www.omferas.com
شبكة فرسان الثقافة

مختارات من شعر د. عبد الرزاق أبو عامر

0

أهو العتاب ؟

 

أهو العتاب ؟ ..


عبد الرزاق أبو عامر

أَهُوَ الْعِتَابُ تَخَلَّلَتْ

قَسَمَاتِهِ لُمَعُ الدَّلاَلْ ؟

أَمْ سَلْوَةٌ

تُخْفِي النَّشَا بَيْنَ الظِّلالْ ؟

أَمْ عَبْرَةٌ

تَبْلُو اشْتِيَاقِي بَعْدَمَا

طَالَ الْفِصَالْ ؟

أَمْ قَطْرَةٌ

سُكِبَتْ عَلَى رَمَقِ الْوِصَالْ

فَسَعَى إِلَيْكِ بِنَظْرَةٍ

أَلِفَتْ تَحَنُّنَكِ الزُّلالْ

وَسَرَى قَصِيدِي سَاكِباً هَذَا الْحَنِينْ

بِحُرُوفِ وَجْدٍ طَالَهَا رَوْحُ الصِّلالْ

مِنْ هَمْسِكِ السَّمْحِ الرَّفيفْ

وَتَعَفُّفٍ عَالِي الْخِلالْ

يَجْتَالُ قاَفِيَتِي الْوَلُودْ

فَتَسِيلُ أُنْساً غَامِراً يَسْبِي الْخَيَالْ


**********

قلائد الشدائد
عبد الرزاق أبو عامر

عاد سعيد ليلتها من المحكمة مرضوض الكيان ؛ لا تحمله رجلاه ..
كان الحكم بخلاف ما أمل وتمنى ،
وأيقن حين دخل إلى الزنزانة أنه باق في السجن وأن الأرض قد ضاقت ببراءته …
كنت حينها غير بعيد .. أنظم هذه الأبيات لأجله
عساها تسعف فؤاده المكدود ، وتكون له عزاء وسلوى …

أَنَّى أُضَامُ إِذَا ابْتُلِيـتُ وَأُبْسَـلُ

وَنَوَالُ رَبِّي فِي الشَّـدَائِدِ أَجْـزَلُ ؟ ..

حَسَنَ الظُّنُونِ وَرَاجِيـاً رَحَمَاتِهِ

إِنَّ الشَّقِـيَّ الْيَـائِسُ الْمُتَمَلْمِـلُ

وَعَسَى الْحَلِيمُ إِذَا أَطَالَ شَدِيـدَةً

عَظُمَتْ وَضَاقَ بِهَا الْفَتَى الْمُتَحَمِّلُ

أَنْ يُـعْظِمَ الثَّمَنَ الْمُعَدَّ لأَجْلِـهِ

فَيَغَـارُ مِنْهُ الْحَـائِرُ الْمُتَـعَجِّـلُ

إِنَّ الشَّدَائِـدَ لِلصَّبُورِ طَهَارَةٌ

فِيـهَا الْمَحَامِدُ تُـرْتَجَى وَتُخَوَّلُ

سَلِّمْ لِمَنْ حَبَكَ الشُّؤُونَ فَقَـدْرُهُ

ذُو حِكْمَةٍ لَوْ عَدَّهَـا الْمُتَـأَمِّـلُ

لَأَجَلَّ مَـا يَغْشَاهُ مِنْ نَكَبَـاتِهَـا

فَـإِذَا بِـهِ مَحْـبُوبُـهُ الْمُتَجَمِّلُ

وَحَذَارِ أَنْ تَعْتَدَّ نَفْسَكَ خَـاسِراً

أَوْ يَسْتَخِفَّكَ حَـظُّ مَنْ يَـتَرَفَّـلُ

عَيْنُ الْخَسَارَةِ أَنْ تَمُوتَ مُمَـزَّعاً

وَسَخِيمَةُ الْـغَفَلاَتِ عُمْرَكَ تُخْسِلُ

تَـأْتِي غَداً مَـوْلاَكَ أَتْـيَةَ آبِـقٍ

قَتَرُ الإِدَانَـةِ كَسْـبُكَ الْمُتَحَصَّلُ

فَيَطُولُ حَبْسُكَ مُهْمَلاً فِي مَقْتِـهِ

لاَ صَـاحِبٌ يُنْجِيكَ أَوْ يَـتَخَوَّلُ

عَضُّ الشَّدَائِـدِ مَنْحُ رَبِّكَ كَمْ لَهُ

مِنْ رُقْيَـةٍ تَـزْكُو بِهَـا وَتُـبَجَّلُ

أَلَمٌ لَهَـا فِيهِ اسْتَكَنَّ شِفَـاؤُهَـا

اطْرَحْ فُؤَادَكَ فَـالطَّبِيبُ يُـغَسِّلُ

وَاصْبِرْ فَمَا صَبْرُ الْكَرِيمِ بِـضَائِعٍ

حَسَنَ الظُّنُونِ بِـرَاحِمٍ يَـتَفَضَّلُ

إِنْ كُنْتُ دُونَـكَ سَالِماً لاَ أَكْتَوِي

بِكُبَادِ مِحْنَـتِكَ الَّتِي تَـتَحَمَّـلُ

فَـلَقَـدْ أَرَدْتُ أَدَاءَ حَـقٍّ لاَزِمٍ

لَـكَ هَمَّنِي فَطَفِقْتُ بَعْدُ أُحَاوِلُ

نَـظْمَ قَصِيدٍ يَـصْطَفِيكَ بِسَلْوَةٍ

وَعِنَـايَـةٍ رَحِمَ الْوَفَاءِ تُـبَلِّـلُ

وَتَـمَثُّلِـي أَنَّ اللَّبِيبَ كَخَـامَةٍ

رِيحُ الْـبَلاَءِ تُمِيلُـهُ وَتُـنَـبِّـلُ

وَيَقُومُ مُعْتَدِلاً إِذَا سَكَنَـتْ يُـرَى

لِـثَـبَـاتِهِ جَبَلَ الْعُلَى يَـتَـوَقَّلُ
حَسْبِي اسْتِجَابَتُكَ الْعَزِيزَةُ كُلَّمَـا

قُرِئَ الْقَصِـيدُ لِمَا بِهِ أَتَـفَـاءَلُ

لاَ يَـذْهَبَنَّ عَلَيْكَ أَنْ تَـتَـقَفَّنِي

بِـالـنُّصْحِ ثُمَّ بِدَعْوَةٍ تَـتَوَاصَلُ

قُلْ : يَـاحَلِيمُ أَقِلْ عِثَـارَ مُخَلَّفٍ

أَزْرَى بِبِرِّكَ ثُمَّ هَـامَ يُمَـاطِـلُ

قَدْ بَاتَ صَفْحَكَ يَـرْتَجِي مُتَوَسِّلاً

وَجَمِيلَ رِفْقِكَ فِي الْكَرِيـهَةِ يَسْأَلُ

أبو عامر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

coroas gostosas x videos imhoporn.com sister sexo porno melancia hdporn.tech transando no chuveiro elas fodem porneff.com bundas gostosas de quatro videos surubas videolucah.fun gravida se masturbando mamando travesti iwank.website xvideo mulher maravilha branquinha gostosa dando redwap.website valeska popozuda transando porno doido ruivas redwap.site xoxota rosada fodas de famosas pornhdvideos.online porno novinha caseiro estreando ou estreiando kompoz.website porno famílias she male vipwank.fun video maniaco mia khalifa wiki anysex.website porno passione pornos travestis ixxx.tech selfie peladas baixa vidio pormo hdpornfree.online gp 1 sexo mulheres de peito de fora madthumbs.online ensinando a se masturbar baixar filme adulto cliphunter.space trepa comigo