مولد أبو حصيرة

http://www.youtube.com/watch?v=vYc_Zp8eDws



الآثار المصرية تضم قبر أبو حصيرة إلى إشرافها
القاهرة: «الشرق الأوسط»
اعلنت هيئة الاثار المصرية عن ضم قبر الحاخام اليهودي أبو حصيرة الموجود في محافظة البحيرة غرب مصر الى اشرافها. ووفقا لهذا الاعلان فإن اشراف الاثار سيمتد الى القبر الذي اعتاد اليهود اقامة احتفالات صاخبة حوله كل عام. وذكر تقرير صادر عن هيئة الاثار المصرية ان عملية التسجيل شملت القبر والتل القائم حوله وان المرحلة المقبلة سوف تشهد اجراء حفائر حولها لدراستها اثريا، وان عمليات الترميم التي ستتم للاثر سوف تسمح بوجود حرم له يحظر التعدي عليه أو المساس به طبقا لقانون حماية الآثار، ونفى وجود اي تفرقة في التعامل مع الاثار سواء كانت اسلامية أو قبطية أو يهودية فالأثر مصري بالدرجة الاولى.
واشار التقرير الى ان هيئة الآثار تعاملت مع مادة تاريخية قائمة على قبره باللغة العبرية توضح ان صاحب القبر هو الحاخام يعقوب أبو حصيرة الذي توفي عام 1880، مشيرا الى ان هدف تسجيله وترميمه هو الحفاظ عليه كأثر مصري وتنظيم المزارات السياحية الدينية اسوة بغيره من المزارات الدينية الاخرى.
وذكر التقرير ان قبر أبو حصيرة اقيم عام 1880 انه قبر ليس خاصا ويأتي تحت رقم 16 ضمن الاثار اليهودية المسجلة اثريا حيث سبق وأن سجلت اثار اخرى مثل موسى بن ميمون وحاييم كابوس بحارة اليهود ونسيم اشكنازي في حي الظاهر وعصر حاييم موسى الدرعي بالعباسية والبامو بالاسكندرية وعزرا بالموسكي وايهود الاشكناز بالعتبة وقد تم تسجيل أبو حصيرة وفقا لاحكام قانون الاثار.
ويعني ضم القبر الى الاثار واجراء حفائر اثرية حوله الغاء الاحتفالات السنوية بمولد أبو حصيرة والتي تواجه برفض شعبي مصري خاصة وان نواب المحافظة في البرلمان قد تقدموا بطلب للحكومة لإلغاء هذا الاحتفال