا نَكْتَفِي مِنْهَا بِهَذَا الْقَدْر


    والصلاة والسلام على سيدنا محمد

    وعلى اًله وصحبه وسلم.

    والقصيدة


    ضمن الأعمال الكاملة لرحالة الشعر العربي

    عبد المجيد فرغلي

    الجزء الثالث

    دموع تائب


  10. عمادالدين
    #20
    ياوِرَاد الْحَوْض

    شفيع البرايا


    يَاوَارِد الْحَوْض تَسْقِي مِنْه ظامِيْنا ... وَحَامِلَا عِلْما قُدَّت الْنَّبِيِّيْنَا

    الْخَلْق دُوْنَك يَوْم الْحَشْر فِي ظُمَا ... وَأَنْت رَي الْبَرَايَا جِئْت تَرُوَيْنا

    انَا بَنُو أَمَة أُوْتِيْت شَرَّعْتُهَا ... وَمَا بَرِحَت إمَامَا لِلْمُصَلِّيْنَا

    نَادَيْت رَبِّك شَفِّعْنِي بِامَرَتِهُم ... فَقَال رَبُّك قَد أَعْطَيْت تَمْكِيْنا

    أنت الشفيع بخلق من بني أمم .. دانوا إليك وجاءوا مطمئنينا

    قلنا لرسل لنا كونوا الشفيع لنا .. من هول مافيه قيل يكفينا

    محمد خاتم الهادين من رسل .. هو الشفيع بخلق شافع فينا

    أعطوا اللواء له من دونه أمم .. وأبناء تمنوه مريدينا

    من كان نورا ّإله العرش كرمه .. مذ يوم إسرائه قد أكمل الدينا

    وخصه بلواء القرب مبتغيا .. منه الدنو وقد جاز الدواوينا

    فاق النبيين في قدر ومنزلة .. وفاق في الجاه والإعزاز جبرينا

    في القدس صلي إماما بالاّلى اجتمعوا .. بالروح والجسم إذ جاءوه مهلينا

    يا مرحبا في سماء أنت زائرها .. والروح يحدوك في المعراج تأمينا

    وفتحت لك أبواب السماء سنا .. حتي بلغت مكان العرش ميمونا

    وعند سدرة روض المنتهى شرفا .. دعيت للقرب فردا قيل تاتينا

    ولم يزل في مكان لا يغادره .. جبريل قال تقدم حزت تمكينا

    لكل ملك مقام لا يجاوزهوإن تجاوزت احرق أو أجد هونا

    هذا مكاني ولا اعدو الحدود له .. وأنت مدعو من أعطى الموازينا

    ناداك ربك أنت المبتغى قربا .. منا وأنت الذي رمناه مدنينا

    ما من نبي قد اجتاز الحجاب لنا .. وليس ملك يعدو القوانينا

    أنت الذي نلت قدرا لم ينل أحد .. من النبيين والأملاك اّتينا

    لك الثناء وقراّن خصصت به .. واليوم تعطي لخمس فقن خمسينا

    تلك الصلاة التي بعدها فرضت .. معراج قرب به تسعى وتأتينا

    ياصاحب الحوض في يوم اللقاء بنا .. مع الشفاعة مادون النبينا

    وعدت في نفس ليل قد عرجت به ... وكنت قد طفت في الاّفق الدواوينا

    أعطيت أسرارها والمستقر لها .. ومن سوالك غدا للفضل يولينا ؟

    ياوراد الحوض قبل الخلق أجمعهم .. قم ارتشفت منه واسق القوم ظامينا

    هذا مقامك فينا عند مقتدر ... حباك من فضله ماليس يعطينا

    فإذ به ساجد حمدا لخالقه .. صلاة شكر بها قد قيا اّمينا

    يا رب لي أمتي والسابقون لها .. شفاعة تنقذ اللاقين سجينا

    هبهم نجاة من النيران معتقهم .. يا رب لا تسقهم صابا وغسلينا

    ولترضى يا رب عن عاص بتوبته .. من أمتي وسواها المنيبينا

    هذا دعائي أجب يا رب مسألتي .. واقض الحوائج أو دين المدينينا

    بحق أخر نبي أنت مكرمه .. لا تخزنا أبدا دنيا ولا دينا








    وَالْقَصِيدَةقليت في 26 من يوليو 1997

    وهي ضمن رسالة ماجستير

    عن الرؤية الإسلامية في شعر

    عبد المجيد فرغلي

    وضمن الجزء الأول من الأعمال الكاملة

    وستبقي يا وطني حيا

    ص483و484

صفحة 2 من 19 الأولىالأولى 123412 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. المديح النبوي في الشعر المغربي المعاصر .. ديوان (( على النهج )) للشاعر إسماعيل زويريق أنموذجا (2)
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان الأبحاث والدراسات النقدية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-30-2011, 10:27 AM
  2. مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 04-17-2010, 07:33 PM
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-11-2010, 08:25 AM
  4. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-11-2010, 08:19 AM
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-11-2010, 08:13 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •