www.omferas.com
شبكة فرسان الثقافة

توالد المنتديات والحالة الثقافية/ريمه الخاني

0

شهدت الآونة الأخيرة إنشاء متلاحق للمواقع والمنتديات العربية الثقافية رغم أنها تتجه الآن لتقترن بالمجلات الالكترونية, وكثرة المنتديات يعني لنا الكثير , بعد أن انخفضت حالة الانبهار وانخفض التجديد فيها, ورغم اتجاهها للتخصص أيضا, وهذا اتجاه مشروع وهام على صعيد الحديث, فعمر المنتديات قصير نسبة لإنجازاتها وتوالدها السرطاني , فهل حققت فعلا الساحة البحثية التي نحتاج ويحتاج جيلنا ؟؟

توالد المنتديات والحالة الثقافية:
شهدت الآونة الأخيرة  إنشاء متلاحق للمواقع والمنتديات العربية الثقافية  رغم أنها تتجه الآن لتقترن بالمجلات الالكترونية, وكثرة المنتديات يعني لنا الكثير , بعد أن انخفضت حالة الانبهار وانخفض التجديد فيها,
 ورغم اتجاهها للتخصص أيضا, وهذا اتجاه مشروع وهام على صعيد الحديث, فعمر المنتديات قصير نسبة لإنجازاتها وتوالدها السرطاني , فهل حققت فعلا الساحة البحثية التي نحتاج ويحتاج جيلنا ؟؟
ناهيك عن حثه على المطالعة  شكلا لامضمونا ,وأ حضه على الابتعاد  عن العبث دونما فائدة كبيرة ترجى ؟
لكنها تجاوزت عقدا من الزمان يمكننا بعد ذلك  وصفها بأنها جذبت أقلاما وكوادر ثقافية عالية جدا, من جميع الشرائح وخاصة المخضرمين الذي ن تتراوح جهودهم بين الواقع والانترنيت,
وقدمت مواهب لايمكنها أن تنبت في عالم الواقع المليئ بالمحسوبية, ولكن مازلنا نريد من هؤلاء الجديين الكثير فأين هم الىن؟
ورغم هذا تعربشت عليه تلك الآفة ولو قليلا مقارنة بالواقع ,وبقيت رغم هذا و بكل الأحوال متنفس من لامتنفس له,و كانت مسارات  مضيها مختصرة بالشكل الىتي:
1-منتديات الأسماء المستعارة على غالبيتها: تراوحت بين القيمة الهزيلة الثقافية والهابطة , المختفية وراء الكواليس وقل منها من حملت قيمة معرفية عالية.
2-منتديات تحمل غاية محددة تتراوح بين التجارية  والطلابية  وهي وتحمل غايات خاصة جدا
3-منتديات ثقافية تحمل هما مشتركا ورسالة واضحة تسعى لها وهدف كبير تعمل لأجله وتلك قليلة جدا..
والنوعين الأخيرين هما ما نريد ه ونريد دعمه بقوة, ويبقى الأمر متعلقا بهمة روادها والعاملين عليها,والدعم الذي تحصل عليه.

ويبقى السؤال عن هذا التوالد العشوائي  هل هو نابع من الحراك الثقافي ؟أم الحاجة لذلك أم هو فراغ لدى الشباب والجيل الجديد؟
يمكننا أن نصنف المنتديات الطلابية  التي تلبي تلك الحاجة, وتنطوي تحت البند الثالث غالبا , هامة لمتطلباتهم رغم أنها تحتاج دعم من الأساتذة الجامعيين بقوة,
وهكذا فهي فعلا بحاجة  لدعم معرفي وأكاديمي يجعل من أرشيفها مخزون قيم جدا لايستهان به أم هو انعكاس فعلي لحالة العوز الثقافي الذي نبحث عنه في الواقع؟.
تبقى المنتديات الأدبية في هذا المجال متفوقة معرفيا ً مهما كان فيها من مساوئ ,والترجمية  خاصة, وتشكلحراكا ثقافيا  قويا رافدا للحركة الثقافية العربية وبعد:
إلى ماذا نحتاج لجعلها ريادية بقوة وقد تناثرت جهودها بين تكارا الأقلام في كثير من المواقع؟
 نتساءل من جديد من زاوية أخرى:
هل هناك تشابه  بين محاور لنصوص المنشورة فيها؟وبين الطريقة المتبعة فيها التقليدية : مشرفين وإداريين؟
عبر تلك القناة يمكننا القول والاقتراح :
أهمية ابتكار أسلوب آخر أكثر راحة يزرع الالتزام بين رواد الموقع  وإدارييه:
1-إشراف  الضمير والفكر القويم  أولا  وهذا ينبع من جدية المشروع,,فكم مشرفين لا عمل لهم سوى التبجح بمعارفهم دون عمل فعلي,وبمتابعة لجنة إدارية  عامة تتابع بقوة فمسألة المشرفين باتت من صميم معاناة المواقع العربية.
2-مسؤولين تقنيين تتابع المواقع الريادية  ساعة بساعة,وهنا يطرح العامل المادي بقوة,وقد  حققت  تلك نجاحا على  ما على الساحة الثقافية.
3- انتقال المواقع وعرض جهودها على الواقع لجعلها أكثر شعبية بعقد مؤتمرات وأمسيات ومحاضرات تنشر تلك الجهود التي شكلت مجتعما خاصا جدا فيه الغث والثمين.ليكون قاب قوسين او ادنى من الجمهور الثقافي.
4- ناهيك عن الحاجة لدعم الأقلام الجديدة بقوة والتي تفتقد للمتابعة الحثيثة خاصة في اللغة العربية لجعل المواقع أكثر مسؤولية تجاه لغتنا,
 ويمكن هنا أن نجعل رقابة  لغوية ,بشكل ما كبداية فكرة أو منهاج يوضع في كل المواقع  الهامة تقريبا ,وهذا أمر سوف يحتاج لتفكير خاص  لاحقا  كدراسة جدية بإذن الله.
5-ألا يكون هم المؤسسين بعيدا عن الهم الثقافي الذي يهم الشريحة الكبرى من المثقفين , فغالب من نراهم ونسمعهم متقوقعين اكفتوا بشهرتهم المحلية كاسم أدبي او ثقافي واكتفوا بالشللية هادمين امامهم كل روح واحدة نبحث عنها بعيدا عن الفردية والأنانية .
واخيرا نرجو ان نكون قد وضعنا اهم النقاط على أهم الحروف.
ودمتم سالمين.
ريمه الخاني 5-1-2011

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

bodrum escort bayan ankara escort bayan mobile porn wso shell