مات الضمير وشيعوا جثمانه / للشاعر العروبي لطفي الياسيني
.................................................. .......................


مات الضمير وشيعوا جثمانه
ما عاد في الدنيا ضمير يذكر
في ارض غزة كل يوم راحل
مستشهدا عبر المقابر يقبر
مات الحياء بمجلس الامن الذي
هو صنع اسرائيل فيه مواخر
تبا وسحقا.. للمجالس كلها
لا شئ يجدي.. عالم متحرر
في ارض غزة يتموا اطفالنا
دول تساندهم ومن يتستر
يا ويح غزة والثكالى ههنا
وارامل والوضع فيه تحسر
يا امة الاعراب هل من ناصر
يحمي حمانا لو بقلب يبصر
تلك المجازر والمشاهد انها
تدمي الفؤاد .. وكلنا متاْثر
ان لم تهبوا نجدة... لاحبة
ماذا يفيد الصمت من ذا يشعر
لن يغفر التاريخ صمت متاجر
في ذبح غزة يا له ... متامر
...................................
للشاعر العروبي لطفي الياسيني